احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

يعتبر الجلد هو العضو الأكبر حجما لدى البشر، حيث يغطي الجسم بأكمله، فيما يتميز بصفات عجيبة في بعض الأحيان، إذ يمكنه أن يغير مظهره أو ملمسه أو حتى لونه طبقا للمواقف، ما نشير إليه بشكل أكثر وضوحا عبر كيفية تعامل الجلد مع المواقف الحياتية اليومية.

احمرار الوجه

احمرار الوجه خجلا والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

هي واحدة من التغيرات التي تصيب الجلد عند الإحساس بالخوف أو ربما الخجل، وهو الأمر التقليدي إلا أنه من ظواهر الجلد التي تفسرها إفرازات الأدرينالين المتزايدة في المواقف الصعبة، والتي يصاحبها نبضات قلب أسرع ووتيرة تنفس أعلى، لذا تتمدد الأوعية الدموية لتسمح بتدفق المزيد من الدم، ليظهر ذلك في صورة احمرار الوجه خجلا أو توترا.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

Open

Close
DMCA.com Protection Status