سر الرسالة الغامضة التي تسببت في خسارة “منزل العمر” بعد 3 أيام

كتبت – إسراء حمدي

ماذا يحدث إن أنفقت جميع مدخراتك في منزل جديد، باحثا عن حياة هادئة لك ولأسرتك بعيدة عن الصخب والضوضاء؟ ستكتمل سعادتك بالتأكيد. ولكن ماذا لو خسرت كل شيء بعد فترة وجيزة من شرائه؟ هذا ما حدث بالفعل مع عائلة “برودوسيس”، فماذا ستفعل إن كنت مكانهم!

المراقب

إذ تلقت محكمة نيو جيرسي واحدة من أغرب القضايا وأكثرها تعقيدا حول منزل عائلة “بروديسيس”، حيث قال المالك إنه في شهر يونيو 2014، وبعد مرور ثلاثة أيام من شراء المنزل بمبلغ 1.3 مليون دولار في ولاية نيو جيرسي، قام أحدهم بإرسال رسالة غامضة تحمل تحذيرا شريرا من شخص يلقب نفسه بـ”المراقب”.

ادعى المراقب في هذه الرسالة الغامضة أنه صاحب المنزل والمالك الحقيقي له، وكان تهديده مكونا من جملة واحدة قصيرة “اخرجوا من هنا”.

منزل الرعب

ولأن عائلة برودوسيس لديهم أطفال صغار، أصابهم الذعر والرعب حيال تلك الرسائل، وبالأخص بعد سماع الأطفال عن قصة “المراقِب” التي انتشرت في الولاية، ولذا قرروا عرض منزلهم للبيع، ولكن لسوء حظهم لم يتقدم أحد لشرائه.

لم ينته الأمر عند ذلك، فأرسل “المراقب” إليهم رسالة أخرى في نهاية شهر فبراير تقول: “كل النوافذ والأبواب في المنزل تسمح لي بمشاهدتك وتتبع تحركاتك، أرى من يقف خلف النافذة الآن ليشاهد الطريق، ومن يجلس في غرفة النوم، ومن يلهو في الطابق الأسفل، ولكن دماء الأطفال هي من ستلعب في القبو بعد ذلك”.

وتقول تقارير البحث إن محتوى الرسائل الأخرى كان أكثر شراسة وازدراء من الرسائل التي نشرت، دون ذكر محتواها.

دعوى قضائية

قاضت عائلة “برودوسيس” المالكين السابقين لمنزلهم في عام 2015، زاعمة أنهم قد تلقوا أيضا رسائل من “المراقب” ولذا قرروا التخلص من المنزل دون ذكر السبب أثناء عملية البيع والشراء،

لم ينكر الملاك السابقون تلقيهم لرسائل من المراقب، ولكن محتواها لم يكن تهديدا أو ترويعا، ولذا قامت بإلقاء التهمة على عائلة “برودوسيس” بأنهم يرغبون في التشهير فقط وجذب الاهتمام ووسائل الإعلام.

رفعت عائلة “برودوسيس” دعوى أخرى ضد مدينة “ويستفيلد” التي رفضت السماح لهم بهدم المنزل وتقسيم الأرض، حيث يمكن بناء منازل منفصلة، وظلت القضية معلقة، ولم ينجح التحقيق في كشف هوية الراسل، أو إثبات ما إذا كانت العائلة صادقة أم كاذبة كما ادعى الملاك السابقون، فبقيت الاسرة عالقة غير قادرة على استرداد أموالهم أو بيع المنزل الذي يصر “المراقب” أنه ملك له.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد