صحة ولياقة

الفاكهة.. وأشياء تضر بصحة الأسنان

تعد الأسنان أحد أكثر أعضاء الجسم البشري حساسيةً، حيث بإمكان تعرضها للأذى أن يؤرق الإنسان، ويجعله بحالة يرثى لها، لذلك، ينصح الأطباء الجميع بضرورة الحفاظ على أسنانهم بعدم تكرار العادات التي قد تؤذيها وتتلفها مع مرور الوقت، وعلى الرغم من ذلك، فما زالت هنالك بعض الأشياء التي نفعلها يوميا، قد تؤذي الأسنان بشكل مباشر دون أن ندري.

تحت الضغط

يعد الضغط أحد أكثر الأشياء المرهقة لصحة الإنسان الجسدية والنفسية، لكن هل تعتقد أن للضغط تأثيرًا مباشرًا على أسنانك؟

يؤثر الضغط العصبي على مناعة الإنسان بداهةً، مما قد يجعل الجسد أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، والتي من الممكن أن تظهر على هيئة «التهاب اللثة»، وهو التهاب قد يؤدي بنهاية المطاف إلى فقدان الأسنان والأضراس.

السكري

يتم تشخيص الشخص الذي يعاني ارتفاع بنسبة السكر بالدم كمريض بمرض الـ«سكري المزمن»، وكنتيجة لارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم، يجف فم الشخص من اللعاب، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الأسنان ويجعلها أكثر عرضة للتآكل.

الفاكهة الضارة

على الرغم من أن الفواكه مفيدة ومليئة بالفيتامينات والمعادن، إلا أن الأسنان قد لا تكترث لذلك، فالبكتيريا الموجودة في الفم تقوم بتحويل سكريات الفاكهة إلى أحماض مما قد يضر الأسنان.

بالتأكيد هذا لا يعني أنه يجب التوقف عن تناول الفاكهة، ولكن ببساطة التقليل من تناولها الفاكهة إلى قطعتين في اليوم.

المشروبات الغازية

يرى المتخصصون أن المشروبات الغازية هي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تلف الأسنان، وهذا يبدو منطقيا للغاية، لكن وبما أننا أمام حقيقة واضحة، وهي أن شريحة كبيرة من البشر لن تتنازل عن عادة شرب المياة الغازية، بالتالي يجب الإشارة إلى ضرورة عدم التمهل أثناء شربها.

حيث أن التمهل في شرب المياة الغازية يجعل الأسنان عرضة للتآكل لفترة أطول نتيجة لطول المدة التي تحتك بها الأسنان بالمركبات الكيميائية الضارة، لذلك لا بد وأن تتم تقليص هذه المدة قدر الإمكان، وكذلك ينصح باستخدام «شفاطة» لتقليل التعرض للاحتكاك ما بين السائل الغازي والأسنان.

وجبة الغداء

لدينا حقيقة جديدة صادمة، وجبة الغداء القادمة قد تضر بأسنانك، فبخلاف الحلوى والفواكه التي سبق وأن إتهمناها بإلحاق الضرر بالأسنان، فالنشويات أيضًا يمكن أن تؤثر سلبا على الأسنان.

تحتوي أطعمة مثل الأرز والمعكرونة والبطاطا المقلية على كميات كبيرة من النشا، التي تتحول إلى مواد آكلة للأسنان داخل الفم، بالتالي فإن كنت أحد الأشخاص الذين يكثرون من تناول النشويات، فغالبًا ستصبح عرضة لتلف الأسنان مع الوقت.

حين يصبح الدواء داء في حد ذاته

من المعروف أن أنواعًا معينة من الأدوية تعيق إفراز اللعاب في الفم، وهذا يمكن أن يجعل الفم جافًا، ومع ارتفاع مستوى الجلوكوز، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انهيار الأسنان، وتعد مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان، هي الأدوية التي قد تنتج عنها مثل تلك الأعراض.

وبغض النظر عن مضادات الاكتئاب والذهان، فأدوية مثل شراب السعال، تحتوي وصفاتها على نسبة عالية جدا من السكر، والتي أشرنا بالسابق أنها تتحول مع الوقت إلى أحماض تجعل الأسنان تتآكل بالنهاية.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى