Pageview
ملهمات

الطبيب براكاش.. تعاطف مع قرد رضيع فحول منزله لحديقة حيوان

في الهند، وتحديدا في غابات جاتشيرولي، يقع منزل عائلة هندية صغيرة، مكونة من زوج وزوجة، بالإضافة إلى عدد وافر من المختلفة يتجاوز الـ300 حيوان.

إذ يعيش الطبيب براكاش مع زوجته الطبيبة مانداكيني، بمنزل أصبح أشبه بحديقة الحيوان، بعد أن ظل الزوجان يستقبلان الحيوانات المصابة من الغابات لسنوات عدة، في عطف وود غير مسبوق.

بدأ الأمر في يوم كان يسير براكاش وزوجته في تلك المنطقة، فوجدا مجموعة من الصيادين يحملون جثة قردة، بينما زاد من تأثر أن شاهدا صغير تلك القردة وهو متعلق بها ويحاول أن يرضع منها دون أن يعرف أنها قد ماتت.

لذا سعى الطبيب الهندي لإجراء مقايضة مع الصيادين، بأن يأخذ القرد الصغير بدلا من بعض من والأطعمة، وهو الأمر الذي تحمس له الصيادون، والذين كانوا على وشك قتل القرد الصغير ليتناولوه تباعا.

في تلك اللحظة، بدأ الطبيب وزوجته في توفير الرعاية للقرد الصغير، وكذلك لأي حيوان آخر تقع أعينهما عليه مصابا في الغابات، حتى وصل الأمر بمرور السنوات لأن أصبح منزلهما الكبير يتسع لمجموعة مختلفة من الحيوانات، منها القطط البرية، الغزلان، الفهود الصغيرة، الثعابين، وحتى التماسيح الصغيرة، لتصبح ساحة وكأنها حديقة أو مستشفى صغير يأوى الحيوانات المصابة، والتي تحتاج الرعاية أغلب الوقت.

اليوم، صار الطبيب براكاش وزوجته مانداكيني من أبرز الوجوه في الهند، فقد ألف براكاش كتابا عن تجاربه هو وزوجته مع الحيوانات، أطلق عليه اسم “أصدقائي من الغابة”.

كذلك فقد اعتبر براكاش من أهم قياديي العمل المجتمعي هناك، بعد أن بدأت على يده حملات مختلفة بالهند، لمنع الصيد الجائر الذي كان يتم ضد الحيوانات المختلفة بالغابات، من أجل الحصول على لحومها، ولكن وبفضل الزوجين، وبعد حادثة القرد، أصبح كل ذلك من الماضي الآن.

الوسوم
إغلاق
إغلاق