أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

ربما يعد تمييز أشكال أشهر المعالم السياحية، مثل برج إيفل أو تمثال الحرية، من الأمور السهلة على الأغلبية العظمى من البشر، وسواء شاهدوها من قبل عبر الصور أو على أرض الواقع، إلا أن الوضع يبدو مختلفا عند رؤية تلك المعالم الشهيرة من زاويا تصوير غير مختلفة، بواسطة الطائرات من الأعلى، كما نوضح في تلك السطور.

الكولوسيوم

أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

يدرك أغلبنا حقيقة وجود هذا المدرج الفلافي المعروف باسم الكولسيوم في العاصمة الإيطالية روما منذ آلاف السنين، حيث بني في القرن الأول الميلادي ليشهد صراعات دموية تجمع بين المقاتلين وبين الحيوانات المفترسة، فقط لإمتاع الجماهير الغفيرة التي كان يصل عددها إلى نحو 90 ألف شخص، فيما يبدو مختلفا في تلك الصورة التي تلتقطها عدسات الكاميرا من ارتفاع مهيب كما نرى.

معبد شويداغون

أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

يعتبر هذا المعبد البوذي من أشهر المعالم السياحية في قارة آسيا، حيث يحتوي على آثار لها ثقلها هناك وحول العالم بأسره، فيما تقول الأساطير أنه يعد أقدم بناء في مكانه، نظرا لأنه تم تأسيسه وفقا لتلك الروايات منذ 2600 سنة، وهو أمر سواء كان صحيحا أم لا فإنه لا ينفي شهرته الواسعة، ومظهره المختلف سواء من تلك الزاوية للتصوير أو من غيرها.

دار أوبرا سيدني

أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

يحظى دار أوبرا سيدني الموجود في أستراليا بشعبية جارفة باعتباره أحد أعظم المسارح في العالم، حيث يمكن ملاحظة هذا الدار الذي بني في سبعينيات القرن الماضي وبتكلفة تجاوزت المئة مليون دولار، من أماكن متفرقة داخل مدينة سيدني، فقط يبقى تمييزه من تلك الزاوية العلوية هو الأصعب على ما يبدو.

تمثال الحرية

أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

بينما يعتبر تمثال الحرية هو أشهر المعالم السياحية في الولايات المتحدة الأمريكية، فإنه يبدو بمظهر شديد الاختلاف من تلك الزاوية المميزة للتصوير، حيث تكشف لنا عن القاعدة التي تشبه النجمة، والتي يتضح أنها لم تبنى خصيصا للتمثال بل كانت عبارة عن حصن لحماية الجنود في الحروب قبل أن تستغل باعتبارها قاعدة لهذا التمثال الشهير، والذي أهدته فرنسا للولايات المتحدة في سنة 1886، ليصبح أشهر معالمها على مر العصور.

برج إيفل

أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

يعد برج إيفل هو أشهر المعالم السياحية في العاصمة باريس وفي فرنسا بأكملها، فيما يبدو هو الآخر مختلفا عند رؤيته من الأعلى، ليصعب على البعض تحديد قمته بعد أن بات مسطحا من تلك الزاوية العجيبة، والتي سلبته ارتفاعه الضخم الذي يصل إلى أكثر من 300 متر عن الأرض، ليبدو مثل هرم صغير في أفضل الأحوال، لكنه محاط بألوان الطبيعة الخضراء في نهاية المطاف.

في كل الأحوال، وسواء التقطت عدسات الكاميرات صور تلك المعالم السياحية من زوايا عادية أو غير تقليدية، فإن المؤكد أن تلك المعالم صارت شاهدة على تاريخ بلادها وحضاراتها، لتبقى من عناصر جذب السياح مهما مرت السنوات.

الكاتب

  • أروع المعالم السياحية من زوايا تصوير غير تقليدية

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status