بينها أبو ظبي وأسوان.. المدن المشمسة والباردة طوال العام

هل تفضل الصيف أم الشتاء؟ بناء على تلك الإجابة يمكنك تحديد وجهتك المقبلة، فما بين مناطق صيفية تشرق بها الشمس أغلب الفترات من العام، وأماكن أخرى وصلت برودتها إلى تحت الصفر بعشرات الدرجات، نستعرض أكثر الأماكن المشمسة،  والأخرى الباردة من حول العالم.

أبو ظبي

تشير الأرقام إلى أن العاصمة الإماراتية تقع تحت سيطرة أشعة الشمس، خلال 3609.4 ساعة على مدار العام الكامل، لذا فإضافة إلى الشواطئ الممتعة التي يمكن الاستمتاع بها، وكذلك المناطق السياحية الزاخرة بمشاهد من الثقافة الإسلامية والعربية، يجد عشاق الشمس متعة خاصة بزيارة أبو ظبي في أي وقت من العام.

أنتاركتيكا

على النقيض من ذلك، نجد قارة أنتاركتيكا أو القارة القطبية الجنوبية، التي لقبت بالقارة المتجمدة لسبب وجيه، مفادة هو وصول درجات الحراة هناك إلى مستويات قياسية من البرودة، اقتربت من الوصول لحاجز الـ100 درجة تحت الصفر، عندما تجاوزت ذات مرة الـ92 درجة تحت الصفر، وذلك في أغسطس من عام 2010.

جزر الفارو

اقرأ أيضا

في القارة الأوروبية العجوز، لا يمكنك تخيل سطوع الشمس أغلب الأوقات، إلا أن هذا ما يمكن ملاحظته عند زيارة جزر الفارو، التي تسطع بها الشمس نحو 3,036 ساعة على مدار السنة، لتستحق بكل جدارة لقب أكثر المناطق المشمسة بقارة أوروبا بأكملها.

روسيا

تعرف روسيا بأنها من أكثر الدول الباردة جوا في العالم، وهو أمر غير مستغرب بالنظر مدينة فرخويانسك تحديدا، حيث تشير الإحصاءات إلى أنه في عام 1892، وصلت درجات الحرارة بتلك المدينة الروسية إلى ما يقترب من 70 درجة تحت الصفر، في رقم لم يسجل من قبل بتلك الدولة قارسة البرودة.

أسوان

تزخر القارة الإفريقية بالكثير من الدول المشمسة، التي تشرق بها الشمس لفترات ليس لها مثيل، من ناحية الطول، تماما مثلما الحال بالمحافظة المصرية أسوان، التي تشاهد الشمس في سمائها على مدار 3,863 ساعة سنويا، لتعطي مذاقا خاصا لتلك المدينة السياحية المتخمة بآثار حضارة آلاف الأعوام.

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status