الكيس الدهني.. أسبابه وطرق جديدة وفعالة للتخلص منه 

الكيس الدهني هو عبارة عن تجمع للدهون أسفل الجلد يظهر على شكل كيس أو نتوء بارز، ويظهر هذا الكيس في أي منطقة بالجسم وخصوصا الوجه والرقبة وأعلى الفخذين.

تتميز الأكياس الدهنية بنموها البطيء وتكون عادة غير مؤلمة ولا تسبب أي مشاكل صحية وقد يختار الشخص إزالتها بسبب مظهرها المزعج فقط، ولكن في بعض الأحيان قد تصبح هذه الأكياس الدهنية ملتهبة بسبب تراكم البكتيريا بداخلها وتسبب ألما شديدا وفي هذه الحالة تحتاج إلى علاج فوري.

أسباب تكون الكيس الدهني

هذه الأكياس الدهنية عبارة عن تراكمات وتجمعات للإفرازات الدهنية تحت طبقة الجلد، وتتكون هذه التراكمات الدهنية نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • انسداد الغدد الدهنية وبالتالي تراكم إفرازاتها تحت الجلد.
  • التهاب بصيلات الشعر وتورمها.
  • نقص فيتامين A والذي يؤدي إلى زيادة سمك طبقة الجلد الخارجية مما يزيد من صعوبة وصول الإفرازات الدهنية للخارج وتجمعها تحت الجلد.
  • زيادة إفراز الجسم لهرمون الذكورة (التستوستيرون) والذي يزيد من معدل إنتاج الزهم.
  • وجود مشاكل واضطرابات في الجلد بسبب أمراض وراثية.

وتظهر الأكياس الدهنية في أي جزء من الجسم وكذلك في الرجال والنساء، ولكنها تنتشر بصورة أكبر في المناطق التي تحتوي على شعر ولذلك فالرجال أكثر عرضة للإصابة لامتلاكهم مناطق شعرية أكثر من النساء، وهناك أيضا بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالكيس الدهني كتجاوز مرحلة البلوغ، وحدوث اضطراب جيني ومعين، وكذلك أي إصابة في الجلد.

أعراض الكيس الدهني

تتمثل أعراض الإصابة بكيس دهني في الآتي:

اقرأ أيضاً
  • ظهور نتوء دائري صغير أسفل الجلد ويكون عادة في الرأس أو الرقبة أو الوجه، وقد تظهر رأس سوداء في منتصف هذا النتوء.
    خروج إفرازات صفراء اللون ذات رائحة كريهة.
  • في حالة إذا كان الكيس الدهني كبيرا في الحجم فقد يشكل ضغطا على الجلد ويسبب بعض الألم.
  • قد يظهر في مناطق غريبة غير معتادة ويسبب انزعاجا شديدا مثل الأصابع.

وقد ذكرنا أن الأكياس الدهنية في معظم الأحيان تكون غير مؤلمة ولا تسبب أي مشاكل صحية، ولكن في بعض الحالات قد تظهر أعراض ومضاعفات أكثر خطورة ومنها:

  • التهاب الكيس الدهني والذي يؤدي إلى احمراره وتورمه، وفي هذه الحالة يحتاج الطبيب إلى الانتظار حتى زوال هذا الالتهاب قبل علاج الكيس الدهني.
  • تمزق كيس الدهن والذي قد يسبب التهابه ولذلك يحتاج إلى علاج فوري.
  • في حالات نادرة جدا قد تزيد الأكياس الدهنية من خطر الإصابة بسرطان الجلد، ويمكن التنبؤ بذلك عند زيادة قطر الكيس عن 4 سنتيمترات أو نمو الأكياس مرة أخرى بعد اختفائها ولكن بصورة أسرع.

علاج الكيس الدهني

في معظم الحالات لا يحتاج الكيس الدهني إلى علاج ويُفضل تركة إذا كان لا يسبب أي ألم أو مضاعفات، وفي بعض الحالات قد يختفي وحده كما ظهر دون أي تدخل، ولكن إذا ظهرت مضاعفات أو ألم فهناك عدة طرق للعلاج يمكن اتباعها ومنها:

  • حقن الكيس الدهني بدواء يعمل على تقليل الالتهاب والتورم.
  • شق كيس الدهن وتفريغ الإفرازات المتراكمة بداخلة، ولكن بهذه الطريقة قد يظهر الكيس الدهني مجددا، كما يجب تحذير الشخص المصاب من محاولة إخراج الإفرازات المتواجدة في الكيس بنفسه لأن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب.
  • الجراحة: حيث يتم إجراء جراحة صغيرة لاستخراج الكيس الدهني كاملا وإزالته، وهي جراحة بسيطة وغير محفوفة بأي مخاطر.

هناك أيضا بعض الطرق والوسائل الطبيعية التي تستخدم في تخفيف وعلاج الأكياس الدهنية ومنها التالي:

  • زيت شجرة الشاي: حيث يتم دهن المنطقة المصابة به لما له من خصائص مضادة للبكتيريا وبالتالي يساعد في تعقيم الكيس الدهني وسرعة شفائه.
  • هلام الألوفيرا قد يساعد في علاج الالتهابات حيث إنه مضاد للجراثيم.
  • دَهن الأكياس الدهنية بخل التفاح قد يساعد أيضا في التخلص منها.
  • الإكثار من تناول الكركم في الطعام وكذلك تناول الأقراص التي تحتوي على لقاح النحل الذي يساعد في علاج الأكياس الدهنية والوقاية منها.
مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status