“تومي”.. القط البطل الذي أنقذ صاحبه من الموت باتصال هاتفي

نسمع كثيرا عن قصص لحيوانات أليفة، قامت بإنقاذ اصحابها من مواقف شديدة الصعوبة، ولكن عند الفكير في أغرب تلك الوقائع الحقيقية، فستقفز إلى أذهاننا فورا قصة القط البطل تومي، الذي أنقذ مالكه عبر الاتصال بخدمة الطوارئ، فكيف حدث هذا؟

رجل وقط

في ولاية أوهايو الأمريكية، عاش القط تومي، مع مالكه العجوز جاري، الذي يعاني من عدة أمراض مزمنة، جعلته يلجأ لشراء قط صغير، منذ نحو 3 سنوات، أملا في مساعدته، وتحسين حالته النفسية.

إذ يعاني جاري من مرض هشاشة العظام، الذي تركه حبيسا لكرسيه المتحرك، علاوة على أنه أصيب من قبل بعدد من الجلطات، جعلت حياته للأسف أكثر صعوبة.

تدريب جيد

بينما يعاني جاري من نوبات شبه متكررة، تتطلب وجود شخص إلى جواره دائما لإنقاذه في الوقت المناسب، لم يجد الرجل المُسن حوله إلا قطه الصغير تومي، لأجل القيام بتلك المهمة الصعبة، فهل هذا ممكن؟!

حيث قام جاري بتدريب القط تومي، على الضغط على زر الطوارئ الشهير “911”، في حال إصابته بأي مكروه، ما يبدو وأنه كان تدريبا جيدا للغاية.

يقول جاري: “أضع الهاتف دائما على الأرض، حيث يضم 12 زرا، من بينهم زر الطوارئ الذي يقبع أعلى زر مكبر الصوت، ذو الشكل المميز”.

لحظة الحقيقة

بعد تدريب مكثف، وفي ظل عدم تيقن جاري، من قدرة قطه المدلل تومي على استيعاب ما شرحه له من قبل، جاءت لحظة الحقيقة، التي جعلت الرجل العجوز يحصد ثمار جهده.

ففي إحدى الليالي الباردة، أصيب جاري بنوبة مرضية مفاجئة، أفقدته القدرة على التصرف، بل وأسقطته أرضا من فوق كرسيه المتحرك، حيث لم يتمكن من الوقوف مرة أخرى لطلب النجدة، بينما لم يكن قريبا حتى من أي من أجهزة الاتصال المتوافرة في شقته الفارغة من البشر.

في ذلك الوقت، فوجئ باتريك، الشرطي الذي يعمل بخدمة الطوارئ، باتصال هاتفي من شقة جاري، ولكنه كان اتصالا صامتا على حد قوله، لذا قام جاري بالاتصال بنفسه بهذا الرقم ولكن دون رد، فما كان منه إلا أن توجه فورا لمنزل المتصل، لتبين حقيقة ما حدث، وإنقاذ الموقف إن تطلب الأمر، ليفاجأ الشرطي مع وصوله للمنزل، بالقط يجلس إلى جوار الهاتف، والرجل المسن مستلقيا على الأرض بجوار كرسيه المتحرك، في مشهد مذهل!

يحكي الشرطي باتريك عن تلك اللحظة الفريدة، فيقول: “أعلم أن الأمر غريبا، ويكاد لا يصدق، ولكن هل هناك تفسير آخر لما حدث؟!”

هنا تأكد جاري من صحة قراره في البداية بشراء قطه الصغير تومي، ومن ثم تأكد من كفاءة التدريب الذي تلقاه من قبل، مشيرا في نهاية الأمر إلى تومي باعتباره المنقذ والبطل الذي لا يمكنه الاستغناء عنه إلى الأبد.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد