كيف تحدد السمات الشخصية وزن الجسم؟

السمات الشخصية يمكنها تحديد وزن الجسم، وربما القدرة على التخلص من أزمات زيادة الوزن، هذا ما يؤكده عدد من العلماء، ربطوا بين صفات مثل الانطوائية والعدوانية وبين أزمات السمنة واكتساب الوزن الزائد.

وزن الجسم وفقا للشخصية

ليس الأمر سرا، يمكن للإنسان أن يتخلص من وزنه الزائد إن تحلى بالإرادة والصلابة، من أجل اتباع نظام غذائي صحي لفترة زمنية ليست بالقصيرة، من هنا يشير الباحثون من المعهد الوطني للشيخوخة، والتابع للمعاهد الوطنية الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى علاقة فريدة بين الصفات الشخصية وبين الوزن.

يرى الباحثون أن الأشخاص الذين يتمتعون بصفات مثل التشاؤم أو العدوانية أو الاندفاع والتهور، هم من يعانون كثيرا من أجل الوصول إلى الوزن اللائق، حيث يبدو الالتزام بممارسة الرياضة على مدى طويل، وكذلك اتباع أنظمة غذائية تضمن التخلص من الوزن الزائد من الأمور الصعبة على هؤلاء.

كذلك أكدت دراسة نشرت بمجلة الشخصية وعلم النفس التابعة لرابطة علماء النفس بالولايات المتحدة، على النتائج المشار إليها، حيث بدا من خلال المشاركين في الدراسة، أن الأشخاص الأكثر اندفاعا لا يجدون أزمات في تناول الطعام والشراب كأنه اليوم الأخير في العالم، على عكس أشخاص آخرين اتصفوا بالاجتهاد والالتزام، نجحوا في الحفاظ على الوزن لفترات طويلة بعد انتهاء الدراسة.

السمات الشخصية والسمنة

أوضح العلماء الأمر، عبر الإشارة إلى أنواع الشخصيات المختلفة وأزماتها فيما يتعلق بزيادة الوزن، حيث أكدوا أن صفة التهور تدفع الشخص إلى الركض وراء الملذات، ومن ثم تجعل مهمة تجنب الطعام والشراب اللذيذ، من الأمور شبه المستحيلة، ما يصبح أكثر وضوحا مع التقدم في العمر.

على العكس من ذلك، يتميز أصحاب سمة أخرى من السمات الشخصية وهي الواقعية، بالقدرة على السير على تلك القواعد التي تضمن إنقاص الوزن، إن تطلب الأمر، انطلاقا من ميزة الاجتهاد التي تلازمهم أيضا.

يلمح الخبراء إلى أن المعاناة من التقلبات المزاجية من شأنها أن تجعل المرء مندفعا وراء أزمة الأكل العاطفي، حين يبحث هذا الشخص دائما عن الطعام في أوقات الحزن، أملا في تحسين المزاج والخروج من الحالة النفسية السيئة التي تلازمه، فيما يفرق الباحثون بين أصحاب الشخصيات الانطوائية وبين الأشخاص الاجتماعيين، حيث بدا أن الشخص الانطوائي يتمتع بالهدوء الذي يساعده على التحكم في عاداته الغذائية، على عكس الاجتماعي الذي لا يفوت الفرص من أجل الاستمتاع بأنواع الأطعمة والمشروبات المختلفة، سواء كانت صحية أم لا.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status