كيف يؤدي الوقوف بالساعات لتحسين الصحة؟

دراسة إسبانية تكشف عن فائدة صحية غير متوقعة وراء الوقوف لعدد من الساعات يوميا، مشيرة إلى أن 6 ساعات من الوقوف على القدمين باستمرار، تعني حرق نحو 45 ألف سعر حراري.

الوقوف وحرق الدهون

ليس خفيا على أحد تعدد الأزمات الصحية التي تقترن بالجلوس لساعات طويلة، سواء في المنزل عندما نجلس لمشاهدة التلفزيون دون الاكتراث لطول مدة الجلوس، أو في العمل عندما نلجأ لعدم ترك المكاتب أملا في إنهاء المهام في أقصر وقت ممكن، الأمر الذي يدعو الأطباء دائما إلى التشديد على ضرورة الوقوف بين الحين والآخر، للوقاية من مخاطر صحية محيطة، قبل أن تأتي دراسة حديثة لتبرز الدور الإيجابي للوقوف طويلا فيما يخص شكل الجسم.

أوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة غرناطة الإسبانية، أن الوقوف لعدد من الساعات يؤدي إلى حرق الدهون، حيث أشارت إلى أن الوقوف لما يصل إلى 6 ساعات يومية في العمل على سبيل المثال، يعني حرق نحو 45 ألف سعر حراري، بالمقارنة بمن لا يتحركوا طوال تلك المدة من المكاتب.

يؤكد الباحثون وراء ظهور تلك الدراسة الإسبانية للنور، أن أخذ هذه النتائج الأخيرة في الاعتبار وتنفيذها بشكل مستمر، يعني وقاية الجسم من الكثير من الأمراض الشائعة بين البشر، بما فيها مرض السمنة وكذلك داء السكري من النوع الثاني.

الدراسة

اعتمد الباحثون خلال إجراء الدراسة الأخيرة، على ملاحظة أساليب الحياة الخاصة بنحو 53 متطوع بالغ، حيث تم تقسيمهم إلى فريقين، فريق يخزن طاقته قدر الإمكان، وآخر يحرص على استغلالها دائما وبأي شكل ممكن.

لاحظ الباحثون خلال إجراء الدراسة، الدور الحيوي لكتلة الجسم العضلية، والتي تفرق بين شخص كسول وآخر نشيط، حيث بدا أن زيادة كتلة الجسم العضلية ترفع من مستويات الطاقة لدى المشاركين في الدراسة، بالمقارنة بالآخرين من أصحاب الكتلة العضلية الأقل.

توصل الباحثون في نهاية الدراسة إلى نتيجة مؤكدة، تشير إلى أهمية زيادة أوقات الوقوف على القدمين، من أجل تجنب تراكم الدهون من ناحية، ولزيادة فرص استغلال الطاقة من الناحية الأخرى، ما يعني في النهاية وجود دور حيوي للوقوف يساهم في تحسين الصحة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد