أفضل بدائل الشامبو من أجل شعر أفضل

شهد القرن الـ20 الظهور الأول لمنتجات الشامبو المتنوعة لأجل غسل الشعر والعناية به، حيث اعتمد البشر قديما على الصابون لأداء تلك المهمة، إلا أنه خيار ليس في محله الآن بالنظر إلى عدد من بدائل الشامبو الطبيعية التي ينصح باللجوء إليها بدلا من المنتجات الكيميائية المضرة كما نوضح.

لماذا لا ينصح بالاعتماد على الشامبو؟

أفضل بدائل الشامبو من أجل شعر أفضل

قبل سرد بدائل الشامبو المتنوعة والمتعددة الفوائد، نشير في البداية إلى خطورة الاعتماد على منتجات الشامبو المختلفة من أجل غسل الشعر يوميا، فبينما يفرز الجسم وفروة الرأس تحديدا بعض الزيوت الطبيعية التي تحمي الشعر والجلد من الأزمات، وتساهم في زيادة ترطيبهما وتماسكهما، فإن الشامبو يأتي بما يحتوي عليه من مواد تنظيفية، ليزيل تلك الزيوت الطبيعية ومن ثم يتعرض الشعر للحكة والجفاف وكذلك للقشرة.

كذلك يحتوي الشامبو على بعض المواد الكيميائية ومن بينها بعض المعادن غير المتفقة مع طبيعة جلد الإنسان، حيث لا يتمكن الجلد من امتصاصها بالشكل المطلوب لتبقى كغطاء عازل لفروة الرأس، وبالتالي تحتفظ بالأوساخ والزيوت في الأعلى فيما يدفع ذلك البعض إلى اللجوء للمزيد من الشامبو الذي يؤدي إلى زيادة مستويات حبس الأوساخ أعلى الجلد وفروة الرأس وهكذا.

لا يمكن تجاهل دور الشامبو المحفز على الاستعانة ببعض المنتجات الإضافية، حيث يصبح الشعر حينها في حاجة إلى منعم الشعر القادر على مقاومة عملية إزالة الزيوت الطبيعية بسبب الشامبو، علاوة على منتجات أخرى مثل أوقية الشعر والجيل، التي نحتاج إليها لتقليل آثار استخدام الشامبو.

بدائل الشامبو

اقرأ أيضاً

أفضل بدائل الشامبو من أجل شعر أفضل

تفسر النقاط السابقة سبب حاجة الجميع للاعتماد على بدائل الشامبو الطبيعية، والتي نكشف عنها تباعا بداية من صودا الخبز، وهو المنتج الذي قد يندهش البعض من إمكانية استخدامه لغسل الشعر، إلا أنه يحمل أدوارا مثالية فيما يخص طرد خلايا الجلد الميتة والأوساخ، وكذلك حماية فروة الرأس من الحكة، ليصبح الشعر أفضل حالا بمرور الوقت مع اللجوء لصودا الخبز مدعوما بالماء.

البديل الثاني من بدائل الشامبو هو صفار البيض، ربما يبدو ذلك من الجنون إلا أن كميات البروتين والفيتامينات المتاحة بالبيض يجب أن تدفعك إلى تلك التجربة، التي تزيد من نعومة ونظافة ولمعان الشعر في ظل طرد الأوساخ منه، ما يتطلب وضع صفار البيض على الشعر أثناء الاستحمام لدقيقتين قبل غسله بالماء البارد.

كذلك يعد زيت خل التفاح من أفضل بدائل الشامبو، نظرا لدوره في إبطاء نمو الفطريات المسؤولة عن تساقط الشعر، في ظل تقوية الشعر وزيادة لمعانه عبر كم من الفيتامينات والمعادن الضرورية، لذا ينصح بمزجه بالمياه قبل تركه على الشعر بعد غسله جيدا ليأتي بثماره.

من الوارد أن نعتمد على عصير الليمون كأحد بدائل الشامبو المفيدة، إذ تساهم حمضية الليمون في مد الجسم بخصائص مضادة للميكروبات، كما يحسن من لون الشعر ويقلل من فرص تعرضه للقشرة، ما يتطلب تدليك الشعر لنحو دقيقتين باستخدام مزيج من ملعقة ليمون و2 كوب مياه، قبل غسله.

يعتبر الشاي من البدائل المستغربة للشامبو من وجهة نظر البعض، على الرغم من دوره المثالي في تحسين تدفق الدم وترطيب الجلد بفضل محتواه من الكافيين، ليزيد نمو الشعر وتقل فرص تساقطه، علما بأن زيت شجرة الشاي يعتبر أيضا من بدائل الشامبو الجيدة، مع الوضع في الاعتبار ضرورة تخفيفه بواسطة زيوت مثل زيت جوز الهند أو اللوز وبنسبة 1 إلى 10.

في الختام، تعد تلك المجموعة المثالية من الزيوت والمنتجات الطبيعية، علاوة على زيت الزيتون وجوز الهند والألوفيرا من أفضل بدائل الشامبو، التي وإن حلت محله فإنها زادت من كم الفوائد التي يحصدها الشعر لاحقا.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status