الشلل الدماغي.. الأعراض وطرق العلاج

يكشف مصطلح الشلل الدماغي عن عدد من الاضطرابات الحركية الدائمة، التي تصيب الإنسان في مرحلة الطفولة، وهي الاضطرابات التي نكشف عن نتائجها وكذلك أعراضها، إضافة إلى علاجاتها المتاحة، في تلك السطور.

الشلل الدماغي

صعوبة في التحدث أو الرؤية أو السمع أو ابتلاع الطعام أوالإحساس بملمس الأشياء، تلك هي بعض من الاضطرابات التي يعاني منها مصابو الشلل الدماغي، الذي يمنع الطفل المصاب به في عمر صغير، من القيام بالحبو أو الجلوس أو المشي، مثل الأطفال الآخرين في نفس عمره، فيما يعاني ثلث المصابين بهذا المرض من مشكلات ذهنية، وتعاني نسبة أقل منهم من نوبات صرع.

تؤكد الإحصاءات الرسمية الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض واتقائها، أن الشلل الدماغي يعتبر اضطراب الحركة الأكثر شيوعا بين الأطفال الصغار، حيث يمكن ملاحظته على الأغلب بعد إتمام العام الأول للطفل، فيما تبدو نسبة الإصابة به واحد بين 323 طفلا تقريبا.

الأعراض

يعاني الطفل المصاب بمرض الشلل الدماغي من أزمة تناغم بين العضلات، تؤدي إلى عدم قدرتها على القيام بدورها بالشكل الأمثل، لذا تبدو على سبيل المثال عضلات الذراع منقبضة ومنبسطة في وقت واحد لدى من يعاني من هذا المرض الحركي.

كذلك تتسبب عضلات الجذع دائمة الارتخاء في صعوبة جلوس المريض بالشكل الطبيعي، وأيضا في صعوبة قيامه دون مساعدة، فيما يعاني المريض الصغير من صعوبة الإمساك بالأشياء بيديه أو بأصابعه، كما يفقد القدرة على الحبو أو الاتزان عند محاولة الوقوف.

من العلامات الكاشفة أيضا عن الشلل الدماغي، صعوبة التحكم في الفك والشفاه واللسان، من أجل التحدث أو ابتلاع ومضع الطعام، فيما تؤثر تلك الأزمة الصحية على الرئتين، وتحديدا على العضلات التي تسمح بالتنفس بصورة طبيعية، ليؤدي ذلك إلى صعوبات في التحدث، علاوة على مشكلات تتعلق بنطق الكلمات.

العلاج

يؤكد الأطباء أن العلاجات المتاحة لمرض الشلل الدماغي، تسعى إلى زيادة القدرات البدنية للمريض، تحسين مستوى حياته، إضافة إلى وقايته من المضاعفات الخاصة بهذا المرض الحركي الذهني.

من هنا تظهر جلسات الحركة التي يخضع لها الأطفال المصابون بالشلل الدماغي، لتساعدهم بنسبة أو بأخرى على الاتزان والتحرك، من دون الحاجة للخضوع إلى عمليات جراحية، فيما تتوفر كذلك أجهزة للغرض نفسه، وأدوية علاجية يمكنها السيطرة على جزء من أعراض الأزمة الصحية.

في النهاية، ينصح عند التشكك في معاناة الطفل الصغير من أي مشكلات تتعلق بالحركة أو بالنطق بسرعة زيارة الأطباء، ربما لإنقاذ الموقف في الوقت المناسب.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status