أضرار الحبة السوداء.. حقيقة أم مبالغة؟

الحبة السوداء أو كما يطلق عليها حبة البركة هي إحدى نباتات البحر الأبيض المتوسط، التي دائما ما يثار حولها الجدل، فمع تمتعها بعدد من الفوائد الصحية والجمالية المهمة للجسم، يشار إلى أنها قد تسبب أضرارا في بعض الأحيان، فما حقيقة أضرار الحبة السوداء على الصحة؟

فوائد صحية متنوعة

تتمتع الحبة السوداء فعليا بمجموعة من الفوائد المهمة، التي لا تجتمع كثيرا في طعام واحد، حيث تعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم، قبل كل شيء، وهو الأمر الذي يجنبه الإصابة بالأمراض، والالتهابات التي يأتي في مقدمتها التهابات الحلق واللوز، والجراثيم أيضا، التي تحاربها بكفاءة قصوى.

كذلك فإن تناول ملعقة من طحين الحبة السوداء المضاف إلى القرنفل الناعم ولبن الزبادي، يساهم بصورة فعالة في الحد من ظهور صداع الرأس المزعج، بينما تنعش الحبة السوداء القدرات الذهنية من اتجاه آخر، بعد إضافتها للنعناع المغلي، إذ تعمل على جعل الذهن أكثر حيوية، ما يفيد طلبة المدارس والجامعات كثيرا، فيعينهم على الحفظ والاستذكار بشكل أفضل.

ميزات جمالية خاصة

على المستوى الجمالي، فإنه من المؤكد مدى أهمية زيت حبة البركة، في المحافظة على الشعر، وتقويته، بل وزيادة نموه، ما يجعل منه محاربا قويا لمشكلات الصلع للرجال أو تساقط الشعر عند الجنسين.

أما عن البشرة، فتتعدد الوظائف الحيوية للحبة السوداء، إذ تعمل على حل مشكلات حب الشباب تماما، عند وضع مسحوقها على الوجه، بعد إضافته لخل التفاح، أيضا تضم الحبة السوداء من بين عناصرها الغذائية المهمة، مضادات للأكسدة، تواجه أي مشكلات جلدية بالوجه، كتعرضه للجفاف، أو علامات تقدم السن، بما فيها التجاعيد ومظاهر الشيخوخة الآخرى المختلفة.

أضرار يجب الحرص منها

كما تتسبب المبالغة دائما في ردود فعل عكسية غير مطلوبة، يرجى العلم بأن تناول الحبة السوداء يظل آمنا مادام ذلك يتم بالكميات المناسبة، وبعد استشارة الأطباء، حيث تنصح السيدات الحوامل، أو أمهات الأطفال الرضع، بأن يحرصن على استشارة طبيبهن الخاص، قبل اللجوء لها، لما هو معروف عن الحبة السوداء، من دورها في الحد من تقلصات الرحم، وكذلك لعدم وجود اثباتات علمية كافية، على أمان استعمالها بالنسبة للأم والرضيع.

كذلك فإن الحديث عن فوائد الحبة السوداء بالنسبة لمرض السكر، لا يجب أن يدفع مرضى السكري بألا يهتموا بمراقبة مستويات السكر في أجسادهم مع تناولها، حيث يشار إلى أن الحبة السوداء تقلل مستويات السكر بالدم عند البعض، وهو ما ينبطق أيضا على ضغط الدم الذي يتراجع مع تناولها.

في النهاية، هي نبات طبيعي، لكنه يجب أن يدخل في دائرة العلاجات التي تتحدد فوائدها او أضرارها طبقا لحالتك الصحية، وبعد استشارة طبيبك الخاص، حتى لا تتحول الحبة السوداء من نعمة إلى نقمة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد