أعمال

تصميم واجهة المستخدم: أسلوبك لاستقبال زوار موقعك الإلكتروني

يحاول تصميم واجهة المستخدم UI توقع احتياجات المستخدمين والتحقق من أن ترتيب المحتويات يسهل الوصول إلى ما يبحثون عنه في المواقع الإلكترونية والتطبيقات بمختلف أنواعها وقوالبها، وتصميم واجهة المستخدم يتسم بالاتساع من حيث يشتمل على مفاهيم مختلفة مثل هندسة المعلومات والتصميم المرئي والتصميم التفاعلي، فما هي السمات التي يجب توافرها في هذا التصميم؟ وما هي المهارات الواجب توفرها في من ينفذه؟ 

ما هو تصميم واجهة المستخدم؟ 

واجهة المستخدم هو قالب تصميمي متعدد المهام يستهدف جعل تجربة استخدام الزوار سهلة وسريعة، ويعد تصميم واجهة المستخدم العنصر الأبرز والأهم عند تقييم أداء المواقع الإلكترونية من العملاء، إذ يقضون مزيدًا من الوقت على المواقع والمتاجر التي توفر لهم تجربة استخدام سلسة، مما يعزز من فرصة عودتهم إليها مرةً أخرى، ويشتمل مفهوم واجهة المستخدم على الرسوم والأشكال والنصوص والصور والتحريك وغير ذلك من عناصر التصميم.

ما هي سمات واجهة المستخدم الاحترافية؟ 

كعنصر لا يقل أهمية عن باقي عناصر التسويق، من المُفترض أن تتوفر عدة سمات في واجهة المستخدم كي تحقق أهدافك التجارية والتفاعلية من خلال تطبيقك أو موقعك، وهذه السمات: 

  • مبني على فهمك للمستخدم: وهذا يشتمل على ما يتمتعون به من مهارات وتفضيلات ورغبات وأذواق وأهداف.
  • بسيط: بذل الكثير من الجهد لعمل تجربة دسمة مسألة تستحق التقدير، على أنها لن تحقق مآربها إذا كانت تعيق رؤية المُستخدم بتفاصيل غير ضرورية، مما يضطر عقله لبذل بعض الجهد في فرزها للعثور على ما يهمه، يدرك الخبراء أن البساطة أحد علامات الاحتراف، وهذا يتضمن وضوح الصور وسهولة اللغة.
  • متناسق ومتناغم: بالحرص على عثور المستخدم على عناصر متجانسة ومُرتبة حتى يشعر بالرغبة في التصفح والاستكشاف كونه أدرك أنها ستكون عملية سهلة وممتعة. 
  • يقوم بوظيفة المرشد: المقصود أنه حين يتعلم المستخدم إتمام وظيفة في مكان ما من الموقع، فهذا يمنحه القدرة على إتمام وظائف أخرى بنفس الطريقة، أي أنه يكتسب مهارة واحدة يستخدمها في باقي القالب البرمجي.
  • يهتم بالأولويات: فمثلًا: يحتاج المستخدم إلى معرفة الأمور التي يستفيدها من موقعك والعروض التي تمثل صفقات مربحة له قبل أن يعرف رؤيتك ورسالتك.
  • يستحوذ على الانتباه بالعناصر الفنية: فالمرئيات كالألوان ودرجات التباين والسطوع مفيدة في لفت نظر المستخدم إلى شيء ما عن قصد، مثلًا عند تنبيهه إلى مسألة ضرورية فإنك تكتب “انتبه!” باللون الأحمر، فمن الأفضل أن تستفيد من هذه المعطيات شديدة التأثير.
  • يراعي نوعية وحجم الخطوط: عند تصميم واجهة مستخدم احترافية لا يُحبذ العشوائية في انتقاء الخطوط لأنها تعبر عن رسالة المحتوى.
  • يراعي الإعدادات الافتراضية: أي أنه يتيح حفظ بيانات وأشكال استخدام معينة للمستخدمين تخلصهم من عناء تكرار إجراءات روتينية في كل مرة يزورون موقعك.

لماذا تصميم واجهة المستخدم مهم؟ 

يمكننا القول أن الإتقان والفهم العميق لعلمية تصميم واجهة استخدام موقعك الإلكتروني أو تطبيقك يقودان إلى نتائج إيجابية على جوانب متعددة من نشاطك الإلكتروني، ومن ذلك: 

  • زيادة معدلات ظهورك: لا يعتمد ظهورك في محركات البحث على أدوات تحسين محركات البحث (SEO) مثل مخطط الكلمات الرئيسية ودراسة حجم المنافسة وما إلى ذلك، ولكن على تحسينك لتجربة المستخدم بتصميم موقع متميز يجعل محركات البحث ترفع من ترتيبك في الموضوعات التي تنشرها أو الخدمات التي تبيعها.
  • رفع درجة الموثوقية: يؤثر التصميم الجذاب على انطباعات العميل عن سلعك وخدماتك ومعلوماتك التي تطرحها بالإيجاب، وهذا يحفزهم للشراء والبقاء فترة أطول على صفحاتك.
  • تسهيل التحسينات المستقبلية: عند بناء نشاطك الإلكتروني على تصميم احترافي منذ البداية فإن هذا لا يصعب عليك إضافة أقسام جديدة وتوسيع الموقع وتطوير الفهرسة، خاصةً مع المتاجر الإلكترونية التي توسع أنشطتها باستمرار وتعرض عدد ضخم من السلع.
  • إضفاء الطابع المميز على علامتك التجارية: فإن تصميم واجهة المستخدم يتضمن إطلاق روح علامتك التجارية إلى إحساس المستخدم، وهذا يرفع من نسبة الاحتفاظ.
  • تجنيبك المشاكل غير المتوقعة: لأن تصميم واجهة المستخدم بإتقان يساعد العاملين في الموقع على أداء مهامهم بسلاسة مثل إضافة المنتجات والروابط والمحتوى المكتوب، وعليه فإن تجربة الاستخدام تنطبق على موظفيك وليس الزوار فقط.

ما هي مهارات القائم بعمل تصميم واجهة المستخدم؟ 

إلى جانب الإبداع والشعور بالمؤثرات البصرية، من المفترض أن مصمم واجهة المستخدم يتمتع بمهارات مثل: 

  • أساسيات تصميم UX UI.
  • الحس التصميمي المتطور والقدرة على تخيل نفسه مكان المستخدم.
  • القدرة على استخدام برامج التصميم الاحترافية بمهارة عالية.
  • الإلمام ببناء ملفات العمل.
  • الاستجابة للتعليقات والنقد للتحسين.
  • صاحب خبرة عمل حقيقية ومثبتة في مجال تصميم واجهة المستخدم.

كان هذا عرضًا موجزًا عن تصميم واجهة المستخدم وأهميتها والسمات الواجب توافرها لتؤدي وظائفها بالجودة المطلوبة، إضافةً إلى السمات التي من المفترض أن تتواجد في القائم بتصميم واجهة المستخدم، فإذا كنت بصدد إنشاء موقع أو تطبيق ننصحك بالاستعانة بالمحترفين. 

عناوين وروابط المصادر الأولية:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى