هل يمكن الاعتماد على الموز للوقاية من فيروس كورونا؟

يدرك أغلبنا كم العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن المتاحة بفاكهة الموز، ما دعا البعض إلى التأكيد على لسان جامعات عريقة، على إمكانية الاعتماد على الموز للوقاية من فيروس كورونا الخطير، فما حقيقة هذا الأمر؟

الموز للوقاية من فيروس كورونا

منشور واسع الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكشف عما يبدو وكأنه اكتشاف مذهل، يتمثل في ضرورة اللجوء إلى الموز للوقاية من فيروس كورونا، بحسب ما انتشر مؤخرا.

أوضح المنشور الشائع عبر موقع فيسبوك وغيره من منصات التواصل، أنه وفقا لجامعة كوينزلاند الأسترالية، فإن العلماء اكتشفوا قدرة الموز الخيالية في وقاية البشر من الأوبئة الخطيرة، وفي مقدمتها فيروس كورونا، الذي تسبب في وقوع مئات الآلاف من الإصابات حول العالم.

استعان أصحاب المنشور بمقطع فيديو، يشير خلاله إلى جزء من إحدى النشرات الإخبارية التي يفترض أنها تشير إلى الاكتشاف المفاجئ، والذي يغير الكثير من المفاهيم عن فيروس كورونا، فهل يمكننا الاعتماد حقا على الموز للوقاية من فيروس كورونا وغيره من الأوبئة القاتلة؟

الحقيقة

https://www.facebook.com/ILovekimgel/videos/240670410438357/

ربما يبدو الأمر محيرا للبعض، عند مشاهدة مقطع الفيديو المثير لإمكانية الاعتماد على الموز للوقاية من فيروس كورونا، إلا أن الحقيقة تبدو أكثر وضوحا مع اكتشاف كونه فيديو مفبركا، يكشف في بدايته عن مقدمة النشرة الإخبارية التي تتحدث عن ثقة العلماء من جامعة كوينزلاند الأسترالية في إمكانية التوصل إلى علاج لفيروس كورونا في الفترة المقبلة، قبل أن يتحول إلى مقطع آخر يكشف خلاله عن فوائد فاكهة الموز.

يشير بقية المقطع إلى دور الموز في دعم الجسم بالألياف الغذائية والبوتاسيوم، إضافة إلى فيتامينات شديدة الأهمية مثل فيتامين سي وب، وهي الفوائد التي لا ينكرها أحد دون شك، إلا أنها لا تزال وفقا للأبحاث غير قادرة على علاج فيروس كورونا أو وقاية البشر منه.

الجدير بالذكر أن ذلك ليس المنشور الوحيد الذي يكشف عن قدرة الموز على قتل فيروس كورونا، إذ أوضحت بعض المنشورات الأخرى بالكذب أن معامل هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، قد توصلت إلى قدرة هذا النوع من الفاكهة على الفتك بالفيروس المقلق، ما اتضح عدم صدقه أيضا.

يؤكد خبراء الصحة حول العالم، أن أكثر الطرق الفعالة من أجل الوقاية من فيروس كورونا، هي تلك التي تتضمن غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع الابتعاد قدر الإمكان عن المرضى، علاوة على أهمية عدم لمس الوجه بواسطة اليد إن لم تكن نظيفة، وضرورة البقاء في المنزل طوال الوقت في حال ملاحظة الإصابة بأعراض الفيروس المتفشي.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status