تبادل أدوار مرعب بين الأسود والبشر في حديقة حيوان مثيرة

نملك ذكريات جيدة من زيارات عدة لحدائق الحيوان، التي تمنح فرصة مشاهدة الحيوانات المفترسة أحيانا ولكن خلف الأسوار، فماذا إذن عن تبادل الأدوار، والاختباء بداخل أقفاص تبدو مؤمنة جيدا، وترك الحرية للحيوانات المفترسة مثل الأسود لتفعل ما يحلو لها؟

سفاري الأسود

تبادل أدوار مرعب بين الأسود والبشر في حديقة حيوان مثيرة 1

قد يبدو ذلك وكأنه جزء من أحد برامج المقالب الرمضانية الشهيرة، ولكنه ما يحدث في الواقع بمدينة رانكاجوا في تشيلي، حيث تشهد تلك الأراضي البعيدة حديقة الحيوان الأولى من نوعها في أمريكا اللاتينية، والتي يسمح فيها للأسود المفترسة بالتجول بصورة طبيعية تماما، بينما يجلس الزوار بداخل السيارات في ترقب لما هو قادم.

ففي الوقت الذي تمر فيه تلك السيارات المزودة بأقفاص معدنية شديدة الصلابة، محملة بعدد من الزوار المتحمسين، تبدأ الرحلة الحقيقية لسفاري شديدة الاختلاف.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد