ثقافة ومعرفة

احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

يعتبر الجلد هو العضو الأكبر حجما لدى البشر، حيث يغطي الجسم بأكمله، فيما يتميز بصفات عجيبة في بعض الأحيان، إذ يمكنه أن يغير مظهره أو ملمسه أو حتى لونه طبقا للمواقف، ما نشير إليه بشكل أكثر وضوحا عبر كيفية تعامل الجلد مع المواقف الحياتية اليومية. 

احمرار الوجه

احمرار الوجه خجلا والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

هي واحدة من التغيرات التي تصيب الجلد عند الإحساس بالخوف أو ربما الخجل، وهو الأمر التقليدي إلا أنه من ظواهر الجلد التي تفسرها إفرازات الأدرينالين المتزايدة في المواقف الصعبة، والتي يصاحبها نبضات قلب أسرع ووتيرة تنفس أعلى، لذا تتمدد الأوعية الدموية لتسمح بتدفق المزيد من الدم، ليظهر ذلك في صورة احمرار الوجه خجلا أو توترا.

مقالات متعلقة
الكاتب
  • احمرار الوجه والنمش.. كيف يتأثر الجلد بمواقف الحياة اليومية؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

1 2 3 4 5الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications