امرأة تواجه فهدا مفترسا من أجل أسرتها.. كيف كانت النهاية؟

كانت الهندية ابنة الـ54 عاما، في طريقها المعتاد للمزرعة التي تعمل بها يوميا، حينما فوجئت بفهد مفترس يهاجمها في مواجهة غير متكافئة من أجل الحياة، لكنها أثبتت شجاعة السيدة الخمسينية كاملة ديفي في النهاية.

امرأة تواجه فهد

اعتادت الهندية كاملة ديفي، ومنذ أن توفي زوجها منذ نحو 30 سنة، أن تذهب بصفة يومية لمزرعتها الصغيرة في قرية كوتي بوندا البعيدة في شمال الهند، للعمل من أجل كسب العيش لأسرتها، لكنها فوجئت تلك المرة بوحش مفترس ينتظرها في الغابة القريبة.

وجدت كاملة نفسها في مواجهة مصيرية تتطلب القتال وإلا الموت، حيث استعانت بالسلاح الوحيد الذي تحمله معها، والمتمثل في المنجل المستخدم للزراعة، لتدخل في عراك طويل الأمد استمر لنحو ساعة، قبل أن يبتعد عنها الفهد ويخفتي وسط الغابات بشكل غير متوقع.

عادت كاملة على الفور إلى قريتها لطلب المساعدة، حيث عانت المرأة الخمسينية من إصابات خطيرة ومتفرقة، ما بين كسور في اليدين وجروح في الرأس والقدمين، احتاجت لأكثر من 100 غرزة لتقطيبها وفقا للأطباء.

شجاعة منقطعة النظير

اندهش أهالي القرية في البداية من قدرة كاملة على البقاء في مواجهة الكائن المفترس، إلا أن المفاجأة الكبرى التي اذهلت الجميع تمثلت في العثور على الفهد ميتا، تأثرا بالجروح التي تركتها كاملة في جسده خلال عراكهما المخيف.

يقول ميديك جاسبر، وهو أحد الأطباء المعالجين: «يمكننا القول الآن إن حالة كاملة أصبت مستقرة تماما، لقد عانت من جروح عميقة في الرأس والقدمين، علاوة على كسور في اليدين اليمنى واليسرى، إلا أنها أفضل حالا الآن»، مشيرا إلى قوة تحمل كاملة، التي عادت من جديد إلى قريتها وهي تنزف بعد تلك المواجهة الشرسة، سيرا على الأقدام ولمسافة تجاوزت الميل تقريبا، الأمر الذي يبرز شجاعة وبأسا منقطع النظير.

يقول الخبير بالحيوانات البرية، لاخباط روات: «ربما الفهد الذي واجه كاملة كان كبيرا جدا في السن، أو صغيرا ولا يملك الخبرة الكافية»، مؤكدا أن الفهود لا تترك المواجهة إلا إن شعرت بقوة منافسها، علما بأن القتال المعتاد لا يزيد وقته عن 10 دقائق، ما يكشف النقاب عن واقعة فريدة من نوعها، وخاصة وأنها انتهت بالطريقة السعيدة.

على الجانب الآخر، يتحدث جاكديش نيجي، وهو رئيس القرية التي تعيش بها كاملة قائلا: «فقدت كاملة زوجها منذ أكثر من 3 عقود، لكنها لم تستسلم للظروف الصعبة وعملت في الزراعة من أجل بقاء أسرتها، لذا تلمح لنا الواقعة الأخيرة عن شجاعة وقوة لدى كاملة، التي تستحق التكريم دون شك».

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status