السعال الديكي.. عدوى تهدد الكبار والصغار

السعال الديكي مرض مُعدٍ حاد تسببه بكتيريا «بورديتيلا»، يصيب الجهاز التنفسي فيسبب السعال الحاد لدى الأشخاص ولديه القدرة على الانتقال بين الأشخاص، فهو مرض يصيب من ضعُفت مناعتهم أو الأطفال الذين لم يُكملوا التطعيمات، فالأطفال من الممكن ألا يظهر عليهم السعال، وقد يعانون ضيقا في التنفس، أو التوقف عن التنفس لفترة قصيرة، ويمكن أن يسبب السعال الديكي سعالا عنيفا وشديدا متتاليا، عندها يكون قد اختفى الهواء من الرئتين، فيضطر الإنسان إلى الاستنشاق بصورة أكبر فيصدر صوتا عاليا مثل الصياح، حدثت العديد من الحالات لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم، مما يدل على أن تطعيم السعال الديكي لا يمنع جميع الحالات، ولكن التأثير الإيجابي للتطعيم يتجاوز الحد من خطر الإصابة بالمرض، ومع ذلك لا يزال السعال الديكي يمثل مشكلة صحية كبيرة بين الأطفال في البلاد النامية.

السعال الديكي

أعراض السعال الديكي الأولية

يبدأ المرض عادًة بأعراض تشبه أعراض البرد وربما سعال خفيف، قد يكون لدى الأطفال أعراض تُعرف باسم «انقطاع النفس»، السعال هو الأكثر خطورة بالنسبة للأطفال،
يحتاج ما يقرب من نصف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة إلى الرعاية داخل المستشفى.

الأعرض المبكرة

  • سيلان الأنف
  • حمى منخفضة
  • السعال في بعض الأحيان
  • عيون دامعة حمراء
  • انسداد الأنف

الأعراض المتأخرة

مابين أسبوع إلى أسبوعين ومع تطور المرض، تظهر الأعراض المعروفة للمرض وهي:

  • إرهاق شديد
  • قيء بعد نوبات السعال
  • احمرار الوجه
  • توقف التنفس أثناء التنفس، توقف مؤقت في التنفس «عند الأطفال»
  • نوبات سعال حادة متتالية

الأسباب

يعتبر السبب الرئيسي في مرض السعال الديكي هو انتقال البكتيريا المسببة لهذا المرض عن طريق التلامس بالأيدى أو استعمال أدوات الأكل بعد الشخص المصاب أو عن طريق انتشار الرذاذ الخارج من الشخص المصاب في الهواء ويستقبله أي شخص عادي عن طريق التنفس.

المضاعفات

السبب في معظم الوفيات المرتبطة بالسعال الديكي، هو الالتهاب الرئوي الجرثومي الثانوي، فالأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات السعال الديكي، ومن الممكن ملاحظة اضطراب عند الأطفال بسبب نقص الأكسجين في المخ، والأعراض الأقل خطورة هي:

  • التهاب الأذن الوسطى
  • فقدان الشهية
  • الجفاف
  • فتاق
  • ضمور في الأوعية الدموية

قد يصاب البالغون أيضًا بمضاعفات المرض، مثل صعوبة النوم، والالتهاب الرئوي.

مصدر طالع المصدر من هنا
DMCA.com Protection Status