صحة ولياقة

حساسية الضوء.. وأبرز أسباب التهاب القرنية

التهاب القرنية هو حدوث التهابات في الأنسجة الشفافة التي تكون في مقدمة العين والتي تشبه القبة، وقد تكون هذه الالتهابات ناتجة عن العدوى البكتيرية والفيروسية والطفيلية والطفيليات، وقد تكون بسبب مشاكل أخرى غير مرتبطة بالعدوى، ولذا إذا شعرت بأي من أعراض هذا المرض خاصة احمرار العين والحكة فعليك بزيارة الطبيب في أقرب وقت وذلك للفحص الطبي ومعرفة السبب وعلاجه قبل حدوث أي مضاعفات في هذا الجزء المهم من العين.

التهاب قرنية العين

يعتبر مرض التهاب قرنية العين من الأمراض والمشاكل المزعجة التي تؤدي للشعور بالاحمرار والحرقة وغيرها من الأعراض التي نوضحها لكم، ومن المهم تشخيص هذه المشكلة بشكل مبكر من قبل الطبيب وعلاجها لمنع حدوث المضاعفات خاصة مضاعفات العدوى البكتيرية التي تحتاج إلى علاج بواسطة المضادات الحيوية.

قد تحدث هذه الالتهاب بسبب العدوى أو غيرها من الأسباب البسيطة الأخرى التي تنتج عن استخدام العدسات اللاصقة وغيرها من الأسباب التي نوضحها لكم في الفقرات القادمة.

أعراض وعلامات التهاب القرنية

فيما يلي أهم الأعراض والعلامات التي تنتج عن التهاب القرنية:

  • احمرار وألم في العين مع زيادة الدموع أو إفراز بعض المواد الأخرى.
  • يجد المريض صعوبة في فتح العين بسبب الألم والتهيج الموجود.
  • الحساسية لأي ضوء خارجي.
  • الشعور بأجسام غريبة في العين.

هذه هي أبرز الأعراض والعلامات التي توجد في المريض الذي يعاني من هذه المشكلة، ولذا إذا شعرت بأي من هذه الأعراض فلا بد من التوجه للطبيب في أقرب وقت لتجنب المضاعفات التي من الممكن أن تحدث، وفيما يلي أهم هذه المضاعفات:

  • مشاكل التهابات القرنية المزمنة، وتكرار الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • قرح القرنية التي تكون مؤلمة وتؤدي لعديد من المشاكل بالإضافة إلى حدوث ضعف في الرؤية.
  • قد يصل الأمر إلى العمى الدائم في الحالات الشديدة ولذا لا بد من سرعة استشارة الطبيب إذا شعرت بالأعراض.

أسباب حدوث التهاب القرنية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب القرنية، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

  • العدوى البكتيرية والفيروسية: تعتبر العدوى من أشهر أسباب هذا المرض، حيث تؤدي للأعراض السابقة التي تختلف بعض الشيء ما بين الفيروس والبكتيريا، في العدوى البكتيرية يتم إفراز الصديد في معظم الحالات.
  • المياه الملوثة بالميكروبات والتي تلامس العين.
  • استخدام العدسات اللاصقة الملوثة والتي تحتوي على الميكروبات ولذا لا بد من تعقيمها في كل مرة قبل وضعها في العين.

هذه هي أهم أسباب التهابات القرنية، كما يوجد بعض عوامل الخطر التي تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة والتي تتمثل في استخدام العدسات اللاصقة بشكل مستمر وانخفاض المناعة بسبب الأمراض المزمنة مثل السرطان وفرط ضغط الدم ومرض السكري وغيرها.

من عوامل الخطر أيضا استخدام بعض الادوية المثبطة لمناعة الجسم وأهمها الستيرويدات التي تؤثر على المدى البعيد في المناعة، كما أن التعرض للإصابات المتكررة في العين بسبب مشاكل العمل تؤدي لحدوث الالتهابات.

ولذا يجب البعد قدر الإمكان عن هذه العوامل، وعدم استخدام الأدوية إلا باستشارة الطبيب المختص لأن بعض الأدوية تؤثر بشكل كبير على الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض ومنها التهاب قرنية العين.

الوقاية من التهاب القرنية وعلاجها

لكي تقي نفسك من الإصابة بمرض التهاب القرنية لا بد من استخدام العدسات اللاصقة بحذر واستخدام المحاليل المعقمة في كل مرة قبل وضعها على العين مع الالتزام بتعليمات الأطباء وغسل السد بصورة مستمرة قبل لمس العين.

إذا كنت مصابا بمرض التهابات القرنية فلا بد من تجنب لمس العين باليد ووضعها على أي شيء آخر ربما يؤدي إلى إصابة الآخرين، كما يجب استخدام منشفة خاصة وعدم مشاركتها مع الآخرين في المنزل.

أما بالنسبة للعلاج فيتم الاعتماد على بعض القطرات المضادة للالتهاب والتي تقلل من الأعراض بشكل كبير، كما يتم الاعتماد على المضادات الحيوية في العدوى البكتيرية ، ولذا لا بد من معرفة السبب حتى يتم العلاج بشكل صحيح.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications