تأثير “فيسبوك” و”تويتر”.. مراحل تحوَّل الإنسان إلى مسخ بسبب التكنولوجيا!

يتغير العالم بسرعة رهيبة، حتى أصبح شديد الاختلاف عما كان منذ سنوات مضت، فصارت الهواتف الحديثة محور الحياة، وأصبحت التكنولوجيا والحياة المادية جزءا لا يتجزأ من الواقع الحالي، ما دفع عدد من الفنانين لتقديم رسوم مبدعة تلخص ما وصل إليه العالم اليوم من جنون!

الموتى الأحياء

يسير البشر والهواتف في أيديهم، ليصبحوا أشبه بشخصيات الموتى الأحياء “الزومبي”، الذين نراهم بأفلام الرعب الأمريكية الشهيرة، حيث صار الإنسان خاويا من داخله، من فرط الاهتمام المبالغ بتلك التكنولوجيا الحديثة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد