تخثر الأوردة العميقة.. الأسباب والأعراض والعلاج

تخثر الأوردة العميقة، هو مرض يصيب الإنسان مع ظهور جلطات الدم في أوردة أسفل الساق، الحوض، الفخذ، وأحيانا الذراع، ما يتطلب الانتباه إلى أسبابه وأعراضه، للوقاية منه قبل اللجوء إلى العلاج.

الأسباب

يعد تقدم العمر من أبرز محفزات الإصابة بتخثر الأوردة العميقة، الذي تزداد فرص المعاناة منه عند الإصابة بمرض السرطان، أو مع اللجوء لجلسات العلاج الكيميائي، علما بأن قلة الحركة من الوارد أن تحفز الإصابة بهذا المرض، وذلك في ظل بطء تدفق الدم وبخاصة في الأطراف.

يشير الأطباء إلى أن إصابات الأوردة التي تنتج عن كسور أو عمليات جراحية، تتسبب أحيانا في الأزمة الصحية نفسها، كما هو الحال بالنسبة لمرض الدوالي الذي يزيد من فرص المعاناة من تخثر الأوردة العميقة، مع الإشارة إلى أن عادات سيئة مثل التدخين، أو أمراض مثل السمنة، من شأنها أن تشجع على الإصابة بالمرض المذكور.

الأعراض

من الوارد ألا تظهر أي أعراض واضحة على مريض تخثر الأوردة العميقة، إلا أنها في أغلب الوقت تبدأ بشعور مستمر بالتشنج، في العضلة الخلفية بالساق، إضافة إلى ألم وتورم بالأطراف، خاصة في أحد الجوانب على حساب الآخر.

تعد الإصابة باحمرار الجلد بصورة غير طبيعية او معتادة، من أبرز الأعراض الدالة على المعاناة من تخثر الأوردة العميقة، ما يتبعه تورم وسمك زائد بأوعية الدم، لذا فمع وجود إحدى تلك الأعراض ومع تمتع المريض ببعض أو أحد الأسباب المحفزة للإصابة بالمرض والمشار إليها في الأعلى، ينصح بزيارة الطبيب المختص دون تأجيل، حتى لا تزداد صعوبة العلاج أكثر وأكثر بمرور الوقت.

العلاج

يبدأ الطبيب علاجه للأزمة، عبر محاولة السيطرة على التجلط حتى لا يمتد إلى مناطق أخرى، ما يتطلب حصول المريض على أدوية مضادة للتخثر، حيث تساعده في الوقاية من تجلط المزيد من الدماء، وفي عدم اتساع رقعة التجلط.

يحتاج المريض في تلك الحالة إلى نحو 3 أشهر من العلاج، إلا أن تلك الخطة العلاجية تتأثر بسبب عدة أمور، في مقدمتها الحمل، معاناة المريض من أزمات صحية أخرى، أو إصابته في السابق بجلطات دم، لذا يشدد الأطباء على ضرورة قيام المريض بسرد تاريخه الصحي باهتمام بالغ، حتى توضع تلك الأمور في الحسبان.

يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى استئصال الخثرة من الأساس، إلا أن أمر مثل هذا الإجراء لا يتم إلا في الحالات القصوى، التي لا يصل إليها المريض مع الانتباه إلى المرض في مراحله الأولى.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد