العشرة المحرومون من إجازة العيد

العيد فرحة للجميع، ولكنه بالنسبة لـ10 وظائف هو يوم عادي مثل أي يوم عمل، حيث تحتم عليهم ظروف عملهم التواجد مع الجمهور وليس مع الأقارب والأصدقاء.

على الرغم من أن متعة التواجد مع العائلة في هذه المناسبات كبيرة، لكن بعض هذه الأعمال يستمتع أصحابها بمزاولتها حتى في الإجازات الرسمية لتصبح خدمة الجمهور أحلى عيدية.

في السطور التالية نكشف لكم أصحاب المهن العشر:

الصحفي

العشرة المحرومون من إجازة العيد

مهنة البحث عن المتاعب.. يعمل الصحفي بمثابة مخبر خاص للقارئ فهو يبحث ويبحث للوصول للحقيقة وتقديمها في وجبة صحفية دسمة على صفحات الجرائد أو المواقع. والصحفي مهمته الأساسية أيضا جمع ونشر المعلومات عن الأحداث الراهنة، والاتجاهات وقضايا الناس وعمل تقارير وتحقيقات.

بالنسبة له، يعتبر العيد مناسبة كبيرة تستوجب التغطية لما به من أحداث فنية وترفيهية وسياسية أيضا كثيرة.

المذيع

العشرة المحرومون من إجازة العيد

في الأغلب لا يحصل المذيع الخارجي على الأجازات مثل مذيع البرامج المتخصصة، لأن في وقت العيد تتوقف برامج التوك شو أو على الأقل إذاعة حلقات مسجلة، لكن يظل المذيع الخارجي للأخبار له الأهمية الكبرى لأنه المسؤول عن إذاعة ومتابعة أي أحداث خلال فترة العيد.

سائق الحافلة وسيارة الأجرة

العشرة المحرومون من إجازة العيد

العشرة المحرومون من إجازة العيد

السائق في الهيئات الحكومية والمواصلات العامة لا يستطيع أن يأخذ إجازة فمن سيخدم الجمهور في هذه الأيام التي يحتاجون خلالها للتنقل والسفر من مكان لآخر، لذلك عليه أن يباشر عمله.

الكمساري

العشرة المحرومون من إجازة العيد

العشرة المحرومون من إجازة العيد

الكمساري أيضا عمله مرتبط بعمل السائق ولا يمكنه مفارقته لأن الوضع في هذه المناسبات يحتاج لتنظيم لتقديم الخدمات للجمهور بشكل جيد.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status