المرأة الضحية الأولى لقصور القلب الناتج عن داء السكري

دراسة بريطانية تكشف عن وجود علاقة قوية بين مرض قصور القلب الناتج عن داء السكري، وبين النساء على وجه التحديد بالمقارنة بالرجال.

السكري وقصور القلب والنساء

ربط الباحثون على مدار سنوات بين الإصابة بداء السكري، وبين زيادة فرص المعاناة من قصور القلب، إلا أن دراسة حديثة قد وجدت أن أغلب ضحايا تلك الأزمات الصحية من النساء.

توصل الباحثون من جامعة أكسفورد البريطانية، إلى أن فرص إصابة النساء بقصور القلب الناتج عن داء السكري من النوع الأول، ترتفع لنحو 47% بالمقارنة بالرجال، فيما ترتفع فرص المعاناة من نفس الأزمة لدى السيدات نتيجة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، بنحو 9% بالمقارنة بالرجال، فيما بدا السبب وراء ذلك غير واضح المعالم حتى الآن.

تقول ساني بيترز، وهي الباحثة وراء الدراسة المقلقة: “عند إصابة المرأة بداء السكري، ترتفع فرص معاناتها من قصور القلب بشكل ملحوظ، بالمقارنة بالرجال المصابين بنفس المرض، أو بالنساء غير المصابات بداء السكري”.

ضرورة السيطرة المبكرة

يرى العلماء من واقع الارتفاع الواضح لمخاطر الإصابة بقصور القلب، لدى النساء المصابة من الأساس بداء السكري، أن الحل الأمثل هنا يتلخص في السيطرة المبكرة على داء السكري وخاصة النوع الثاني منه، قبل أن يتطور الأمر إما لأزمات قلبية، أو لمشكلات صحية أخرى كثيرة.

تعود ساني بيترز، لتكشف عن إجراءات أخرى من شأنها أن تقلل فرص المعاناة من تلك الامراض مجتمعة، قائلة: “لابد أن ينعم الجميع بنظام حياة صحي، حيث ينصح دائما بتناول أطعمة صحية، مع ممارسة الرياضة قدر الإمكان، حتى يتمتع الشخص بوزن مثالي يقلل من فرص الإصابة بالانتكاسات”.

اعتمدت الدراسة الأخيرة على ملاحظة نتائج سابقة لنحو 14 دراسة أخرى، كانت ربطت بين داء السكري وبين قصور القلب، لتتوصل في النهاية إلى قوة العلاقة بين داء السكري وقصور القلب لدى النساء، بشكل يفوق الرجال، فيما تختتم ساني حديثها بالقول: “مازال السر وراء زيادة مخاطر معاناة المرأة من قصور القلب الناتج عن داء السكري بالمقارنة بالرجال، غامضا حتى الآن، لذا فإجراء المزيد من الدراسات هو الحل الأمثل لتبين السبب وراء تلك الظاهرة المرضية”.

 

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد