الحليب كامل الدسم أم الخالي.. أيهما أفضل للصحة؟

اعتاد الكثيرون عند السعي إلى إنقاص الوزن، تجنب الحصول على مشروب الحليب كامل الدسم، واختيار خالي الدسم بدلا منه، ولكن هل يعني ذلك أنه الأفضل صحيا للإنسان؟ هذا ما نوضحه عبر تلك المقارنة.

الحليب الخالي من الدسم

في الوقت الذي يعد فيه الحليب الخالي من الدسم، مشروبا منزوع الدهون بشكل كبير، فإن ذلك يتسبب أيضا في خلوه من بعض الفيتامينات التي تميز الحليب بشكل عام، ومن بينها فيتامينات A,K,E,D، وهي الفيتامينات التي تحتاج إلى الدهون من أجل مساعدتها في عملية الامتصاص بداخل الجسم، ما يعني بأن الحليب الخالي من الدسم لا يحتوي على تلك الفيتامينات المذكورة ولو بنسب قليلة.

يرى خبراء التغذية أيضا أن الحصول على الحليب الخالي من الدسم بغرض إنقاص الوزن، قد يتسبب في ممارسة عادات أخرى تزيد من الوزن، فبينما تنخفض السعرات الحرارية مع شرب الحليب الخالي من الدسم، وعدم الإحساس بامتلاء المعدة من واقع الحصول على هذا المشروب، يبدأ الجسم في المعاناة من الرغبة الشديدة في تناول أطعمة ومشروبات تؤدي إلى اكتساب الوزن بطريقة أو بأخرى.

على الجانب الآخر، وبالنسبة للنساء تحديدا، أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2006 بواسطة باحثين من جامعة هارفارد للطب، إلى أن الحصول على مشروب الحليب الخالي من الدسم أو حتى قليل الدسم، يعمل على تقليل فرص الإنجاب بالنسبة للسيدات، علما بأن الحصول على الحليب كامل الدسم يزيد من الخصوبة.

الحليب كامل الدسم

قد يعتقد الكثيرون أن تلك المشكلات المحيطة بالحليب الخالي من الدسم، قد تلزمنا بالحصول على الحليب كامل الدسم دون تفكير، إلا أن الخبراء ألمحوا أيضا إلى مخاطر محتملة عند الإكثار من شرب هذا الحليب كامل الدسم، حيث سبق وأن أكدت دراسة دانماركية على أن الرجال الذين يحصلوا على الحليب كامل الدسم باستمرار يعانوا من ارتفاع ملحوظ بمستويات الكوليسترول الضار السيئ، وبالمقارنة بهؤلاء ممن اعتادوا شرب الحليب الخالي من الدسم.

في النهاية، يرى الباحثون أن الحصول على الحليب الخالي من الدسم هو الخيار الأفضل للإنسان إن أراد إنقاص وزنه، بينما يعد الحليب كامل الدسم هو الأفضل من حيث بناء العضلات، فيما ينصح في الختام بعدم المبالغة في تناول المشروب المذكور، بحيث لا يزيد عدد الأكواب اليومية عن 2 أو 3، سواء كان حليب كامل الدسم أو خالي منه تماما.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد