هل يؤدي النوم بشعر مبلل إلى الإصابة بنزلات البرد؟

هل تساورك الشكوك بشأن احتمالية إصابتك بنزلات البرد أو الإنفلونزا في حالة النوم بشعر مبلل؟ ربما لا يبدو الأمر منطقيا وفقا للخبراء، الذين نكشف من خلالهم عن حقيقة الأمر، إضافة إلى مخاطر صحية حقيقية جراء ذلك السلوك الشائع.

النوم بشعر مبلل والبرد

كثيرا ما سمعنا ونحن أطفال صغار، تلك النصائح القادمة من الآباء وربما الأجداد، والتي تحذر من النوم بشعر مبلل، في إشارة إلى أن هذا السلوك من شأنه أن يصيبك بنزلات البرد الشديدة، وهو الأمر الذي يبدو غير دقيق.

يؤكد الأستاذ والطبيب المتخصص، شيراج شاه، على عدم وجود أي دليل علمي يثبت احتمالية الإصابة بالبرد، جراء النوم بشعر مبلل كما يعتقد الكثيرون، مشددا على أن المعاناة من نزلات البرد والإنفلونزا تأتي مع الإصابة بعدوى فيروسية، عبر الفم أو الأنف أو العينين حتى، إلا أن هذا يجب ألا يحفز أحدا على النوم بشعر مبلل وإلا تعرض لعواقب أخرى.

مخاطر النوم بشعر مبلل

على الرغم من تأكيدات الأطباء على عدم وجود علاقة قوية بين النوم بشعر مبلل والمعاناة من نزلات البرد، فإنه ينصح بعدم الاعتماد على هذا السلوك الذي يتسبب في أزمات أخرى، من بينها الإصابة بعدوى فطرية في فروة الرأس، حيث يشير الطبيب شيراج شاه، إلى أن فطريات مثل الملاسيزية، من شأنها أن تتسبب في ظهور قشرة الرأس بوضوح، كما تؤدي في بعض الأحيان إلى المعاناة من التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما الجلدية، لذا فإنه ينصح دائما بالنوم بشعر جاف، وخاصة وأن احتمالية انتقال العدوى من الشعر إلى الوسادة أو العكس، ترتفع في حالة البلل.

يؤكد خبراء العناية والشعر كذلك، على أن الشعر يصبح في أضعف حالاته عندما يكون مبتلا، لذا فتركه مبللا لعدد طويل من الساعات خلال النوم، قد يتسبب في تعرضه للتلف، وخاصة عندما يكون مربوطا غير منساب.

في النهاية، وبينما تتبين عدم حقيقة الربط بين المعاناة من نزلات البرد وبين النوم بشعر مبلل، فإنه يتضح أيضا أن تلك العادة غير مفيدة بل مضرة للصحة، وتحديدا لصحة الشعر الذي لا ينصح ببله قبل النوم من أجل الحفاظ عليه سالما طوال العمر.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status