الغدة الدرقية..وظائفها وأهمية الهرمونات التي تفرزها

الغدة الدرقية تعد من الغدد الصماء الهامة في جسم الإنسان، وهي غدة صغيرة تقع في الرقبة، كما أنها عبارة عن جزأين متصلين بمنطقة في الوسط تُسمى البرزخ isthmus وبهذا تشبه الفراشة أو ربطة العنق الصغيرة، وفي الحالات الطبيعية لا يمكن رؤيتها أو تحسسها، ولكن إذا حدث تضخم فيها بسبب فرط النشاط فيستطيع الطبيب تحسسها بكل سهولة حيث يصل حجمها في بعض الأحيان لحجم كبير جدا خاصة في حالات السرطان، وهنا في هذا الموضوع تتعرفون على جميع التفاصيل والمعلومات الهامة التي تخص هذه الغدة وأهم وظائفها في جسم الإنسان.

وظائف الغدة الدرقية

الغدة الدرقية تبلغ حوالي 5 سم وهي موجودة في أعلى الرقبة تحت الجلد، ولها أدوار ووظائف هامة جدا في الجسم حيث تتحكم في معدلات استقلاب الجسم كما أن لها دورا كبيرا في الكثير من الوظائف الحيوية في الجسم مثل إنتاج الحرارة ومعدل ضربات القلب وحرق السعرات الحرارية والهضم والخصوبة وغيرها العديد.

مع تدخل هذه الغدة الصماء في جميع هذه الأشياء وغيرها تعتبر من الغدد ذات الأهمية الكبيرة ولذا عند حدوث أي اضطراب بها سواء زيادة في الإفراز أو نقصه فإن ذلك يؤدي إلى حدوث أعراض مزعجة جدا للكثير من المرضى، وهذه الأعراض تتصل بالنوم والحرارة والخصوبة وغيرها الكثير.

الغدة الدرقية لها دور كبير في زيادة كمية الأكسجين التي تنتجها الخلايا بالإضافة إلى تحفيز جميع الأنسجة على إنتاج البروتين ولذا تتحكم في معدل استقلاب الجسم metabolic rate.

هرمونات الغدة الدرقية

تفرز الغدة الدرقية هرمونين هما T3 وT4 واللذان يتم إفرازهما من الغدة عن طريق تحفيز هرمون TSH في الغدة النخامية في الدماغ، ولذا تعتبر عملية متناسقة جدا ومنظمة وفي حال حدوث أي خلل فيها يحدث قصور أو زيادة في إفرازات هذين الهرمونين.

كما تنتج الغدة أيضا هرمون الكالسيتونين الذي يلعب دورا كبيرا في تقوية العظام من خلال إدخال الكالسيوم إليه من الدم.

يعتبر هرمون T3 هو الأكثر نشاطا وتأثيرا في الجسم، على الرغم من إفرازه بكميات قليلة، حيث إن هرمون T4 هو الهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية بشكل أساسي وبعد ذلك يتحول إلى T3 في الكبد وذلك بناء على بعض العوامل في الجسم منها احتياجه لهذا الهرمون.

يوجد  كميات كبيرة من هرمون T4 وT3 بشكل مرتبط في الدم حيث يرتبطان مع بروتين الغلوبولين، كما أن القليل منهم يكون موجود بصورة حرة في الدم وهذه الكمية البسيطة الحرة هي الكمية النشطة التي تقوم بتأثير كبير على وظائف الجسم الحيوية.

هناك آلية تتحكم في معدل إفرازات الغدة الدرقية تبدأ من منطقة تحت المهاد hypothalmus التي تنتج الثيروكسين الذي يحفز الغدة النخامية في الدماغ على إفراز الهرمون المنشط لإفرازات الغدة الدرقية، وبالتالي يزيد إفراز هرمونات الغدة الدرقية في حال كانت قليلة في الدم، أما إذا كان معدل هرمونات الغدة عال في الدم فإن ذلك يؤثر على هذه الآلية بشكل عكسي لكي تقل عملية الإفراز.

كيفية التأكد من سلامة الغدة الدرقية

في حال حدوث أي أعراض لاضطرابات الغدة سواء نشاط أو خمول في الإفراز، يقوم الطبيب بقياس كمية الهرمونات الموجودة في الدم وهم TSH وT3 وT4 كما قد يحتاج الطبيب في بعض الحالات لإجراء اختبارات إضافية أخرى للكشف عن السبب الرئيسي ومكان الخلل سواء في الغدة الدرقية نفسها أو الغدة النخامية ومنطقة تحت المهاد.

ويعتبر هرمون محفز إفراز الدرقية هو الأهم والمؤشر الأفضل في توضيح وظائف الغدة الدرقية حيث إن ارتفاعه يشير إلى أن الغدة تعاني من قصور في النشاط، وانخفاضه يشير إلى زيادة في نشاط الغدة، ولكن في بعض الحالات قد لا يكون مؤشرا مناسبا عند حدوث خلل في الغدة النخامية نفسها وهي المسؤولة عن إفراز هرمون محفز الدرقية.

كما يتم تصوير الغدة بواسطة الموجات فوق الصوتية، ويتم استخدام اختبار امتصاص اليود المشع إلى غيرها من الاختبارات الأخرى التي تلعب دورا هاما في تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية.

مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status