جمال

فوائد الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

هل أنت من عشاق الشاي؟ إن كنت كذلك فأنت محظوظ بلا شك، وخاصة مع معرفة كم فوائد الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة والتي تجعل منه وسيلة سحرية لعلاج الأزمات المختلفة للوجه، كما نوضح في تلك السطور.

الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة

يدرك الكثيرون فوائد الشاي الأخضر الصحية، بداية من تحسين عملية حرق الدهون، ومرورًا بتحسين وظائف المخ وتقليل فرص الإصابة بداء السكري، ووصولًا إلى الوقاية من الأمراض السرطانية والأزمات القلبية، إلا أن فوائد الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة تستحق التأمل هي الأخرى، كما نوضح.

مقاومة حب الشباب

تتنوع خصائص الشاي الأخضر المضادة لكل من التأكسد والالتهاب وكذلك الجراثيم، والتي يؤكد خبراء جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية بعد إجراء دراسة بحثية لافتة للأنظار، أنها كفيلة بالقضاء على أزمة حب الشباب التي ترتبط بأصحاب البشرة الدهنية.

مقالات متعلقة

يرى الخبراء أن المشكلة لدى أصحاب البشرة الدهنية تبدأ من الأساس مع إفراز كميات زائدة من مادة الدهن أو الزهم، حيث تؤدي إلى سد مسام الجلد قبل أن تساهم في تكون البكتيريا بأنواعها المختلفة، لتأتي أهمية الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة مع السيطرة على المادة المذكورة بنجاح.

الوقاية من سرطان الجلد

تزداد أهمية الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة بشكل خاص، وللجلد بمختلف أنواعه بشكل عام، مع اكتشاف العلاقة بين هذا المشروب الشهير، وبين فرص الوقاية من مرض سرطان الجلد.

يؤكد الخبراء وراء دراسة أمريكية أجريت بجامعة ألاباما في عام 2003، أن متعددات الفينول الموجودة داخل الشاي الأخضر، تقوم بدور البطولة في إنقاذ الجلد من بعض مخاطر الأشعة فوق البنفسجية، والمتمثلة في الإصابة بسرطان الجلد في أسوأ الظروف، ليصبح المشروب المميز كالدواء السحري المقاوم لأحد أخطر الأمراض.

علاج الأزمات الجلدية الشائعة

ربما لا يحتاج الأمر إلى التأكيد على تعدد فوائد الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة، مع حمايتها من بعض الأزمات الجلدية الأخرى واسعة الانتشار، ومن بينها مرض الثعلبة والتهاب الجلد التأتبي وكذلك احمرار الجلد وتهيجه، وذلك بجانب فوائد الشاي الأخضر للتخسيس المتعارف عليه.

يرى الباحثون من جامعة جهرم وفقًا إلى دراسة إيرانية أجريت في عام 2012، أنه سواء تم الحصول على الشاي الأخضر كمكمل أو استخدم بصورة موضعية، فإنه يقلل فرص المعاناة من الأزمات الجلدية المذكورة، علمًا بأنه يحمي من خطر ظهور علامات التقدم في العمر بشكل مبكر.

ماسك الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

الشاي الأخضر للبشرة الدهنية
ماسك الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

يعتبر ماسك الشاي الأخضر للبشرة الدهنية أحد أشهر أشكال استخدام هذا المشروب المميز، لتحسين حالة الجلد دون تأجيل، ما يتحقق عبر اتباع الخطوات التالية:

  • يتطلب الأمر في البداية الاستعانة بملعقة واحدة من كل من صودا الخبر والعسل، مع تحضير وعاء نظيف ومنشفة وبالطبع الشاي الأخضر.
  • بعد ذلك نقوم بتخمير كوب الشاي الأخضر، حيث ينصح بترك كيس الشاي لنحو ساعة كاملة داخل الكوب، قبل أن نحرص على تبريده لبعض الوقت كي نقطع الكيس بأمان من أجل فصل أوراق الشاي الخضراء.
  • في الخطوة التالية نضع أوراق الشاي داخل الوعاء، الذي نضيف إليه الكمية المحددة من صودا الخبز والعسل، كي نحصل على ما يشبه المعجون، مع إمكانية إضافة القليل من الماء إن كان شديد السمك.
  • ينصح من أجل التأكد من فاعلية ماسك الشاي الأخضر للبشرة الدهنية، بتنظيف وغسل الوجه جيدًا في البداية كي يصبح اقتحام مسام الجلد لتنظيفها أكثر سهولة.
  • يترك الماسك على الجلد لفترة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة، نحرص خلالها على تدليكه برفق للتخلص من الشوائب والجلد الميت، قبل غسل الوجه بالماء الدافئ بعد الانتهاء، علمًا بأن ماسك الشاي الأخضر للبشرة الدهنية يبدو مفيدًا حينما يستخدم من مرة إلى 3 مرات أسبوعيًا.

تجدر الإشارة إلى أن الاستعانة بماسك الشاي الأخضر في المرة الأولى تتطلب تجربة الأمر في البداية على جزء بسيط من الجلد، مثل الجزء الداخلي من الكوع، للتأكد من عدم المعاناة من الحساسية تجاهه، والتي تظهر في صورة حكة أو احمرار أو تورم أو شعور بالحرق.

تونر الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

الشاي الأخضر للبشرة الدهنية
تونر الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

تحيط بعض المخاوف باستخدام المنتجات المتخمة بالمواد الكيميائية، والتي تزيد من جفاف الجلد أحيانًا، ما يكشف عن إمكانية تحضير تونر الشاي الأخضر للبشرة الدهنية داخل المنزل، لاتقاء شر تلك المواد، وعبر تلك الخطوات:

  • في الخطوة الأولى نقوم بتحضير كوب من الماء وملعقة من أوراق الشاي الأخضر وملعقتين من الأرز.
  • نقوم بعد ذلك بوضع الماء داخل قدر يمكن تركه على الموقد حتى تغلي المياه، قبل أن نضيف الشاي مع تقليل درجة التسخين.
  • يحتاج الأمر لدقائق معدودة كي تتم عملية تخمير الشاي الأخضر، لنحرص فيما بعد على تصفيته من أجل الحصول على ماء الشاي الأخضر والذي ننقله لوعاء آخر.
  • في الخطوة التالية، نضيف ملعقتي الأرز إلى الشاي الأخضر ونحرص على تغطية الوعاء مع تركه طوال الليل أو لنحو 5 ساعات على الأقل، كي يحدث الدمج المطلوب بين المكونات المختلفة.
  • في النهاية، تبدو تصفية الشاي الأخضر المزود بالأرز كافية حتى نضعه بأمان داخل زجاجة رش، تصبح مملوءة فيما بعد بأفضل منتج منزلي مكون من تونر الشاي الأخضر للبشرة الدهنية، مع العلم بأهمية الاستعانة بالقطن عند وضعه على الجلد برفق، في كل مرة يتم تنظيفه.

زيت الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

الشاي الأخضر للبشرة الدهنية
زيت الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

ربما لا يبدو زيت الشاي الأخضر للبشرة الدهنية واسع الانتشار بالدرجة المطلوبة، إلا أن الاستعانة به تساعد في تحسين حالة الجلد والبشرة، في ظل قدراته الرائعة على الترطيب، وتعدد خصائصه المضادة للتأكسد.

يتطلب الأمر الاستعانة ببعض من قطرات زيت الشاي الأخضر بعد تنظيف الوجه جيدًا، حيث نقوم بفرك الكمية البسيطة باليدين قبل وضعها على الوجه والرقبة برفق.

تبدو فائدة زيت الشاي الأخضر للبشرة الدهنية مؤكدة، حينما نضيف إليه المنتج الطبيعي المفضل لدينا، وسواء كان زيت جوز الهند أو العسل أو أي من المواد الأخرى، التي تزيد من قدرات الزيت المذكور، مع الوضع في الاعتبار أن رائحة هذا الزيت تقلل من التوتر والقلق بدرجة ملحوظة.

كريم الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

يستحق الأمر خوض تجربة استعمال كريم الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة، إذ ينجح في تحسين حالة الجلد سريعًا، وخاصة عند مزجه بالزيوت الطبيعية المفيدة للوجه.

نحتاج فقط إلى الاستعانة بكيس الشاي الأخضر وملعقة واحدة من زيت جوز الهند وملعقة أخرى من أي زيت آخر مفضل، إضافة لنصف ملعقة من زيت بذور الورد، ونصف ملعقة أخرى من شمع العسل.

يتم غلي شمع العسل مع الزيوت المذكورة جيدًا، قبل أن نضيف الشاي الأخضر لها على مدار 15 دقيقة، ثم نحرص على تصفية الشاي فيما نقوم تاليًا بتركه داخل وعاء مغلق بإحكام، ليصبح لدينا كريما ذا جودة عالية للاهتمام بالبشر الدهنية.

في الختام، يبدو من المؤكد أن فوائد الشاي الجمالية لا تقل عن أهميته العضوية والجسدية، لذا تبقى الاستعانة بأحد أشكال الشاي الأخضر للبشرة الدهنية الحساسة، وسواء كان في صورة زيت أو تونر أو ماسك أو كريم، مطلوبة بشدة من أجل بشرة أكثر روعة.

الكاتب
  • فوائد الشاي الأخضر للبشرة الدهنية

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications