انكماش المخ وضعف التذوق.. وأغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

يمر الجسم بعدد من التغيرات بمرور العمر، حيث تلاحظ الكثير من الاختلافات على الجسم بعد سن الثلاثين تحديدا، لذا سواء كانت تلك التغيرات ملحوظة أم لا فإننا نكشف عنها الآن في تلك السطور.

انكماش المخ

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

ربما يعتقد البعض أن حجم المخ يكبر بمرور الوقت، إلا أن العكس هو الصحيح تماما، حيث يفقد المخ نحو 50 ألفا من الخلايا العصبية بصفة يومية مع تجاوز الثلاثين من العمر، الأمر الذي لا يدعو للفزع في ظل قدرة المخ على التكيف.

القليل من التعرق

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

من بين التغيرات الإيجابية بالنسبة للبعض والتي تلاحظ على الجسم بعد بلوغ الثلاثين، تراجع كميات التعرق، فبينما يرتبط الأمر من الأساس بانقطاع الطمث لدى النساء، فإنه يحدث أيضا مع تجاوز الثلاثين من العمر للجميع، حين تنكمش الغدد العرقية والتي توجد تحديدا أسفل الذراع، ليساهم ذلك في إفراز القليل من العرق بالمقارنة بالسنوات السابقة.

والقليل من البرد

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

كذلك تنخفض فرص معاناة الجسم بعد الثلاثين من نزلات البرد، فبينما يعاني أغلبنا من أمراض البرد والإنفلونزا بصورة متكررة في الصغر، فإن تجاوز منتصف العمر وتحديدا عمر الثلاثين يعني قلة فرص الإصابة بمشكلات السعال والعطس، ما يحدث في ظل تحسن قدرات المناعة التي تكتسب بمرور الوقت مع الإصابة بالكثير من الأمراض من قبل.

ضعف حاسة التذوق

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

اقرأ أيضاً

إن كان الجسم بعد الثلاثين ينعم بفوائد متنوعة، مثل انخفاض فرص المعاناة من نزلات البرد، فإنه يعاني من ضعف بعض الحواس ومن بينها حاسة التذوق، الأمر الذي يؤثر على الشهية لدى البعض، وهو ما يفسر حرص كبار السن أحيانا على تناول الأكلات المتخمة بالسكر أو الملح، علما بأن حاسة الشم هي الأخرى تصبح أضعف مع التقدم في العمر.

تراجع كتلة العضلات

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

يعتبر تراجع كتلة العضلات من أبرز العلامات التي تظهر على الجسم بعد الثلاثين، حيث تنخفض بمعدل يتراوح بين 3 إلى 8% كل عقد من الزمن بعد تجاوز الثلاثين ربيعا، علما بأن هذا المعدل يزداد حدة بعد الستين ليصبح الجسم أكثر ضعفا.

بطء نمو الأظافر

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

في وقت تنخفض فيه معدلات تدفق الدم في الجسم مع التقدم في العمر، فإن سرعة نمو الأظافر تنخفض بدرجة ما بعد الثلاثين، مقارنة بما كان يحدث في مرحلة الطفولة والمراهقة، ليعد ذلك من بين تغيرات الجسم الشكلية بعد الثلاثين.

اتزان الشخصية

أغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

تؤدي التغيرات التي تصيب الجسم بعد الثلاثين، وتحديدا تلك التي تلاحظ على المخ ومن ثم القدرات الذهنية، إلى التمتع بقدر عال من الاتزان في الشخصية مع دخول مرحلة الثلاثينات من العمر، فبينما تشهد مرحلة المراهقة عدم اتزان العاطفة وتشهد مرحلة العشرينات محاولات إثبات الذات للآخرين، فإن فترة الثلاثينات تعد هي الأكثر ثباتا بالنسبة لأغلب البشر.

في الختام، هي بعض من التغيرات التي تصيب الجسم بعد الثلاثين، فسواء كانت إيجابية أم سلبية فإنها تتطلب تقبلها باعتبارها من أبرز عوامل التقدم في العمر المؤكدة لدى الجميع.

الكاتب

  • انكماش المخ وضعف التذوق.. وأغرب تغيرات الجسم بعد الثلاثين

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status