السرطان يتغذى على السكر.. حقيقة أم وهم؟

نصيحة شائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك بالكثير من الصفحات الطبية على شبكة الإنترنت، تشير إلى تسبب السكريات في الإصابة بمرض السرطان اللعين، مؤكدة أن الخلايا السرطانية تتغذى على السكر، فما تفاصيل حقيقة تلك النصيحة المنتشرة بقوة؟

السرطان يتغذى على السكر

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة شخص بمرض خطير مثل السرطان، إلا أن السبب الأكبر وفقا لعدد من المنشورات الشائعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، هو كثرة تناول السكريات، حيث أوضحت المنشورات التي ظهرت في ثوب طبي أن مرض السرطان يتغذى على السكر، لذا فخلايا المرض الخبيث تبدأ في الانتشار في حالة تناول المزيد من الأكلات المتخمة بالسكريات.

نصحت المنشورات التي انتشرت على مدار سنوات، بأن يتم الابتعاد عن بعض الأكلات التي من شانها تحفيز خلايا السرطان، وكذلك المشروبات المحلاة، فهل يتغذى السرطان على السكر بالفعل وينصح باجتنابه؟

الحقيقة

في الوقت الذي يؤكد فيه الأطباء والمتخصصين ضرورة تقليل محتوى الوجبات الأغذية من السكريات، لأدوارها السلبية المختلفة تجاه صحة الإنسان، يتبين أن تلك الأدوار ليس من بينها حتى الآن زيادة فرص الإصابة بالسرطان، وفقا لأغلب الخبراء الذين أشاروا لعدم وجود دليل علمي حتى وقتنا هذا، يربط بين تراجع كميات السكريات التي نحصل عليها، والوقاية من مرض خطير مثل السرطان، باستثناء نوع واحد فقط منه وهو سرطان المريء، الذي أثبتت الدراسات تسبب السكريات والمشروبات المسكرة في زيادة فرص الإصابة به بنحو 70% أو أكثر.

من جانبها، ترى جمعيات ومؤسسات طبية شهيرة، مثل حمعية السرطان الأمريكية وكذلك المعهد الوطني للسرطان، أن الأزمة المتعلقة بهذا المرض اللعين لا تكمن في تناول السكر، بل في الإصابة بمرض السمنة، في إشارة إلى أن خلايا الدهون تفرز بروتينات التهابية تدعى أديبكوين، هي السر في إصابة الكثيرين بالأورام، مع العلم بأن زيادة الوزن تزيد مخاطر الإصابة بـ13 نوعا مختلفا من السرطانات، مثل سرطان الثدي والكبد والقولون.

على الجانب الآخر، يرى لويس كانتلي، وهو الطبيب والمدير بمركز Meyer الشهير للسرطان في الولايات المتحدة، أن السكر قد يحفز الإصابة بمرض السرطان لدى البعض، حيث يصاب البعض بالمرض عبر ارتفاع نسب الأنسولين في الجسم، لذا فهو نفسه شديد الحرص على عدم تناول السكريات.

في النهاية، يعتقد أغلب المتخصصين بعدم وجود علاقة بين السكر ومرض السرطان، فيما يشير بعض منهم إلى حقيقة وجود تلك العلاقة، إلا أن ما اتفق عليه الجميع هو ضرورة السيطرة على نسب السكر التي يحصل عليها الجسم، للوقاية من الكثير من المشكلات الصحية بخلاف مرض السرطان.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد