أعمال

تصميم عروض بوربوينت: كيف يؤثّر العرض الجيد على المشاهدين؟

تزداد أهمية تصميم عروض بوربوينت في عصر التسارع الرقمي، إذ يصبح التحدي الأكبر أن تحافظ على انتباه المشاهدين سواءً كنت محاضر في الجامعة أم معلم في المدرسة أم مدير يناقش أهداف السنة المالية مع فريقه. لكن تذكّر أنك بالمقابل تحتاج إلى أذهان متفتّحة تنصت لما تقوله فالأمر لا يتوقّف فقط على إنشاء عروض بوربوينت بل بكيفية التأثير على المتلقّي باستخدام عروضك، فكيف تصمم عروض جذّابة لأعمالك؟ 

أهمية تصميم عروض بوربوينت لأعمالك

تأتي أهمية عروض البوربوينت لعدة أسباب منها:

جذب الانتباه

 تعمل عروض البوربوينت على كسر جمود الحديث وتحافظ على انتباه المشاهد لرؤية الشريحة التالية وتخلق جوّاً من الحماس والمشاركة مع المشاهد، وتعطي الانطباع بجدّية حديثك وتضفي الاحتراف على اجتماعاتك.

تثبيت المعلومات

تقول الطبيبة لينيل بورمارك في كتابها learn to see, see to learn: “إن لم نربط كلماتنا ومفاهيمنا وأفكارنا بصورة فإنها ستدخل في الأذن الأولى وتبحر عبر الدماغ وتخرج من الأذن الأخرى”، لذا إن كنت معلماً فيعد تصميم عروض بوربوينت واحد من طرق التعليم الفعّالة. 

تسهيل الشرح

 تذكّر أنك تحتاج عروض البوربوينت من أجل دعم حديثك وليس لتحل محلّه، إذ يوجد ما لا تستطيع شرحه بالحديث مثل الاستعانة بالإحصاءات أو استخدام مقاطع الفيديو لدعم أفكارك وتوفير الوقت. 

التنظيم والتنسيق

لو كنت ستخصص عدد ساعات معيّن ولنفترض ساعتين لإلقاء درسك، فيمكنك التحكّم بطول عرض البوربوينت بما يتناسب مع وقتك لتضمن إنهاء درسك في الوقت المناسب وتنظيم المعلومات ضمن الشرائح لإعطاء كل جزئيّة ما يلزم من الوقت.

أنواع تصاميم عروض البوربوينت

تتنوّع استخدامات العروض التقديميّة لذا تتفرّع إلى عدّة أنواع بحسب استخدامك لها ومنها:

العروض التثقيفيّة

هدفها نقل معلومات جديدة إلى الجمهور وإطلاعه على تفاصيل حول حدث معيّن أو منتج أو خدمة، ويستخدم هذا النوع في نشرات الأخبار والمناهج الدراسيّة وإدارة الأعمال.

عروض الإقناع

تستخدمها الجهات التي تسعى لإقناع الجمهور بأهداف تخصّها مثل الجهات الحكوميّة والتنفيذيّة والمحاكم وفي الحملات الانتخابيّة ومجلس الشعب. يتمحور موضوعها حول طرح الأسئلة على الجمهور ثم تقديم الإجابة المقنعة وسرد الحكايات، ونلاحظ أن أكثر المتحدّثين في مؤتمر Ted يستخدمون تصميم عروض بوربوينت من هذا النوع لإقناع الجمهور بوجهة نظرهم. 

عروض خطوة بخطوة

يحتوي خطوات مفصّلة حول كيفيّة عمل شيء محدّد مثل تجميع قطع فلتر مياه أو شرح برنامج آليّة العمل في شركة ما. فالهدف منه تعليم الجمهور. ولنجاح هذا النوع حاول ألا تزيد المقدّمة عن 5 دقائق وامنح جمهورك الوقت المناسب لاستيعاب الخطوات جميعها.

عروض الأعمال

يُستخدم في التخطيط  والاجتماعات ووضع أهداف الشركة وتدريب الموظّفين، ويتّسم بلهجة رسميّة وأسلوب واضح في إيصال المعنى.

كيفية تصميم عروض بوربوينت احترافية

افتح برنامج بوربوينت المثبت في حاسوبك ثم:  

  1. افتح ملف: اذهب إلى القائمة واضغط على جديد ثم اختر “عرض تقديمي فارغ” لبدء التصميم من الصفر، إضافة إلى إمكانيّة اختيار قوالب جاهزة للتعديل عليها من خلال أصناف القوالب المقترحة.
  2. ابدأ التصميم: بعد الدخول إلى العرض ستجد الواجهة مقسّمة إلى: شريط العنوان، شريط الأدوات، نافذة الشرائح، نافذة العرض. يمكنك البدء بالتصميم بالذهاب إلى شريط الأدوات والاختيار منه.
  3. أضف العناصر والحركات: اضغط على “إدراج” في شريط الأدوات لإدراج الصور والرسوم والمخططات على العرض وأضف لها بعض الحركات بتحديدها ثم الذهاب إلى تبويب “حركات” واختيار الحركة المناسبة. 
  4. عدّل الألوان والانتقالات: اذهب إلى تبويب “تصميم” لتعديل الألوان وتنسيق الخلفية، وأضف انتقالات من شريحة إلى أخرى بالذهاب إلى تبويب “الانتقالات” بعد تصميم أكثر من شريحة. ثم اضغط على “ملف” ثم “حفظ” لحفظ تصميمك على جهازك.

أبرز الأخطاء الشائعة في تصميم عروض بوربوينت

الهدف الأول من استخدام عروض البوربوينت هو إيصال أفكارك للآخرين، فلا مجال لارتكاب الأخطاء التي تودي بسمعة مشروعك. فمن الأخطاء التي تتكرّر في التصميم:

عدم تنسيق الألوان

أنت تريد من الآخرين الانتباه لعرضك، وهذا يتطلّب البحث عن نوع ولون خط واضح وسهل القراءة ثم تنسيقه مع ألوان خلفيّة ملائمة واختيار ألوان العناصر الأخرى. فأفضل شيء عند تصميم عروض بوربوينت أن تختار للخلفيّة لون فاتح وتختار للنص لون أغمق وابتعد عن الألوان التي تتعب العين عند إطالة النظر لها مثل الأصفر والأحمر.

التصميم المزدحم

يعني تلك الشرائح التي تحتوي على الكثير من العناصر والألوان والخطوط والجمل الطويلة، فذلك لا ينفع في عروض البوربوينت لأنه يشتّت المشاهد ويصرفه عن هدف العرض ولا يعطي الآخرين انطباع احترافي عنك، في حين تتيح العروض ذات العناصر القليلة الفرصة بمعاينة تفاصيل الشريحة وحفظها وتذكّرها.

إهمال الجمهور

من الجيّد لو تطرح بعض الأسئلة بين شريحة وأخرى على الجمهور لتتأكّد من أنه ما زال مركّزاً مع حديثك وتخلق جو تفاعلي، يفيدك ذلك عند إلقاء العروض على طلابك من أجل أن تبقي الطالب مستعد لأي سؤال قد يوجّه له وتوفير الانضباط والهدوء داخل الفصل.

تغيير نوع الخط

لو كان عرضك عبارة عن 10 شرائح فلا يصح استخدام نوع خط مختلف في كل شريحة بل اعتماد نوع خط واحد لكامل العرض ومناسب لفئة الجمهور، يمكنك أيضاً استخدام نوع خط مناسب لجميع أنواع العروض مثل خط Arial. 

استخدام صور منخفضة الجودة

من أكبر الأخطاء التي يرتكبها البعض عند تصميم عروض بوربوينت تنزيل الصور من جوجل ولصقها في شريحة البوربوينت دون الاهتمام بجودة الصورة. والأفضل تحميل الصور من مواقع الصور المجانيّة أو البحث عن صور بجودة عالية. 

إذاً، تصميم عروض تقديمية (بوربوينت) يشبه إلى حد بعيد أنواع التصاميم الأخرى، إذ يتوجّب الحرص على استخدام الألوان والصور والخطوط، والتأكّد من ترتيبه وترك مساحات فارغة ليسهل مسحه. ولا يقل أهميّة عنها فيمكن من خلاله إيصال هويّتك البصريّة وإضفاء الجدّيّة والاحتراف على أعمالك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى