تشوهات العمود الفقري.. أهم الأنواع وطرق العلاج

تشوهات العمود الفقري هي عبارة عن وجود انحناءات غير طبيعية في العمود الفقري ولها أشكال ومظاهر عديدة، منها الجنف (scoliosis) والحداب (kyphosis) وغيرهما، وقد تحدث هذه الانحناءات نتيجة أسباب عديدة كعيب خلقي أو الشيخوخة أو التعرض لحادث وإصابة العمود الفقري، كما قد يحدث هذا التشوه أيضاً بسبب الخضوع لجراحة سابقة في العمود الفقري.

تشوهات العمود الفقري

العمود الفقري يعد من أهم الركائز التي يعتمد عليها توازن الجسم وحركته الطبيعية، ويتميز ببنية متوازنة ومرونة كبيرة تمكنه من تحمل وزن الجسم وتوفير المجال لحركة الجسم الطبيعية، حيث إنه في الطبيعي يوجد بالعمود الفقري 3 انحناءات عند النظر إليه من الجانب، الانحناء الأول يوجد في منطقة الفقرات القطنية ويكون للداخل، والانحناء الثاني يوجد في منطقة الصدر ويكون للخارج، أما الانحناء الثالث فيوجد في الأعلى في منطقة الرقبة ويكون للداخل، هذه الانحناءات توجد بصورة طبيعية وحدوث أي خلل فيها يؤدي إلى ظهور تشوهات العمود الفقري.

وكما ذكرنا فإن هذه التشوهات قد تحدث نتيجة أسباب عديدة ومتنوعة كالتعرض لإصابة مباشرة في العمود الفقري أو حدوث طفرة جينية خلال فترة النمو وقبل المراهقة تسبب هذا التشوه، وقد تحدث هذه التشوهات كذلك كعيب خلقي أو عرض جانبي للخضوع لعملية جراحية سابقة في العمود الفقري، وأكثر أشكال تشوهات العمود الفقري شيوعا هي الحداب والجنف ومتلازمة الظهر المسطح، ولذلك سنتحدث عنها في السطور التالية بالتفصيل.

أنواع تشوهات العمود الفقري

  • الحداب (kyphosis):

الحداب هو عبارة عن وجود فرط في انحناء العمود الفقري إلى الخارج الموجود في منطقة الصدر حيث إنه في الطبيعي تكون درجة هذا الانحناء ما بين 20–45 درجة أما في حالة الإصابة بالحداب فيصبح الانحناء أكثر من 50 درجة، وكلما زادت درجة الانحناء تزداد شدة الأعراض والعلامات الظاهرة، وهذا النوع من تشوهات العمود الفقري قد يحدث في أي مرحلة عمرية ولكنه يكون أكثر شيوعا في مرحلة المراهقة بسبب سرعة نمو العظام في هذه المرحلة.

ومن أعراض الحداب الشعور بألم خفيف في الظهر وتغير شكل الظهر بسبب زيادة درجة انحنائه بحيث يصبح شبه السنام، وكذلك شد في أوتار الركبة وتصلب العمود الفقري وأحيانا قد يحدث ضعف وتنميل وفقدان الإحساس في الساقين أو ضيق في التنفس.

وفي الواقع هناك عدة أنواع للحداب فقد يكون وضعيا (Postural kyphosis) وهو الأكثر شيوعا ويصيب الإناث بصورة أكبر من الذكور ويتميز بقدرة المريض على تصحيح الانحناء عندما يُطلب منه ذلك، وقد يكون حداب شيرمان (scheuermann’s kyphosis) وهذا النوع يصيب الذكور أكثر من الإناث في مرحلة المراهقة ولا يستطيع المريض تصحيح الانحناء عندما يطلب منه الوقوف بشكل مستقيم، وقد يكون حداباً خلقياً (congenital kyphosis) ويحدث هذا النوع في الجنين قبل الولادة حيث يفشل العمود الفقري في النمو بشكل طبيعي كما قد يعاني من عيوب خلقية أخرى بعد الولادة كعيوب في الكبد والكليتين.

اقرأ أيضاً
  • متلازمة الظهر المسطح (flat back syndrome):

في هذا النوع يفقد العمود الفقري انحناءه الطبيعي الموجود في منطقة الفقرات القطنية، وبالتالي تسبب صعوبة في الوقوف والشعور بألم مزمن، وتحدث هذه الحالة نتيجة عدة أسباب كداء القرص التنكسي أو الكسور الانضغاطية أو التهاب الفقار اللاصق وحالات أخرى كثيرة.

  • الجنف (scoliosis):

وهو عبارة عن انحناء أو انحراف العمود الفقري إلى الجانب ويحدث في الذكور والإناث بنسب متساوية، ويحدث غالبا بسبب حدوث طفرة جينية خلال فترة النمو أو بعض الحالات الصحية كالشلل الدماغي والحثل العضلي.

علاج تشوهات العمود الفقري

معظم حالات تشوهات العمود الفقري لا يمكن تفاديها أو الوقاية منها وخاصة إذا كان السبب وراثيا أو خلقيا، ولكن كلما كان التشخيص مبكرا تكون عملية العلاج أسرع وأسهل، ومن الطرق العلاجية التي يتم اتباعها في العلاج التالي:

إذا كان الانحناء في الحداب أو الجنف خفيف يتم استخدام دعامة وممارسة بعض تمارين العلاج الطبيعي لعلاج هذا الانحناء وتخفيف الألم.

أما إذا كان الانحناء بدرجة كبيرة فيتم اللجوء إلى التدخل الجراحي لإصلاح هذا التشوه وتثبيت العمود الفقري.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status