بنوا ملعب كرة قدم فوق الماء.. وأسسوا ناديًا كبيرا!

هل تؤمن بأن الأحلام مهما كانت صعبة أو حتى مستحيلة، من الممكن أن تتحقق؟ يقولون إن الوصول للحلم لا يتحقق إلا عندما تثق تماما في قدراتك، وهو بالتأكيد ما كان فريق كرة القدم التايلاندي للصغار “باني” يفكر فيه حينما بدأ في تنفيذ تلك الأفكار الجنونية.

بدأ الأمر منذ نحو 30 عاما، في قرية صغيرة فوق المياه تدعى “باني”، تقع في جنوب دولة تايلاند، ويعيش أهل تلك القرية الفقيرة اعتمادا على صيد الأسماك. كان أطفال تلك القرية مثلهم مثل أي طفل صغير يعشق كرة القدم، ويحلم بأن يكون لاعبا شهيرا، ولكن بالنسبة لأطفال “باني” كانت ممارسة تلك الرياضة فيما بينهم حتى أمرا مستحيلا؛ فالطرق ضيقة لأبعد الحدود، والممرات دائما مزدحمة بالسكان الذين كانوا يسخرون من تطلع الصغار لممارسة كرة القدم في هذه القرية البسيطة جدا.

ولكن إصرار هؤلاء الصغار فاق الحدود، حيث  أقدموا على أمر أشبه بالمعجزة، فقد بنوا أرضا خشبية على مساحة مناسبة لممارسة الكرة، فوق الماء، وهو الأمر الذي كان مثار اندهاش العديدين ممن سخروا من قبل من قدرة الأطفال على اللعب في القرية.

"
"

المدهش حقا، أن الأطفال لم يكتفوا باللعب داخل قريتهم وحسب، بل تقدموا للمشاركة في إحدى البطولات المخصصة للناشئين بالاتحاد التايلاندي، حينها بدأ يؤمن كبار القرية بقدرات هؤلاء الصغار، بل وساندوهم في رحلتهم للبطولة الكبيرة، وهو ما أسفر عن فوز الفريق بالمركز الثالث وسط إعجاب الكل، سواء المنظمين، أو أهالي والجيران بالقرية، أو الأطفال أنفسهم الذين أيقنوا حينها بالفعل أن الأحلام ليس لها حواجز على الإطلاق.

اليوم، وبعد مرور كل هذه السنوات، نجد أن فريق “باني” قد أصبح ناديا ذا اسم كبير في تايلاند، بل وينافس على شتى البطولات المحلية هناك، لم يصبح فريقا كبيرا بسبب أمور مادية أو إنشائية، لم يصبح كذلك بسبب وفرة اللاعبين الأفذاذ، بل تمكن من النجاح بفضل مجموعة من الأطفال الصغار، الذين آمنوا بحلم ما، وبذلوا جهدا كبيرا للوصول إليه، حتى كان لهم ما أرادوا، ليصيرون مثارا لإعجاب الجميع في “باني”، وخارجها أيضا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد