السل.. أعراض وعوامل خطر تستحق الانتباه

السل أو الدرن، هو مرض يصيب الجسم عبر بكتيريا في الهواء، مثلما يحدث عند الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا، حيث تنتقل العدوى من الشخص المصاب عند قيامه بالسعال أو العطاس أو حتى عند الحديث، وتتطلب الانتباه لأعراض وكذلك مخاطر وطرق العلاج الخاصة بمرض السل.

أعراض السل

ينقسم مرض السل إلى نوعين، وهما مرض السل الكامن ومرض السل النشط، فبينما لا تظهر أي من الأعراض عند الإصابة بالنوع الأول، الذي يتطلب اكتشافه الخضوع بالصدفة لفحوصات الدم والجلد، فإن النوع الثاني والمعروف باسم السل النشط، يمكن اكتشافه من خلال أعراض متعددة.

تتنوع أعراض النوع الثاني أو النشط من السل، بين المعاناة من السعال لفترة تتجاوز الـ3 اسابيع، الإصابة بآلام في الصدر والإحساس بالتعب طوال الوقت، التعرق في المساء أثناء النوم، المعاناة من الحمى وفقدان الشهية وانخفاض الوزن بصورة ملحوظة، فيما يصل الأمر إلى سعال الدم في بعض الحالات، وهي الأعراض التي تتطلب العرض على الطبيب فورا لتبين أسبابها، عبر فحوصات طبية مطلوبة.

عوامل خطر

في وقت يصاب البعض بمرض السل عند التعامل أو الاقتراب من مصاب بالمرض نفسه، فإنه توجد بعض العوامل التي تزيد من فرص معاناة المرء من تلك العدوى، حيث نجد أن السفر للأماكن التي ينتشر بها المرض، مثل روسيا، شرق أوروبا، عدد من دول إفريقيا وآسيا، يزيد من مخاطر التعرض للأزمة الصحية نفسها، كما يعني العمل أو التواصل مع أشخاص ربما يحملون المرض نفسه إلى سهولة المعاناة منه، مثلما يحدث عند العمل مع المشردين أو المسجونين أو حتى مصابي الإيدز.

يشير الأطباء إلى أن العمل بالمستشفيات أو في دور الرعاية من شأنه زيادة فرص الإصابة بمرض السل، مع الوضع في الاعتبار أن عادة التدخين السيئة تعتبر من أبرز أسباب المعاناة من مرض الدرن المقلق، الذي نكشف الآن عن طرق العلاج منه.

العلاج

يختلف العلاج بحسب نوع السل، حيث يتطلب السل الكامن الحصول على مضادات بكتيريا تعمل على السيطرة على المرض قبل تطوره للنوع النشط، أما في حال المعاناة من مرض السل من النوع النشط، فيحصل المريض إذن على مجموعة من العلاجات الدوائية، التي يجب الالتزام في تناولها لمدة تتراوح بين 6 إلى 12 شهرا.

في النهاية، ينصح عند ملاحظة أي من أعراض السل المذكورة بزيارة الطبيب، مع عدم تجاهل العلامات التي يمكنها أن تكشف الإصابة بالمرض قبل تطوره للأسوأ.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status