الصدفة تظهر براءة سجين قضى 17 عاما في محبسه

فقد السجين، ريتشارد جونز، الأمل في الخروج من محبسه، بعد أن طالت مدة سجنه ظلما بسبب جريمة لم يرتكبها، حتى فوجئ بدليل براءته يأتي إليه بنفسه داخل السجن بصورة درامية غير متوقعة، فما الذي حدث؟.

السجن ظلما

المصادفة العجيبة التي أثبتت براءة رجل سجن ظلما لمدة 17 عام

17 سنة كاملة، أمضاها السجين ريتشارد أنتوني جونز، بداخل محبس في ولاية كانساس الأمريكية، بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة 19 عاما، بسبب جريمة سرقة كبرى لم يرتكبها، لكنه فشل في إثبات براءته على مدار تلك السنوات، ليفقد الأمل في عودته للحياة الطبيعية.

عاش ابن الـ41 عاما، بداخل سجن ولاية كانساس، مثله مثل أي سجين آخر، حيث مرت به الأشهر والسنين حتى عاد إليه الأمل من جديد بين ليلة وضحاها، وبصورة درامية شبيهة بما يحدث في أفلام الإثارة والغموض، ففي إحدى الليالي المظلمة بمحبسه، تحدث السجناء الآخرين لجونز عن أمر عجيب شاهدوه صباحا، حيث لاحظوا وجود سجين جديد يشبه جونز كثيرا، بل ويحمل نفس اسمه الأول، في مصادفة عجيبة تبين أنها ستصبح سر خلاص جونز البرئ من قيود الأسر.

براءة متأخرة

المصادفة العجيبة التي أثبتت براءة رجل سجن ظلما لمدة 17 عام

لم يدرك جونز أهمية الشائعات التي أكدها له زملاء محبسه في البداية، إلا أنه قام رغم ذلك بإعلام محاميه بتلك المصادفة إن صدقت، ليقوم بالبحث والتحري عن هذا السجين، الذي يدعى أموس، والذي تبين أنه لا يحمل فقط المواصفات الشكلية والاسم الأول الخاص بجونز، بل كذلك يسكن بالقرب منه ومن مقر جريمة السرقة، التي أودعت جونز بالسجن كل تلك السنوات.

أثارت تلك التشابهات شكوك المحامي، الذي سارع بفتح قضية موكله من جديد، فقام بإحضار صور كل من جونز البرئ وكذلك أموس، لعرضهما على ضحية السرقة وبعض الشهود الآخرين، الذين فشلوا في التفرقة بين الشخصين من الأساس، ليعود كل شيء لنقطة البداية، وتوجه تهم الجريمة لأموس الذي اتضح بعد سيل من التحقيقات أنه المجرم الحقيقي.

 

المصادفة العجيبة التي أثبتت براءة رجل سجن ظلما لمدة 17 عام

أخيرا، ثبتت براءة ريتشارد جونز، بعد أن سجن ظلما لأعوام وأمضى أغلب الفترة المقررة لحبسه، لكنه بدا سعيدا رغم ذلك بعد إثبات براءته أمام الجميع، وكذلك بسبب التعويض المالي الضخم الذي ناله من ولاية كانساس والذي بلغ نحو 1.1 مليون دولار، فيما قال المحامي الخاص به: “يبدو أن لكل شخص يوجد شبيه، نحن محظوظون للغاية بالعثور على شبيه جونز الآن”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد