التواء الرقبة.. أسباب مجهولة وأعراض مزعجة

في بعض الأحيان تشعر أن رقبتك قد تخشبت في اتجاة محدد مع صعوبة تحريكها نحو بقية الاتجاهات وكأنها قد قيدت، مما يسبب لك ألما شديدا أثناء يومك وأثناء نومك، فهيا بنا نعرف أكثر عن التواء الرقبة ونحاول تفسير هذا الشعور نعرف أسبابه وطرق علاجه.

ما هو التواء الرقبة

التواء الرقبة
التواء الرقبة

هو خلل التوتر العنقي ويسمى أيضا بالسعر التشنجي وهو حالة مؤلمة تتقلص فيها عضلات رقبتك بشكل لا إرادي، مما يؤدي إلى تحريف رأسك أو الالتفاف إلى جانب واحد، ومن الممكن أن يتسبب في إمالة الرقبة تجاه الأمام أو الخلف بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

أسباب التواء الرقبة

السبب غير محدد لدى معظم المصابين بخلل التوتر العنقي، فبعض الأشخاص الذين يعانون من خلل التوتر العنقي لديهم تاريخ عائلي مرضي من الاضطراب، وقد وجد الباحثون طفرات جينية مرتبطة بخلل التوتر العضلي العنقي، وأحيانا يرتبط خلل التوتر العضلي العنقي بإصابات في الرأس أو إصابات في الرقبة أو إصابات في الكتف، وقد يحدث في الطفولة بسبب وضع رأس الجنين الخاطئ في الرحم.

 

أعراض التواء الرقبة

التواء الرقبة
التواء الرقبة

قد تبدأ الأعراض بشكل بسيط ثم تتدرج لتصل إلى حد الألم الشديد عند تحريك الرقبة، وإليكم بعض الأعراض الشائعة في هذا الأمر:

  • تصلب الرقبة: حيث لا تستطيع تحريكها يمنة أو يسرة.
  • تورم في عضلات الرقبة: ويكون ذلك بشكل ملحوظ.
  • الصداع وآلام الرأس.
  • ارتفاع كتف عن الآخر.
  • صعوبة تحريك الرأس.
  • آلام شديدة في الرقبة.
  • ومن الأعراض الأكثر شيوعا: ميل الذقن نحو الكتف مع صعوبة التحريك في الاتجاه الآخر.

 

أنواع التواء الرقبة

  • النوع الأول: الالتواء المؤقت

ويكون ظهور هذا النوع بسبب بعض المشكلات الصحية مثل التهابات الأذن وتورم الغدد اللمفاوية للرقبة ونزلات البرد الشديدة، وقد يحدث أيضا بسبب إصابة في الرقبة أو الجلوس بوضعية غير صحيحة مع حني الرقبة لوقت طويل والنوم في وضع غير صحيح.

ويتم علاج هذا النوع من الالتواء من خلال علاج تلك الأسباب.

  • النوع الثاني: الالتواء الدائم للرقبة.

وصعوبة هذا النوع في أنه يستمر مدى الحياة لو لم يتم علاجه بشكل سليم ويحدث بسبب التواء العضلات وميلها إالى جانب واحد من العنق.

  • النوع الثالث: التواء الرقبة التشنجي
اقرأ أيضا

ويكون بسبب تشقق عضلات الرقبة، وهذا هو ما يطلق عليه الأطباء الصرع التشنجي أو التوتر العنقي.
وهذا النوع من التواء الرقبة يكون أكثر شيوعا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و60 عاما. ومن الممكن أن تختفي تلقائيا.

النوع الأخير: متلازمة كليبل فيل Klippel-Feil.
ويولد بها بعض الأطفال أحيانا وتكون بسبب التصاق فقرات الرقبة، أو عدم انتظام الفقرات العنقية.

 

عوامل الخطر

السن: فقد تظهر هذه الالتواءات في أي عمر ولكن يكثر حدوثها بعد عمر الثلاثين.

الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بخلل التوتر العضلي العنقي من الرجال.

تاريخ العائلة المرضي: إذا كان أحد أفراد العائلة المقربين مصابا بخلل التوتر العضلي العنقي أو نوع آخر من خلل التوتر العضلي، فأنت في خطر أكبر للإصابة بهذا الاضطراب من الأشخاص الذين لا يملكون تاريخ مرضي بهذه الشكوى.

طرق العلاج

قلنا إنه إذا كان أحد أفراد العائلة المقربين مصابا بخلل التوتر العضلي العنقي أو نوع آخر من خلل التوتر العضلي، فأنت في خطر أكبر للإصابة بهذا الاضطراب من الأشخاص الذين لا يملكون تاريخ مرضي بهذه الشكوى.

التشخيص:

في حين أن الفحص البدني وحده يمكن أن يؤكد غالبا تشخيص خلل التوتر العنقي، فقد يقترح طبيبك اختبارات الدم أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لاستبعاد أي حالات كامنة تسبب علاماتك وأعراضك.

وثمة أنواع كثيرة لعلاج هذه الأنواع من الالتواءات، ويختلف الناس في استخدام وتطبيق هذه الأنواع من العلاجات، وتنقسم إلى:

  • علاج طبيعي:
  • مثل الحيل الحسية كلمس الجانب الآخر من وجهك أو مؤخرة رأسك، فذلك قد يسبب توقف التشنجات مؤقتا ولكنها غالبا ماتفقد فاعليتها مع تقدم المرض ومن الممكن أن يساعد التدليك على استرخاء عضلات رقبتك وكتفك وهناك أيضا تمارين مفيدة تحسن الرقبة والمرونة.
  • تزداد آلام عضلات الرقبة عندما تكون مرهقا؛ لذا فمن الضروري تخفيف الإجهاد الزائد للتحكم ف الأمر.
  • البعض أيضا قد يلجأ للكمادات كنوع من أنواع المسكنات لآلام الرقبة.
  • علاجات طبية:
  • مثل الأدوية والكريمات الموضعية التي أثبتت فاعليتها في علاج التواءات الرقبة.
  • وفي بعض الأحيان قد يستدعي الأمر تدخلا جراحيا وإجراء بعض العمليات الجراحية المعروفة في هذا الصدد.

تمت مراجعة هذه المادة طبيا من قبل الدكتور: أحمد عبدالهادي على

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status