الأمراض النفسية

ما دلالات اللون الأسود في علم النفس وكيف يؤثر على الشخصية؟

على عكس الشائع، لا يرتبط اللون الأسود في علم النفس بالحزن أو الاكتئاب، حيث إن له دلالات أخرى، تتعارض تماما مع الصورة الذهنية التي يمتلكها أغلب البشر عن اللون الذي يعد القاسم المشترك الأعظم بكل المواقف المحزنة التي قد يمر بها أي إنسان، وفيما يلي نستعرض أبرز معاني هذا اللون ودلالاته النفسية. 

علم نفس الألوان

على الرغم من النقص العام في البحث في هذا المجال، أصبح مفهوم علم نفس اللون موضوعًا مهمًا في التسويق والفن والتصميم ومجالات أخرى، حيث وُجدت الكثير من الأدلة في هذا المجال الناشئ حيث اكتشف الباحثون والخبراء بعض الملاحظات المهمة حول سيكولوجية اللون وتأثيره على الحالة المزاجية والمشاعر والسلوكيات.

أظهرت الدراسات أيضًا أن ألوانًا معينة يمكن أن يكون لها تأثير على الأداء، لا أحد يحب أن يرى اختبارًا مغطى بالحبر الأحمر، ولكن وجدت إحدى الدراسات أن رؤية اللون الأحمر قبل إجراء الاختبار يضر في الواقع بأداء الإنسان داخل الاختبار.

كذلك قد تؤثر التفضيلات اللونية في مسألة شراء العناصر، بحيث يمكن للألوان، بدايةً من الملابس التي ترتديها وصولًا إلى السيارة التي تقودها، أن تدلي أحيانًا ببيان حول الطريقة التي نريد أن يفهمنا بها الآخرون.

اللون الأسود في علم النفس

اللون الأسود في علم النفس

بشكل عام، توجد 4 ألوان رئيسية في علم النفس وهي الأحمر، الأزرق، الأخضر والأصفر، وترتبط هذه الألوان، إضافة لأحد عشر لونًا آخر بالجسم والعقل والمشاعر الإنسانية، وفي هذا الموضوع سنناقش بعضا من خصائص اللون الأسود في علم النفس.

خصائص اللون الأسود الإيجابية

فيزيائيًا، يمتص اللون الأسود جميع الألوان، وبإسقاط هذه الخاصية على علم نفس الألوان، يتضح أن معنى اللون الأسود في علم النفس هو خلق حواجز حماية لشخصية الإنسان، ويمتص الطاقة القادمة تجاهه.

لذلك يرتبط اللون الأسود في علم النفس ببعض الخصائص الإيجابية، مثل الثقافة العالية، الأمن، السلامة العاطفية، والكفاءة، ما يجعل اللون في نظر الآخر دليلا دامغا على التميُّز عن الآخرين.

خصائص اللون الأسود السلبية

الأسود يعني ببساطة غياب الضوء، لذلك فهو نموذج لبعض من الخصائص السلبية، مثل الغموض، الظلم، البرود والتهديد، ويمكن أن يكون ذلك السبب الرئيسي في الصورة النمطية لدى معظم البشر عن اللون الأسود، حيث يخاف غالبية الناس من الظلام، بالتالي لا يفضلون هذا اللون.

دلالة اللون الأسود في علم النفس

اللون الأسود في علم النفس

اهتم علم النفس بدراسة اللون الأسود، ونجح المختصون في اكتشاف بعض من دلالاته بجانب الحزن والموت، وفيما يلي نستعرض أبرزها.

  • الغموض: يعكس اللون الأسود الغموض والمجهول، حيث يرتبط بالأمور السرية والأفكار التي لا يتشاركها البشر فيما بينهم، حيث يمكن أن يستخدم لإخفاء حقيقة المشاعر.
  • القوة: يرتبط اللون الأسود بالقوة، حيث يترك انطباعًا بالسيطرة والسلطة.
  • الأناقة: يعد اللون الأسود رمزًا للأناقة، ويمكن استخدامه في مختلف المناسبات كزي مناسب، ويعتبر ملكًا للألوان.
  • الشر: دون شك، يرتبط اللون الأسود في علم النفس بالشر، كما يتم استخدامه في السينما والمسرح للتأكيد على هذه الفكرة.
  • الحداد: لعل ربط اللون الأسود بالحداد ومراسم العزاء هو الربط الأكثر شيوعًا، حيث ينظر للأسود على أنه لون قاتم، يعكس ألم الخسارة والحزن على فقد الأحبة.
  • النهاية: يُعتقد أن الأسود هو لون المراهقين المُفضل، لأنه يرمز لنهاية حقبة وبداية أخرى، لذلك يفضلونه لأنه يعكس عبورهم مرحلة الطفولة ووصولهم إلى مرحلة النضج.

اللون الأسود والشخصية

اللون الأسود في علم النفس

يرتبط اللون الأسود بالشخصية ككل الألوان، لكن تأثيره على الشخصية يختلف من إنسان لآخر، وفيما يلي نشرح خصائص شخصية كل من محبي وكارهي اللون الأسود.

خصائص شخصية محبي اللون الأسود

ومن خصائص الشخصيات المحبة للون الأسود ما يلي:

  1. البحث عن الحماية من الطاقة السلبية المحيطة.
  2. الرغبة في منع المزح أو السعادة طبقًا للحالة النفسية، والميل في أغلب الأوقات للحزن.
  3. إخفاء المشاعر وعدم الرغبة في مشاركتها مع الآخرين.
  4. إتقان العمل والرغبة في الوصول للمثالية.
  5. الحسم وعدم المبالاة بآراء الآخر.
  6. التنظيم والترتيب.
  7. التمرُّد على القيود.

خصائص شخصية كارهي اللون الأسود

ومن خصائص الشخصيات التي لا تفضل اللون الأسود ما يلي:

  1. الانفتاح على العالم، وعدم الجدية.
  2. التفاؤل.
  3. عدم الرغبة في الشعور بالقوة أو التحكم.
  4. الخوف من الظلام.
  5. التواضع والبساطة.

  اللون الأسود في علم الفيزياء

لا تزال هنالك مناقشات علمية حول ما إذا كان اللون الأسود لونًا فعليًا أم لا، حيث يُعرف الأسود على أنه نتاج لامتصاص كافة الموجات الضوئية، وينعكس عنه جزء بسيط، هو المسؤول عن رؤية ذلك اللون.

بينما يتضح أثناء تصنيع اللون الأسود أنه يعد لونًا حقيقيًا، لكن يعتقد أن السبب في ذلك يرجع لاعتبار الأسود مضادًا للأبيض، الذي يمكن للعين رؤيته لأنه لا يمتص الموجات الضوئية، بالتالي يعكسها كاملةً، وهو عكس ما يحدث تمامًا مع اللون الأسود، الذي لا يعكس حتى ولو جزءا بسيط من هذه الموجات.

في النهاية؛ يجب التشديد على اختلاف مدلول اللون الأسود في علم النفس ما بين حالة وأخرى، أو بمعنى أوضح ما بين شخصية وأخرى، حيث إن البعض ينظر له كرمز سلبي، والبعض الآخر يراه إيجابيًا.

الكاتب
المصدر
مصدرمصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications