النقرس.. عوامل خطورة تصل للفشل الكلوي

النقرس Gout هو مرض يؤثر على المفاصل حيث يحدث تراكم بلورات حمض اليوريك التي تؤدي لحدوث الالتهابات، كما أن تراكم حمض اليوريك من الممكن أن يؤدي لمشاكل أخرى في الجسم مثل انسداد أنابيب التصفية في الكلى وحدوث الحصوات والفشل الكلوي، وهنا تتعرف على مرض النقرس بالتفصيل وعلى أهم أعراضه وأسبابه وطرق العلاج.

أعراض مرض النقرس

النقرس هو مرض يؤدي لحدوث التهابات في المفاصل Gouty arthritis الذي يتميز بألم حاد واحمرار وبعض الانتفاخات وغيرها من الأعراض التي سنذكرها.

ولذا يعتبر من الأمراض المزعجة، حيث إن الأمر يصل في بعض الحالات إلى أن المريض لا يستطيع النوم من الآلام، كما أنه قد يستيقظ من نومه على الانتفاخ والحساسية والألم في المفاصل.

الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، بينما تزيد الإصابة في النساء بعد حلول سن اليأس وانقطاع الطمث.

وفيما يلي أهم أعراض هذا المرض:

تأتي الأعراض بشكل مفاجئ وحاد خاصة أثناء فترات الليل على أوقات متقاربة، وبالتالي تزعج المريض وتجعله غير قادر على استكمال نومه، والأعراض تتمثل في حدوث ألم حاد في المفاصل وخاصة بكل أساسي في مفصل إبهام القدم، كما قد يؤثر على العديد من المفاصل الأخرى في الجسم.

كما يحدث أيضا احمرار في المفاصل وحساسية شديدة، وهذه الأعراض تقل تدريجيا مع العلاج ولذا يعتبر مرضا يمكن السيطرة عليه.

عوامل خطورة النقرس

مرض النقرس يحدث بسبب تراكم البلورات الخاصة بحمض اليوريك حول المفاصل وبالتالي الشعور بأعراض الالتهابات، والجسم يقوم بإنتاج هذا الحمض من خلال عملية تحليل البورين وهي مادة موجودة بشكل طبيعي في العديد من الأغذية التي نتناولها.

في الحالات الطبيعية يذوب حمض اليوريك في الدم ثم ينتقل من خلال الكلى إلى البول وبالتالي يتخلص الجسم منه بصورة متكررة، إلا أنه في الحالات التي ينتج فيها الجسم كميات كبيرة من هذا الحمض قد لا تستطيع الكلية إخراج هذه الكميات وبالتالي يحدث تراكم في المفاصل مما يؤدي إلى حدوث الالتهابات والأعراض.

وفيما يلي أهم عوامل الخطورة التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع في حمض اليوريك:

  • تناول المشروبات الكحولية بكميات كبيرة.
  • يعتبر هذا المرض شائعا في الرجال بدرجة أكبر من النساء وخاصة في سن الأربعين أو الخمسين، وفي النساء يحدث غالبا بعد سن اليأس.
  • بعض الأدوية تؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك في الدم مثل الأدوية التي تحتوي على مادة الثيازيد والتي يتم استخدامها في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • يعتبر التاريخ المرضي عاملا من عوامل الخطورة، حيث تزيد فرص الإصابة به.
  •  فرط ضغط الدم ومرض السكري وزيادة كمية الكوليسترول في الدم وكذلك تصلب الشرايين، كلها مشاكل صحية تزيد من فرص الإصابة بمرض النقرس.

مضاعفات وتشخيص مرض النقرس

قد تحدث بعض المضاعفات الخاصة بمرض النقرس تشمل تكرار الإصابة به وكذلك حدوث حصوات في الكلى، مع حالات الإصابة الشديدة التي تؤثر على الحياة العامة للمريض حيث إن بعض الحالات لا تستطيع النوم بشكل كاف.

ويتم تشخيص هذا المرض من قبل الطبيب عن طريق فحص الدم الذي يبين ارتفاعا في حمض اليوريك وفحص السائل الزليلي الموجود في المفاصل.

علاج مرض النقرس

يوجد بعض العلاجات التي يتبعها الأطباء لعلاج هذا المرض وتأتي بنتائج رائعة في التقليل من أعراض التهابات المفاصل، وهذه الأدوية تشمل الستيرويد والكولشيسين ومضادات الالتهابات.

ولا بد من الوقاية منه عن طريق اتباع نظام غذائي مناسب والبعد عن تناول الكحوليات، كما يجب الابتعاد عن تناول اللحوم والأكلات البحرية بالنسبة للمرضى المصابين به.

لذا لا تنتظر الإصابة به من خلال اتباعك لبعض الأساليب التي تزيد من خطورة الإصابة، بل عليك أن تتعلم دائما أن تحافظ على صحتك من خلال اتباع النظام الغذائي الصحي والبعد عن العادات السيئة، لأن بعض العادات تساهم بشكل كبير في زيادة فرص الإصابة بعدد كبير جدا من الأمراض.

وهنا نكون قد تحدثنا عن مرض النقرس بما يشمل من الأعراض والمضاعفات وطرق التشخيص والعلاج.

مصدر
DMCA.com Protection Status