الدم في البول.. ماذا يكشف لنا؟

في وقت يفترض بالكلى أن تتخلص من السموم من الدم، تأتي أزمة قيامها بالتخلص من الدم نفسه لتكشف عن مرض يدعى البيلة الدموية، ويعرفه البعض باعتباره ظهور الدم في البول.

أسباب ظهور الدم في البول

ليس من الضروري أن يكشف ظهور الدم في البول عن أزمة صحية تعاني منها الكلى، ففي حالة المعاناة من البيلة الدموية، تتعدد الأسباب بين إصابة الجهاز البولي بعدوى ما، تعرض الجسم بشكل عام لإصابة قوية، أو ربما ممارسة الرياضة بصورة مبالغة أدت إلى حدوث تلك النتيجة غير المتوقعة.

من الوارد أن يعاني المرء من ظهور الدم في البول أيضا على خلفية إصابة الكلى بأمراض تتباين خطورتها، حيث يؤدي التهاب الكلى إلى ظهور الدم في البول، مثله مثل مرض الكلى المتعدد الكيسات، كما يتسبب مرض مثل سرطان الكلى في حدوث النتيجة نفسها.

بشكل عام، توجد بعض الأمراض التي يعد ظهور الدم في البول أحد أعراضها، مثل فقر الدم المنجلي، تهيج أو تورم البروستاتا، علاوة على سرطان المثانة من دون شك.

علامات وأعراض

ظهور الدم في البول ليس العرض الوحيد لمشكلة البيلة الدموية، بل إن تبين وجود الدماء من الأساس أحيانا ما يتطلب الخضوع لفحوصات بالمجهر، ذلك في حالة قلة كميات الدم الموجودة في البول.

من هنا نشير إلى أن أعراض المعاناة من ظهور الدم في البول، قد تتمثل في تغير لون البول إلى الزهري، أو إلى البني، أو إلى الأحمر الواضح في بعض الأحيان، وهو ما يختلف وفقا لكميات الدم الموجودة في البول، مع العلم بأن بعض الآلام قد تنتاب المريض حينئذ نتيجة لتجلط بعض الدماء لديه.

يشير الأطباء إلى أن هناك بعض البشر من أصحاب الفرص الأعلى في الإصابة بأزمة ظهور الدم في البول أو بيلة الدموية، مثلا يمكن للأمر أن يكون وراثيا ويبدو ذلك واضحا عند معاناة بعض أفراد الأسرة من قبل من مشكلات في الكلى، فيما تبدو مخاطر المعاناة من وجود الدم في البول أكثر ارتفاعا لدى الشخص المهدد بحصوات الكلى أكثر من غيره، أو الذي أصيب بتضخم أو تورم في البروستاتا.

في النهاية، يؤكد المتخصصون على تعدد طرق علاج أزمة البيلة الدموية المعروفة باسم ظهور الدم في البول، إلا أن التوصل للعلاج الأمثل يتطلب معرفة سر الإصابة بالأزمة في البداية، ما يحدث عبر زيارة الأطباء فور ملاحظة أي من الأعراض المذكورة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
Open

Close
DMCA.com Protection Status