بيل غيتس.. عمى الألوان والعبقرية التي صنعت المليارات

وليام هنري غيتس الثالث، المشهور باسم بيل غيتس هو رجل أعمال أمريكي، مطور برامج ومستثمر، وهو الشريك المؤسس لشركة Microsoft Corporation. وهو واحد من أفضل رواد الأعمال المعروفين ورواد ثورة الحواسيب الصغيرة في السبعينيات والثمانينيات. تعال نتعرف أكثر على المزيد عن بيل غيتس.

نشأته وحياته

ولد بيل غيتس في سياتل بواشنطن، في 28 أكتوبر 1955. وهو نجل وليام هنري غيتس وماري ماكسويل غيتس. عاشت الأسرة في منطقة ساند بوينت في سياتل في منزل تضرر من إعصار نادر عندما كان غيتس في السابعة من عمره.
في سن 13، التحق غيتس بمدرسة ليكسايد الإعدادية الخاصة، حيث كتب أول برنامج له عندما كان في الصف الثامن مستفيدا بتبرعات نادي الأمهات، على كمبيوتر جنرال إلكتريك (GE) الخاص بالطلاب. اهتم غيتس ببرمجة نظام GE في لغة BASIC، وتم إعفاؤه من دروس الرياضيات لمتابعة اهتمامه، فقد كتب أول برنامج كمبيوتر له على هذا الجهاز، وهو تنفيذ لـ tic-tac-toe الذي سمح للمستخدمين بلعب ألعاب ضد الكمبيوتر. كان غيتس مفتونا بالجهاز وكيف سينفذ دائما كود البرنامج بشكل مثالي. بعد استنفاد تبرع نادي الأمهات، سعى غيتس والطلاب الآخرون للحصول على وقت على أنظمة تشمل أجهزة الكمبيوتر الصغيرة DEC PDP. أحد هذه الأنظمة كان PDP-10 التابعة لـ Computer Center Corporation (CCC) التي حظرت في الصيف بيل غيتس، بول ألين، ريك ويلاند، وأفضل صديق لغيتس وأول شريك تجاري كينت إيفانز، بعد أن ضبطتهم يستغلون الأخطاء في نظام التشغيل للحصول على مجانية وقت الكمبيوتر.
شكل الطلاب الأربعة نادي المبرمجين في مدرسة ليكسايد لجني المال، وفي نهاية الحظر عرضوا العثور على أخطاء في برنامج CCC مقابل وقت إضافي للكمبيوتر. بدلا من استخدام النظام عن بعد Teletype، ذهب غيتس إلى مكاتب CCC ودرس شفرة المصدر للبرامج المختلفة التي تم تشغيلها على النظام، بما في ذلك Fortran وLisp ولغة الآلة، واستمر الترتيب مع CCC حتى عام 1970 عندما خرجت الشركة من العمل.
في العام التالي، قام مدرس بتجنيد غيتس وإيفانز لأتمتة نظام جدولة الفصل الدراسي في المدرسة، مما يوفر لهم وقت الكمبيوتر والعوائد في المقابل. عمل الثنائي بجد من أجل إعداد البرنامج للسنة العليا. في نهاية العام مات إيفانز في حادث تسلق الجبال، الذي وصفه غيتس بأنه أحد الأيام الأكثر حزنا في حياته. ثم توجه غيتس إلى ألن الذي ساعده في إنهاء نظام ليكسايد.
في سن 17، شكل غيتس مشروعا مع ألين يسمى Traf-O-Data لإنشاء عدادات حركة المرور استنادا إلى معالج Intel 8008. في عام 1972، عمل في مجلس النواب، وكان باحثا وطنيا جديرا عندما تخرج من مدرسة ليكسايد في عام 1973، وسجل 1590 من أصل 1600 في اختبارات الكفاءة الدراسية (SAT) والتحق بكلية هارفارد في خريف عام 1973.
اختار غيتس دراسة الرياضيات وعلوم الكمبيوتر في مستوى الدراسات العليا، وأثناء وجوده في هارفارد التقى بزميله الطالب ستيف بالمر. غادر غيتس جامعة هارفارد بعد عامين بينما بقي بالمر وتخرج بامتياز. بعد سنوات، خلف بالمر غيتس كرئيس تنفيذي لشركة Microsoft وحافظ على هذا المنصب من عام 2000 حتى استقالته في عام 2014.
ابتكر غيتس خوارزمية لحل سلسلة من المشكلات التي لم يتم حلها والتي قدمها الأستاذ هاري لويس في فصل التوافقية، وحافظ حله على الرقم القياسي باعتباره أسرع إصدار لأكثر من 30 عاما، وخلفه أسرع بنسبة 2% فقط. تم إضفاء الطابع الرسمي على حله ونشره بالتعاون مع عالم الكمبيوتر بجامعة هارفارد كريستوس باباديميتريو.
ظل غيتس على اتصال مع بول ألين وانضم إليه في هانيويل خلال صيف 1974، وفي عام 1975، تم إصدار MITS Altair 8800 استنادا إلى وحدة المعالجة المركزية Intel 8080، ورأى غيتس وألين الفرصة لبدء برامج الكمبيوتر الخاصة بهم وإنتاج شركة. غادر غيتس من هارفارد في نفس العام، وكان والداه داعمين له بعد رؤيته.

شركة مايكروسوفت (Microsoft)

بيل غيتس

في البداية كانت لغة البرمجة الأولى للجهاز MITS Altair 8800 (وهو كمبيوتر مزود بنظام قرص مرن مقاس 8 بوصات 200 مم) هي المنتج المؤسس لشركة Microsoft، وهو Altair BASIC.
قرأ غيتس عدد يناير 1975 من Popular Electronics والذي أظهر Altair 8800، واتصل بأنظمة الأجهزة الدقيقة والقياس عن بعد (MITS) لإبلاغهم أنه وآخرين كانوا يعملون على مترجم BASIC . في الواقع، لم يكن لدى غيتس وألين Altair ولم يكتبوا كودا له ولكنهم كانوا يريدون فقط قياس اهتمام MITS. وافق رئيس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MITS) إد روبرتس على مقابلتهما، وعلى مدار أسابيع قليلة طوروا محاكي Altair يعمل على جهاز كمبيوتر صغير، ثم مترجم BASIC. لقد كان ناجحا وأسفر عن صفقة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MITS) لتوزيع المترجم باسم Altair BASIC. وأخذ غيتس إجازة من Harvard للعمل في MITS في نوفمبر 1975. أطلق هو وألين شركتهما «Micro-Soft» ، وهي مزيج من «الحواسيب الصغيرة» و«البرامج»، في البداية كان المكتب في البوكيرك، وكان الموظف الأول الذي عمل مع غيتس وألين هو المتعاون من المدرسة الثانوية ري ويلاند. في غضون عام سجلوا الاسم التجاري «Microsoft» رسميا لدى وزير ولاية نيو مكسيكو في 26 نوفمبر 1976. ولم يعد غيتس أبدا إلى هارفارد لإكمال دراسته.
كان Altair BASIC من Microsoft شائعا لدى هواة الكمبيوتر، لكن غيتس اكتشف أن نسخة ما قد تسربت قبل تسويقها وتم نسخها وتوزيعها على نطاق واسع. في فبراير 1976، كتب رسالة مفتوحة إلى الهواة في نشرة MITS الإخبارية أكد فيها أن أكثر من 90% من مستخدمي Microsoft Altair BASIC لم يدفعوا لـ Microsoft مقابل ذلك وأن Altair في خطر القضاء على حافز لأي مطور محترف لإنتاج برامج عالية الجودة وتوزيعها وصيانتها. لم تحظ هذه الرسالة بشعبية لدى العديد من هواة الكمبيوتر، لكن غيتس أصر على اعتقاده بأن مطوري البرامج يجب أن يكونوا قادرين على المطالبة بالدفع. أصبحت Microsoft مستقلة عن MITS في أواخر عام 1976، واستمرت في تطوير برامج لغة البرمجة لأنظمة مختلفة. انتقلت الشركة من البوكيرك إلى بلفيو بواشنطن في 1 يناير 1979.
قال غيتس إنه قام شخصيا بمراجعة وإعادة كتابة كل سطر من التعليمات البرمجية التي أنتجتها الشركة في السنوات الخمس الأولى. مع نمو الشركة، انتقل إلى منصب مدير، ثم إلى مدير تنفيذي.

اقرأ أيضا

إطلاق أول نسخة ويندوز (Windows)

أطلقت Microsoft أول إصدار تجزئة من Microsoft Windows في 20 نوفمبر 1985. وفي أغسطس من العام التالي، أبرمت الشركة صفقة مع IBM لتطوير نظام تشغيل منفصل يسمى OS / 2. على الرغم من أن الشركتين نجحتا في تطوير الإصدار الأول من النظام الجديد، فقد تدهورت الشراكة بسبب تصاعد الاختلافات الإبداعية.

أسلوب الإدارة

كان بيل غيتس يتحمل المسؤولية الأساسية عن استراتيجية منتجات Microsoft منذ تأسيس الشركة في عام 1975 حتى عام 2006. واكتسب سمعة سيئة لكونه بعيدا عن الآخرين وعدم رده على المكالمات الهاتفية. التقى بيل غيتس بانتظام مع كبار مديري مايكروسوفت ومديري البرامج، ووصفه المديرون بأنه قتالي شفهي. كما قام بتوبيخهم بسبب الثغرات الملحوظة في استراتيجياتهم التجارية أو مقترحاتهم التي عرضت مصالح الشركة طويلة الأجل للخطر. وكان أحيانا يقاطع العروض التقديمية بتعليقات مثل «هذا أغبى شيء سمعته على الإطلاق».
خلال السنوات الأولى لمايكروسوفت، كان بيل غيتس مطور برامج نشطا خاصة في منتجات لغة برمجة الشركة، ولكن دوره الأساسي في معظم تاريخ الشركة كان كمدير تنفيذي. لم يكن رسميا في فريق التطوير منذ أن عمل على TRS-80 Model 100، لكنه كتب كودا تم شحنه مع منتجات الشركة في أواخر عام 1989.
في 15 يونيو 2006 ، أعلن غيتس أنه سينتقل من دوره في Microsoft لتخصيص المزيد من الوقت للعمل الخيري. قام بتقسيم مسؤولياته عندما قام بتعيين راي أوزي المسؤول عن الإدارة وكريغ موندي المسؤول عن استراتيجية المنتج على المدى الطويل.

حياة بيل غيتس الشخصية وثروته

تزوج غيتس من ميليندا الفرنسية في ملعب للجولف في جزيرة لاناي في هاواي في 1 يناير 1994. ولديهما ثلاثة أطفال. تقيم الأسرة في قصر محمي بالتراب على جانب تلة تطل على بحيرة واشنطن في المدينة واشنطن.
في عام 1999، تجاوزت ثروته لفترة وجيزة 101 مليار دولار أمريكي. منذ عام 2000، انخفضت القيمة الاسمية لما تمتلكه مايكروسوفت بسبب انخفاض سعر سهم مايكروسوفت بعد انفجار فقاعة دوت كوم والتبرعات التي قدمها بمليارات الدولارات لمؤسساته الخيرية. في مايو 2006، لاحظ غيتس أنه تمنى ألا يكون أغنى رجل في العالم لأنه يكره الاهتمام الذي جلبه هذا اللقب. في مارس 2010، كان غيتس ثاني أغنى شخص وراء كارلوس سليم، لكنه استعاد المركز الأعلى في عام 2013، واحتل غيتس المرتبة الأولى في قائمة المليارديرات في العالم لمدة 18 من أصل 23 عاما.
لدى غيتس العديد من الاستثمارات خارج مايكروسوفت؛ في عام 1989 أسس شركة Corbis للتصوير الرقمي، وفي عام 2004 أصبح مديرا لشركة Berkshire Hathaway، الشركة الاستثمارية التي يرأسها صديقه القديم وارن بافيت.
وفي عام 2016 كشف بيل غيتس أنه مصاب بعمى الألوان.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status