التهاب مفصل الكاحل.. الأعراض وطرق العلاج

يعتقد الكثيرون أن شعورهم بالألم أو التورم في منطقة مفصل الكاحل، تعود إلى التقدم في العمر أو لإصابة قديمة تجددت، فيما يمكن أن يتلخص السبب في المعاناة من التهاب مفصل الكاحل، الذي ينصح بعلاجه سريعا قبل تفاقم الأزمة، كما نوضح الآن.

الأعراض

في البداية نكشف عن الأعراض التي ربما تؤكد إصابة مفصل الكاحل بالالتهاب، وهي الأعراض التي تظهر أحيانا وتختفي في أحيان أخرى، فيما تتنوع درجات حدتها وفقا للحالة، وتبدأ بالإحساس بالألم فقد عند ممارسة نشاط بدني مثل المشي أو الصعود على الأدراج، فيما يمكن للالتهاب ان يتسبب لاحقا في تورم المنطقة المصابة، نظرا لاحتكاك العظام الداخلية مع بعضها البعض.

تعد صعوبة تحريك المنطقة المصابة من علامات الإصابة بالتهاب مفصل الكاحل، حيث تنتاب المصاب آلاما حادة عند محاولة تحريكها، كذلك فإن الإحساس بأن المنطقة المتألمة تطحن عند الحركة، يعني ضرورة الانتباه إلى تدهور الحالة، التي ينصح دون شك بعلاجها عبر زيارة الأطباء المتخصصين، فيما يمكن في بعض الأوقات الاعتماد على علاجات بسيطة، مثل تلك الموضحة.

العلاجات

على عكس المتوقع، فإنه ينصح بعدم البقاء في وضع الجلوس طوال الوقت، بل يفضل للمصاب أن يتحرك قدر الإمكان حتى لا تزيد الأعراض سوءا، مع الوضع في الاعتبار ضرورة عدم المبالغة أو ممارسة أنشطة تحمل ضغطا كبيرا على منطقة الكاحل، ومع أهمية إراحة المنطقة المصابة في حالة الإحساس بالألم في جميع الأحوال.

كذلك ينصح عند الخروج بارتداء لباس قدم يمكنه تثبيت منطقة الكاحل قدر الإمكان مع إشعارها بالراحة، بعيدا عن الشباشب أو أحذية الكعب العالي التي تضر في تلك الحالة كثيرا.

أما عن العلاجات التي يمكن تطبيقها دون تأجيل، فينصح باستخدام الكمادات الدافئة أو الباردة حسب الحاجة، وهي الكمادات التي ما أن يتم وضعها على المنطقة المصابة حتى تبدأ في القيام بمفعول السحر، فيما يخص تقليل مشاعر الألم، مع الإشارة إلى ضرورة تناول أكلات صحية في تلك الفترة، مثل الخضروات والفاكهه المتخمة بمضادات الأكسدة، والأسماك والمكسرات والحبوب، التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون المفيدة لتقليل الألم والالتهاب، وهي أكلات تعمل على إنقاص الوزن بما يساهم في تخفيف الضغط على المنطقة التي تعاني من التهاب مفصل الكاحل.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد