النسيان.. الأسباب وطرق العلاج

النسيان ظاهرة منتشرة جدا خاصة في هذه الأيام، ولكن لا بد وأن نعلم أن النسيان ليس علامة في كل الأحوال على إصابة الشخص بداء ألزهايمر أو خرف الشيخوخة، ويمكن تمييز نوعين من اضطرابات الذاكرة، تلك التي تتميز بظاهرة النسيان والتي تتميز بوجود حالة فقدان الذاكرة، فعلى الرغم من أن هذين الشرطين قد يبدوان متشابهين إلا أن لهما ارتباطات تشريحية مختلفة وأهمية وظيفية، وتنشأ حالات النسيان وفقدان الذاكرة من مسببات مختلفة ولديها تشخيصات متنوعة وكذلك تتطلب أنظمة علاجية خاصة، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تتضافر لتؤدي في النهاية إلى مرض ألزهايمر.

وأهم هذه العوامل هي:

النسيان
التقدم بالعمر

وهو أكثر العوامل المشجعة لظهور المرض، حيث إن الغالبية العظمى من المرضى يصابون به بعد سن الخامسة والستين، وفي حالتنا هذه مع سن الأربعين فأعراض النسيان ليس لها علاقة بمرض ألزهايمر.

العوامل الوراثية

النسيان
حيث إن فرصة حدوث المرض تزيد بنسبه ضئيلة جدا عند الذين أصيب أحد والديهم أو أجدادهم بهذا المرض مقارنة بالأشخاص الطبيعيين ولكن هذا أيضا بعد سن الـ65 عاما.

الأمراض

الأمراض التي تؤثر على الأوعية الدموية الموجودة في المخ (كالضغط والسكر والتدخين) وإصابات الرأس الخطيرة.

الكآبة والإعياء والصدمات والكوارث وصعوبة الحياة والكبت والضوضاء المستمرة والحسد ومحاولة الكسب السريع والسيطرة على مساحة واسعة من العمل، وكثرة تداخل الأحداث اليومية، وهذه الأسباب المشهورة، والتي يمكن أن تكون من أكبر العوامل لدى السائل التي سببت له أعراض النسيان.

الوقاية

وعلى صعيد الوقاية من مرض ألزهايمر فإن بعض التغيرات في أسلوب الحياة اليومية والتحكم الجيد بالأمراض المزمنة يمكنه التقليل من نسبة الإصابة بالمرض فقد نشرت مجلة “لانسيت” لأبحاث الأعصاب بحثا يحث الناس في أواسط العمر على ممارسة الرياضة للوقاية من الإصابة بالخرف عند تقدم العمر بهم.

وأثبتت دراسات أخرى أن الأشخاص ذوي النشاط الذهني الأعلى على مدار حياتهم أقل عرضة للإصابة بالمرض، فهناك علاقة عكسية بين سنوات التعليم ونسبة الإصابة بالمرض. فكلما زادت سنوات التعليم ومستوى النشاط الذهني قلت في المقابل نسبة الإصابة بالمرض وبالمثل الاهتمام بالغذاء الصحي الغني بالفاكهة والخضروات والدهون غير المشبعة، والقليل في السكريات والدهون المشبعة يقلل من احتمال الإصابة بالمرض.

مصدر للإطلاع على المصدر من هنا:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد