علاقة الفواكه والخضروات بضعف الذاكرة

دراسة حديثة تكشف عن إحدى طرق الوقاية من ضعف الذاكرة وتحديدا بالنسبة للرجال، وتتمثل في الإكثار من تناول الفواكه والخضروات فحسب.

الفواكه والخضروات والذاكرة

يدرك الكثيرون تعدد الفوائد التي يكتسبها الإنسان، عند تناول الفواكه والخضروات بصفة يومية، فبينما يعمل هذا المزيج على حماية صحة القلب، تأتي دراسة حديثة لتثبت دوره في تقوية العقل أيضا.

أوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، أن تناول الرجل لنحو 6 أكواب من الخضروات يوميا، وكذلك 3 أكواب من الفاكهة، يعني تراجع فرص المعاناة من ضعف الذاكرة بمرور السنوات، حيث توصل الباحثون إلى تلك النتيجة بعد متابعة أكثر من 27 ألف شخص على مدار 20 عاما.

يقول تشانزينج يوان، الباحث المسؤول عن الدراسة الأخيرة من هارفارد: “من أبرز عوامل نجاح الدراسة الأخيرة، إمكانية القيام بمتابعة حالات صحية على مدار عقدين من الزمان، وخاصة وأن المتطوعين أنفسهم متخصصون في مجال الطب”.

نتائج مبهرة

يشير الباحثون إلى أن 6 أكواب من الخضروات و3 أكواب من الفاكهة يوميا، هي الحد الفاصل بين المتطوعين الذين لم يشعروا بتراجع مستويات الذاكرة لديهم، وبين من عانوا من الأزمة، حيث أوضح الخبراء أن المشاركين في الدراسة والذين تناولوا النسبة المشار إليها من الفاكهة والخضروات على مدار أعوام، لوحظ عليهم التمتع بقوة ذهنية فاقت الآخرين بنحو 34%، الأمر الذي يؤثر بالإيجاب على قوة الذاكرة لديهم.

يرى الباحثون أيضا أن الحصول على مشروب البرتقال بصفة يومية، من شأنه أن يحسن القدرة على التفكير، وخاصة بالنسبة للرجال من كبار السن، حيث بدا واضحا أن الرجال الذين حرصوا على تناول المشروب المشار إليه يوميا، تفوقوا بنسبة بلغت 47% من ناحية التفكير الجيد، على هؤلاء ممن لم يتناولوا إلا مشروبا واحدا في الشهر.

يختتم الباحثون الدراسة بالتأكيد على أن تناول الفواكه والخضروات لا يعتبر ضمانا أكيدا على الوقاية طول العمر من ضعف الذاكرة، بل هو يعد أحد أبرز محاولات تجنب تلك الأزمة، مع الوضع في الاعتبار أهمية الحصول على منتجات الألبان، التي تعمل كذلك على تحسين صحة العقل وحمايته من الأزمات.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد