التهاب المسالك البولية.. الأعراض وطرق العلاج

التهاب المسالك البولية يعد من الأمراض المزعجة التب تصيب الكثير من الناس، حيث يؤدي لبعض الأعراض مثل الحرقان في البول وارتفاع درجة الحرارة وغيرها من الأعراض الأخرى التي سنوضحها معكم في هذا الموضوع، وقد يحدث هذا الالتهاب في الأجزاء العليا من الجهاز البولي مثل الكلية والحالب كما قد يحدث أيضا في المثانة، تعالوا بنا لكي نوضح تفصيلا كل المعلومات التي تخص هذا المرض.

أعراض وعلامات التهاب المسالك البولية

هناك بعض الأعراض التي تميز التهاب مجرى البول ولذا إذا شعرت بأحد هذه الأعراض فلا بد من عمل الفحوصات اللازمة وأهمها تحليل البول من أجل تبين المشكلة وعلاجها بالشكل الصحيح، بالطبع يتم هذا بناء على استشارة الطبيب.

فيما يلي أشهر الشكاوى والأعراض التي يعاني منها مريض التهاب المسالك البولية:

  • الشعور بحرقان في البول Dysuria ويعد من الأعراض المزعجة حيث إن هذا الحرقان قد يكون شديدا في بعض الحالات.
  • مغص في الجانبين أو في منطقة البطن بسبب هذه الالتهابات وقد يكون هذا المغص شديدا.
  • في حالة حدوث التهابات في منطقة المثانة فهناك أعراض مشهورة يأتي بها المريض في أغلب الحالات. وتتمثل هذه الأعراض في عدم القدرة على التحكم في البول في بعض الأحيان ووجود نغزة أو شكة في منطقة المثانة بالإضافة إلى الرغبة في التبول مرات عديدة.
  • عند كبار السن قد يشعر المريض بـ«التوهان» بالإضافة إلى حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.

هذه هي أهم الأعراض التي تحدث في مرض التهاب مجرى البول، ولذا يعد من الأمراض المزعجة التي قد تؤثر بشكل كبير على المريض وهنا لا بد من الاهتمام بعمل الفحوصات وتلقي العلاج.

تشخيص التهاب المسالك البولية

يتم تشخيص التهاب مجرى البول بناء على أساسيات تتلخص فيما يلي:

  • الأعراض الخاصة بالمرض والتاريخ المرضي، وقد ذكرنا هذه الأعراض في فقرات سابقة، لذا يعتمد الطبيب بشكل أساسي على شكوى المريض في التشخيص.
  • العلامات والفحص من قبل الطبيب.
    الفحوصات الطبية والتي تتمثل بشكل أساسي في تحليل البول، حيث يتم تشخيص وجود التهاب المسالك البولية في حال كانت خلايا الصديد pus cells أكثر من 5.
  • كما أن مزرعة البول تعد من الفحوصات الهامة في بعض الأحيان حيث يتم اللجوء إليها في حال كان الصديد أكثر من 50 وذلك من أجل تحديد نوع المضاد الحيوي الذي يناسب الحالة.
  • في حالة عمل مزرعة بول لا يتم انتظار النتيجة بدون إعطاء العلاج، وإنما يقوم الطبيب بوصف علاج مضاد حيوي تجريبي حتى ظهور النتيجة والتعرف على البكتيريا المسببة للمرض.

هذه هي الخطوات التي يتم اتباعها من قبل الأطباء وذلك من أجل تشخيص مرض التهاب المسالك البولية وقد جاء الوقت الآن للحديث عن طرق علاج هذه الشكوى.

علاج التهاب مجرى البول

هناك بعض النصائح والتعليمات الهامة التي تساعد في العلاج تتمثل في شرب كميات كبيرة من الماء ما بين 6 إلى 8 أكواب ماء يوميا، كما أنه لا بد من التبول بشكل مستمر وعدم حبس البول لفترات طويلة.

أما بالنسبة للأدوية المستخدمة في العلاج فتتمثل فيما يلي:

  • أدوية لارتخاء العضلات وتطهير مجرى البول، حيث يتم وصفها من أجل التطهير والتخلص من الخلايا العالقة، ويوجد منها الأقراص والكبسولات، كما يوجد أيضا فوار، وأشهر هذه الأدوية proximol tab.
  • المضادات الحيوية وهنا يتم اختيار المضاد الحيوي المناسب لكل حالة بناء على عدد خلايا الصديد الموجودة، حيث إنه في حال كانت خلايا الصديد ما بين 5 إلى 30 يتم استخدام كبسولات uvamine retard.
  • أما إذا كان الصديد ما بين 30 إلى 50 فيتم استخدام المضاد الحيوي ciprofloxacin.
  • أما إذا كان عدد خلايا الصديد أكثر من 50 فهنا يتم وصف مضاد حيوي تجريبي وأخذ عينة بول وعمل مزرعة من أجل التعرف على المضاد الحيوي الذي يناسب الحالة، وبالتالي علاج التهاب المسالك البولية بشكل صحيح.

الكاتب


  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status