تحذير للأباء والأمهات.. الأطفال ينتبهون لما يدور حولهم

دراسة حديثة تحذر الأباء والأمهات من التشكك في قدرات الطفل على الانتباه، حيث تشير إلى أنه في أغلب الوقت، يشعر بكل ما يدور حوله وبكل تركيز.

انتباه الأطفال

يعتقد الكثير من الأباء والأمهات، أن تواجد الطفل معهم بالغرفة نفسها هو وجود بجسده فقط، اعتقادا بأنه لا يملك القدرة على التركيز والانتباه في التفاصيل من حوله، الأمر الذي تكشف دراسة أمريكية حديثة عدم دقته بكل المقاييس.

أوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة أوهايو الأمريكية، أنه في ظل تركيز البالغين على الأمور المهمة، فإن الطفل الصغير يمكنه أن ينتبه لكل شيء يدور حوله بلا استثناء، بل إنه في عمر الـ4 أو الـ5 يتفوق على البالغين في بعض المواقف، ما يعني بأن التقليل من إمكانات الطفل الذهنية ليس في محله على الإطلاق.

أجرى الباحثون دراستهم الأخيرة عبر جمع عدد من البالغين، وعدد آخر من الأطفال في الـ4 والـ5 من العمر، حيث طلب من الفريقين القيام بمهام محددة، وبالاعتماد على بعض المعلومات البسيطة التي ذكرت في البداية، ليكتشف الجميع المفاجأة.

النتيجة

بالرغم من أن ظهور أي تفوق لفريق الأطفال على البالغين، سيعتبر من العجائب التي لا تصدق، فإن الدراسة الأخيرة أظهرت بالفعل معاناة حقيقية للبالغين من أجل استكمال المهمة السهلة على الأطفال، والسر هو عدم تركيز المجموعة الأكبر سنا في جميع المعلومات قبل البدء، بعكس الأطفال الذين بدوا أكثر تركيزا على مدار التجربة بأكملها.

يقول فلاديمير سوتوسكي، وهو أحد الباحثين وراء الدراسة: “لم ينتبه البالغين إلى أهمية بعض المعلومات في بداية الاختبار، ما زاد من صعوبة المهمة، بعكس الأطفال الصغار الذين استحقوا التفوق، نتيجة للانتباه من البداية حتى النهاية”.

يشير الباحثون إلى أن التركيز الذي يبدو أحيانا زائد عن الحد بالنسبة للطفل، ينبع من ميله الدائم ونهمه لنيل المعلومات الجديدة، على عكس ما يحدث للبالغين، الذين يرغبوا دائما في الاتكال على المعلومات السابق تخزينها، ولا يلجأوا إلى التركيز في الأزمات إلا بعد اندلاعها، فيما تنصح الدراسة الأباء والأمهات في النهاية، بعدم التقليل من شأن الطفل الصغير، الذي تبين أنه قادر على الانتباه لكل ما يدور حوله من تفاصيل، حتى وإن بدت شديدة التعقيد بالنسبة إليه.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد