تشنج عضلات الفك.. الأسباب وطرق العلاج 

    تشنج عضلات الفك يعد من المشاكل الصحية التي تسبب الكثير من الإزعاج، حيث إن الشخص المصاب بها يعاني من بعض الأعراض أهمها الآلام وصعوبة الكلام وغيرها من الأعراض الأخرى التي سنوضحها معكم في هذا الموضوع، وعند حدوث هذا التشنج تصبح العضلات الخاصة بالفك مشدودة وتكون الحركة صعبة وغير طبيعية، تعالوا بنا لكي نتعرف سويا على هذه المشكلة من حيث الأسباب وطرق العلاج للتخلص منها.

    أعراض تشنج عضلات الفك

    يشكو المريض الذي يعاني من تشنج في عضلات الفك من بعض الأعراض، والتي تتمثل فيما يلي:

    • ألم في الوجه بشكل عام وفي جوانب الفك بشكل خاص وبالتالي يعاني المريض من صعوبة كبيرة في فتح الفم.
    • يعاني المريض أيضا من صعوبة كبيرة في تناول الطعام، وبشكل خاص الطعام الصلب الذي يحتاج إلى استخدام عضلات الفك من أجل المضغ.
    • صعوبة الكلام وذلك بسبب عدم المقدرة على فتح الفم أثناء الكلام بالشكل الطبيعي.
    • تشنجات عضلية في منطقة الفك عند محاولة فتح وإغلاق الفم، كما قد يسمع المريض بعض أصوات الطقطقة المفصلية.
      قد يشعر المريض ببعض الآلام في منطقة الأذن والأسنان واللثة.
    • الصداع والدوار والشعور بالدوخة في بعض الأحيان.

    هذه هي الأعراض التي يعاني منها المريض المصاب بتشنج عضلات الفك، وبالتالي هي مشكلة صحية بسيطة لا تسبب خطورة على المريض إذا كانت بشكل مؤقت.

    أما إذا استمرت تلك المشكلة مع المريض لفترات طويلة فبالطبع سوف تؤثر كثيرا على حياته اليومية وأدائه لمهماته، لذا لا بد في هذه الحالة من استشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب وعلاجه، وفي الفقرة القادمة سنوضح كافة الأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة.

    أسباب تشنج عضلات الفك

    هناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تشنجات في عضلات الفك، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

    • الصدمات في منطقة الفم قد تسبب التشنج في عضلات الفك حيث قد تحدث كسور أو خلع في بعض الأحيان عند التعرض لصدمات وضربات قوية.
    • قد يحدث تشنج عضلات الفك بسبب بعض الجراحات في تلك المنطقة أو في المناطق المحيطة بها.
    • قد يحدث هذا التشنج نتيجة بعض المشاكل الموجودة في الأسنان واللثة مثل الخراج وغيرها من المشاكل الأخرى.
    • الضغط العصبي والتوتر النفسي يمثل سببا أساسيا في حدوث هذه المشكلة، حيث يتزامن هذا التشنج مع الضغط النفسي وبعد زواله يكون الشخص طبيعيا تماما.
    • قد يكون تقويم الأسنان لفترات طويلة سببا في حدوث هذا التشنج.
    اقرأ أيضا

    علاج الهربس الفموي بطرق منزلية بسيطة

    هناك بعض العادات الخاطئة التي ربما تسبب حدوث هذه المشكلة، وأهمها الضغط على الأسنان بشكل قوي. هذه هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تشنج عضلات الفك ولذا إذا استمرت المشكلة مع المريض لفترة طويلة فإنه لا بد من استشارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه.

    علاج التشنجات في عضلات الفك

    يتم علاج هذه المشكلة باستخدام بعض الطرق المنزلية البسيطة، وكذلك العلاجات الطبية.

    الطرق المنزلية التي يتم استخدامها في علاج تشنج عضلات الفك تتمثل في الكمادات الساخنة التي يتم وضعها على منطقة الفك وبالتالي تساهم بشكل كبير في تقليل هذه التشنجات.

    كما أن تجنب العادات الخاطئة التي ذكرناها سابقا يعد حلا مهما، وذلك في حالة ما إذا كانت هذه التشنجات بسبب تلك العادات التي تتمثل في الضغط على الأسنان بشكل قوي واستخدام الهاتف المحمول لفترات طويلة.

    كما توجد بعض التمارين البسيطة للفك والتي تساهم في تخفيف هذه التشنجات، مثل محاولة فتح وإغلاق الفم بشكل بطيء.

    هذه هي العلاجات المنزلية التي ربما تساعدك كثيرا في تخفيف والحد من تشنج عضلات الفك أما بالنسبة للعلاجات الطبية فتتمثل في الخيارات التالية:

    • التخلص من السبب المؤدي إلى هذه المشكلة.
    • العلاج الطبيعي الذي يعد حلا سحريا لهذه المشكلة من قبل أخصائي العلاج الطبيعي، حيث إن ارتخاء العضلات يساهم بشكل كبير في تخفيف الألم وتسهيل حركة الفم.

     

مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status