صحة ولياقةنصائح

الخرف.. 7 نصائح للحفاظ على العقل عند الكبر

الخرف هو حالة تحدث عند الأشخاص المصابين بإصابات دماغية شديدة، أو أمراض تنكسية عصبية مثل ألزهايمر وباركنسون، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن مرض الزهايمر مسؤول عن 60-70 ٪ من حالات الخرف والتي بدأت في التنامي بشكل سريع.

وخلافا للاعتقاد الشائع، فإن الخرف ليس جزءا طبيعيا من عملية الشيخوخة، وقد يؤثر على الناس من مختلف الأعمار، وفي معظم الحالات لا يمكن علاج الخرف، ولكن يمكن تبطيئه أو حتى منعه عبر بعض الخطوات التي يمكنك البدء بها في الحال، ونذكر منها ما يلي:

الحصول على ما يكفي من فيتامين D

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين D معرضون لخطر الإصابة بالخرف، وبالرغم من أن الشمس تساعد الجسم في إنتاج فيتامين D؛ إلا أنه لا يكفي، لذا يجب الحرص على إدراج الأطعمة الغنية بفيتامين D في نظامك الغذائي، وتشمل هذه الأطعمة: زيت كبد سمك القد، وسمك أبو سيف، وسمك السلمون، وسمك التونة، ومنتجات الألبان، والسردين، والكبد.

الحصول على أحماض أوميغا 3 الدهنية

7 خطوات للوقاية من الخرف

الأحماض الدهنية أوميغا 3 أمر حيوي للنمو المعرفي في الأطفال، والوظائف المعرفية في وقت لاحق من الحياة، لذا تأكد من حصول طفلك على ما يكفي من أوميغا -3، وتظهر الأبحاث أن الأوميغا -3 تحسن الأعراض في المراحل المبكرة من الخرف، ويمكن أن تقلل من خطر تطور الحالة إذا كان نظامك الغذائي غنيا بهذا المركب.

وتشمل الأطعمة الغنية بالأوميغا 3: الأسماك الزيتية (سمك الماكريل والتونة والرنجة والسلمون)، وزيت بذرة الكتان، وبذور الشيا، والجوز، وفول الصويا، والسبانخ، ويمكن أيضا أن تؤخذ في شكل حبوب كمكمل غذائي.

تناول الخضر الورقية

وفقا لبعض الدراسات، أثبتت الخضر الورقية أن لها تأثيرا إيجابيا على الوظيفة المعرفية، لذلك ستمثل الخضر الورقية إضافة مهمة لنظامك الغذائي، وتشمل السبانخ، واللفت، والكرنب الأخضر.

النوم الصحي

أظهرت العديد من الدراسات أن قلة النوم تؤدي إلى تدهور الوظيفة الإدراكية، وفي حين أن عدد ساعات النوم تهم الكثير في المقام الأول؛ إلا أن نوعية النوم لا تقل أهمية، لذا من الأفضل الالتزام بجدول زمني محدد، والتخلص من المهيجات والمؤثرات التي تمنعك من النوم بشكل سليم.

تقليل الالتهاب

الالتهاب المزمن يسبب الكثير من الضرر لجسمنا، وقد يؤدي إلى أمراض القلب والسكري وحتى السرطان، كما أن له تأثيرا سلبيا كبيرا على الدماغ، وهناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتشمل: أحماض أوميجا -3 الدهنية، والبروبيوتيك، والكركم، والخضر الورقية، والمكسرات والبذور، وزيت الزيتون، والأطعمة الغنية بفيتامين D.

النشاط البدني

النشاط البدني يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، مما يحافظ على الأوكسجين، وهذا بطبيعة الحال أمر حيوي لصحة الجهاز الرئيسي للجسم، وهناك أنواع مختلفة من النشاط البدني جيدة للدماغ، لعل أخفها وأيسرها المشي.

النشاط العقلي

7 خطوات للوقاية من الخرف

تظهر الأبحاث أن التحفيز الذهني يمكن أن يساعد في منع التدهور المعرفي، ولكن في الوقت الذي تكون فيه الكلمات المتقاطعة وحل الألغاز هواية ممتعة ومفيدة؛ إلا أن النشاط الاجتماعي كالتواصل مع أصدقائك وعائلتك هو الأكثر أهمية، وهو جيد لصحتك العقلية ورفاهيتك.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق