فوائد

الصفير.. فوائد صحية نفسية غير متوقعة

هل تعلم أن الصفير أكثر من مجرد تعبير عن الشعور بالبهجة وحسب؟ فالأمر أهم من ذلك، وفقا لدراسات علمية ربطت بين القيام بتلك النغمات الموسيقية عبر الفم، والحصول على فوائد صحية لم تكن متوقعة من قبل، وهي التي نتحدث عنها بتلك السطور.

تقوية الرئة

نعلم جميعا أن عملية الصفير تتطلب دفع الهواء بالجسم، ما يعني أن القيام بتلك العملية بصورة دائمة يعمل على تحسين عملية التنفس، ومن ثم تصبح الرئة والحجاب الحاجز أكثر قوة من ذي قبل، وهو الأمر الذي ينتج عنه كذلك وصول الأكسجين لأعضاء وخلايا وأنسجة الجسم كافة، بصورة أفضل.

طرد ثاني أكسيد الكربون

في وقت يساهم فيه الصفير في تحسين عملية التنفس، وتطوير عمل الرئة، يكون من المتوقع أن تتحسن عملية طرد ثاني أكسيد الكربون من الجسم، لتتم بصورة مثالية بلا أزمات أو جهود مبالغة.

مواجهة التوتر

يشير خبراء علم النفس دائما، إلى أهمية الانغماس في أمر مسل، عند التعرض لمشاعر التوتر والقلق السلبية، لذا نجد أن الصفير يعد خيارا مثاليا يمكن الاعتماد عليه، يدفع العقل للتركيز في إتمام تلك العملية المسلية والسهلة، وبعيدا عن أي أحاسيس أخرى سلبية، تضر فقط دون أن تفيد.

رياضة دون ملل

بينما يقوم البعض بالصفير أثناء ممارسة رياضة المشي بشكل تلقائي، فإنه ثبت أن تلك الطريقة تعمل على زيادة الرغبة في إتمام ممارسة تلك الرياضة البدنية البسيطة، حيث تمنع وصول مشاعر الملل في هذا الوقت، ما يحفز على إعادة الكرة مرات أخرى فيما بعد.

وجه أكثر شبابا

وهل هناك ما هو أفضل من اتباع تلك الطريقة لحفظ شباب وجهك؟ إذ يتعين على البعض إنفاق الكثير من الأموال، للحصول على الكريمات والزيوت، التي تساعد على حماية البشرة من علامات التقدم في العمر، بينما يمكن الاستغناء عنها ببساطة عبر الاعتماد على الصفير، الذي يقوي عضلات الوجنة أو الخد، ويمنع ظهور المنحنيات عليها مع الوقت. لذا فمع قيام الصفير كذلك بمواجهة مشاعر القلق والتوتر وتحفيز الإنسان على ممارسة رياضة المشي، نكتشف أنه سر مثالي لحماية الإنسان من علامات التقدم في العمر كافة.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق
إغلاق