الصداع.. أسبابه وطرق علاجه

تنتشر شكوى المعاناة من الصداع عبر العالم كله وهو الأمر الذي عجز العلم عن إبجاد حلول له حيث يكتفي الإنسان بأخذ المسكنات لتسكين الألم فقط دون علاج المشكلة من جذورها.

الصداع.. أسبابه وطرق علاجه

ينتج الصداع من اتباع أسلوب حياة غير صحي أو توتر وضغط نفسي وهناك أكثر من مائة نوع من الصداع أكثرهم انتشارا:

الصداع النصفي

الصداع العنقودي

صداع التوتر والضغط النفسي

 

أسباب الصداع وطرق الوقاية منه:

الصداع.. أسبابه وطرق علاجه

  • سوء التغذية أو اتباع حمية غير صحية وتطبيق الرجيم السريع مثل رجيم التمر باللبن وحساب السعرات الحرارية أو اتخاذ برنامج الرجيم الكيتوني أسلوب حياة لأنه لا يحتوي على كل العناصر الغذائية المطلوبة لجسم صحي وأجمعت جميع تجارب الرجيم الكيتوني على أن أهم الآثار الجانبية له الصداع الدوخة والغثيان.
  • الارتفاع في ضغط الدم يؤدي إلى الإحساس بالصداع لأن الدم يضخ بقوة في الرأس مما ينتج عنده بعض الألم وصداع في منطقة الرأس من الجزء العلوي منه.
  • التهابات الجيوب الأنفية من ِشأنها عمل صداع وأوجاع غير محتملة في منطقة الرأس لأنها تنتج التهابات صديدية في التجاويف المجاورة للأنف والتي تصل إلى المخ.
  • التهاب الأذن الوسطى من أشهر أسباب الصداع المستمر بدون توقف.
  • ألم الأسنان يؤدي إلى الصداع ولذلك لأسباب كثيرة يمكن أن يكون آلتهاب اللثة أو انحشار ضرس العقل في اللثة أو تسوس الأسنان لذلك يجب حل مشاكل الأسنان فورا دون تأخير.
  • الأنفلونزا ونزلات البرد والسعال تسبب في الإصابة بالصداع أيضا.
  • جفاف العين أو قصر النظر أو ضعفه تسبب المعاناة من الصداع.
  • قلة النوم والأرق وأي خلل في هرمونات الجسم تتسبب في صداع مستمر حتى حل المشكلة.
  • الأصوات العالية والضجيج.
  • كثرة التفكير والقلق والتوتر.

خلاصة القول إن الصداع هو نتيجة أسلوب حياة خاطئ أو عادة سيئة كالتدخين وشرب الكحوليات ومشاهدة التليفزيون لفترات طويلة.

ولتجنب الصداع يجب حل كل مشاكل الجسم من فقر دم ومشاكل الأسنان والعين وغيرها حتى تتوقف الشكوى من وجود صداع ولكن الحقيقة العلمية المؤكدة أنه بالرغم من كل التطور العلمي والتكنولوجي لا يوجد حل جذري للصداع.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد