fbpx

فقط في اليابان.. القرود في خدمتك بمطعم كايابوكيا

نذهب في العادة إلى المطاعم، لنجد النادل سواء كان شابا صغيرا أو رجلا كبيرا في استقبالنا، إلا أن اليابان كعادتها في تقديم كل ما هو جديد وعجيب أيضا، تفاجئنا عندما تجعل من مهنة تقديم الطعام وخدمة الزبائن في أحد مطاعمها متاحة للقرود!

القرود تعمل بالمطاعم

في مطعم كايابوكيا تافيرن الياباني، يمكنك الاستمتاع بجو هادئ ومريح، وطعام شهي ومميز، لكنه يأتيك عبر نادل غير تقليدي، هو في واقع الأمر قرد، إذ جلب هذا المطعم المتواجد بمدينة أوتسونوميا اليابانية، شهرة واسعة لنفسه بين سكان دولته، بعد أن آثر تعيين القرود للعمل على تقديم الطعام للزبائن باحترافية مبهرة.

المثير أن العمل كنادل في هذا المطعم لا يقتصر على قرد واحد فقط، بل على قردين، أحدهما باسم يات تشان، والآخر فوكو تشان، حيث يشير صاحب المطعم إلى أنه يملك القردين، وأنهما تعلما فنون تقديم الطعام والمشروبات للزبائن دون تدخل منه، ما أثار دهشته في بادئ الأمر، قبل أن يصبح هو الأمر المعتاد بمطعم كايابوكيا تافيرن الياباني.

الصدفة البحتة

يحكي كاورو أوتسوكا، مالك المطعم صاحب الـ63 عاما عن هذه التجربة العجيبة، فيقول: “لم أخطط لشيء مثل هذا يوما، فقد كنت أنظر للقردة خاصتي باعتبارهما حيوانات أليفة، أقوم بتربيتها فحسب، إلا أن أحدهما، وهو يات تشان، فاجأني في إحدى المرات عندما أعطيته منشفة بدافع الفضول، لأجده يقدمها إلى أحد الزبائن على الفور وبشكل تلقائي أذهلني، كما أذهل ومازال يذهل زبائن المطعم حتى الآن”.

ويشير مالك المطعم الستيني إلى أن الأكثر غرابة من ذلك، هو أن القردين لم يتعلما أسلوب تقديم الطعام والمشروبات للزبائن على يد مدرب محترف، أو على يديه حتى، بل اعتمدا فقط على متابعة النادل وتقليد حركاته، ما يكشف عن ذكاء غير محدود لتلك الحيوانات الأليفة.

وبالنظر إلى الإجراءات المتبعة بحرص في اليابان، والخاصة بحقوق الحيوان هناك، نجد أن كل من يات تشان وفوكو تشان، يخضعا لإجراءات حقوق العمل الخاصة بهما بشكل تام، إذ يمارسا مهام العمل اليومية لمدة ساعتين فقط على الأكثر، فيما يحصدا ثمار الكد في العمل، بالحصول على بقشيش مختلف قليلا، يتمثل في فول الصويا المفضلة لديهما دائما.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد