الأمراض النفسية

كيف تبدو الضغوط النفسية سلبية أحيانا وإيجابية في أخرى؟

هل تعاني من التوتر والضغط النفسي أحيانًا، وسواء كنت تتعامل مع مديرك في العمل أو أحد أصدقائك أو حتى أفراد أسرتك؟ ربما يحتاج الأمر لمعرفة تعريف الضغوط النفسية، أملًا في تحديد أسباب المعاناة منها، وبالتالي التوصل لكيفية علاجها.

تعريف الضغوط النفسية

تتعدد المفاهيم الكاشفة عن المعاناة من الضغط والتوتر، إلا أن تعريف الضغوط النفسية الأكثر وضوحًا، هو ما يتمثل في تلك المشاعر السلبية، التي تؤدي عاجلًا أم آجلًا إلى سيطرة القلق والشكوك على الذهن، لتتسبب في التأثير على أداء الفرد في مختلف مجالات الحياة.

يعتقد البعض أن الضغوط المذكورة دائمًا ما تعصف بآمال صاحبها في التقدم للأمام، إلا أن الواقع يثبت أن الأزمة تكمن فقط في زيادة الأمر عن الحد المقبول، إذ يتبين أن تعريف الضغط النفسي من الوارد أن يكون إيجابيًا حينما يشير إلى القليل من مشاعر القلق، والتي تحفز صاحبها على العمل جاهدًا، لتصبح من عوامل تطوره بعكس المتوقع.

يتضح إذن أن تعريف الضغوط النفسية شديد السوداوية يرتبط فقط بالإنسان غير القادر على التعامل معها بإيجابية، أو بمن يعاني من كثرة تلك الضغوط وصعوبة التحكم في النفس من أجل السيطرة عليها، لتبدأ نتائج الضغط النفسي السلبي في الظهور واحدة تلو الأخرى.

نتائج الضغط النفسي

تعريف الضغوط النفسية
نتائج الضغط النفسي

إن كان مفهوم الضغط النفسي يكشف عن معاناة نفسية لضحيته، فإن نتائجه لن تكون مرتبطة فقط بالصحة النفسية، بل تؤثر كذلك سلبًا على الصحة العضوية، كما نوضح عبر النقاط التالية:

صعوبة النوم

يعلم القاصي والداني أنه بمجرد أن يبدأ التوتر المرتبط بكثرة التفكير في السيطرة على العقل، حتى يصبح الإنسان أسيرًا للأرق، لذا تصبح صعوبة النوم واحدة من أبرز نتائج الضغط النفسي، والتي تؤدي إلى أزمات مختلفة، سواء كانت على الصعيد النفسي أو العضوي.

الصداع

يعتبر صداع الرأس بمختلف أشكاله وبتعدد درجات حدته أيضًا من ضمن نتائج الضغط النفسي، حيث يعد التفكير السلبي المستمر من عوامل الإصابة بآلام الرأس والدماغ، والتي تزداد حدتها دون شك في ظل الحرمان من النوم المريح.

ارتفاع ضغط الدم

يحذر خبراء الجمعية الأمريكية العريقة لعلم النفس، من عدم تعامل الإنسان بالشكل الأمثل مع علامات وأعراض الضغط النفسي، حيث ينقلب الوضع من سيئ إلى أسوأ ليبدأ في التأثير على ضغط الدم ويتسبب في ارتفاعه أحيانًا بدرجة تهدد صاحبه.

ضعف المناعة

ترى الجمعية الأمريكية لعلم النفس أيضًا أن الجهاز المناعي هو الآخر يبدأ في المعاناة من الضعف الشديد رويدًا رويدًا، إن لم ينجح ضحية التوتر والقلق في علاج أزمته لفترات طويلة، ليبدو تعريف الضغوط النفسية مرتبطًا كذلك بسهولة المعاناة من الكثير من الأمراض الأخرى.

أمراض القلب

ربما تصبح النتيجة الأسوأ من بين نتائج الضغوط النفسية على الإنسان، هي تلك الممثلة في الإصابة بالأزمات القلبية، فسواء نتج ذلك عن مشكلة في ضغط الدم، أو في المعاناة من السمنة التي تعتبر هي الأخرى من مظاهر الإجهاد النفسي، فإن حياة الفرد تصبح على المحك في ظل تدهور حالة القلب الصحية.

الاكتئاب

هي النتيجة الأشهر للضغوط النفسية، حيث تبدأ أعراض الاكتئاب والقلق المرضي في الظهور مع طول فترات التفكير السلبي، ومع الرضوخ التام لمشاعر التوتر والوقوع في براثن الحيرة والتردد، لتصبح من عوامل زيادة الأمور سوءا وليس العكس.

أنواع الضغط النفسي

تعريف الضغوط النفسية
أنواع الضغط النفسي

بينما ذكرنا تعريف الضغوط النفسية بمختلف أشكاله، وكشفنا عن النتائج المترتبة على سيطرة تلك الضغوطات السلبية على الذهن، فإننا نحتاج لمعرفة أنواع الضغط النفسي لعلاجها إن كانت مؤذية والاستفادة منها حينما تكون إيجابية، حيث تتمثل في:

الضغط النفسي الحاد

قد يبدو هذا النوع من أنواع الضغط النفسي لوهلة من أكثرها شراسة، رغم أنه ليس كذلك على أرض الواقع، فبينما يتمثل الضغط النفسي الحاد في تلك المشاعر السلبية التي تسيطر على العقل سريعًا بسبب موقف محدد حدث بصورة مفاجئة، فإن أعراضه تتلاشى كذلك بنفس سرعة ظهوره، ليصبح أحد أشكال الضغوط التي يتعرض لها البشر بصفة يومية في نطاق العمل على سبيل المثال.

الإجهاد النفسي المزمن

يختلف الأمر كثيرًا عند الحديث عن الضغط النفسي أو التوتر والقلق المزمن، والذي يعاني منه الإنسان أحيانًا جراء المرور بتجربة قاسية أو بصدمة نفسية في مرحلة الطفولة، أو ربما نتيجة اتخاذ قرار خاطئ في أمر شديد الأهمية، مثل الزواج أو العمل، ليشعر المرء حينها بأنه غير قادر على الإفلات من هذا الإجهاد النفسي المؤلم.

الاضطراب النفسي الحاد

هو أسوأ أشكال الضغط النفسي، والذي يجمع ما بين حدة المواقف التي يمر بها الإنسان، وبين عدم القدرة على التعامل معها، ليصبح التوتر والقلق المرضي أشبه بأسلوب حياة، ويعاني المرء حينها من مشكلات نفسية وعضوية لا حصر لها.

الإجهاد المفيد

هو النوع الإيجابي الوحيد من بين أنواع الضغوط النفسية، حيث يشير إلى تلك الحالة الفريدة التي يبدأ فيها المرء في الاستفادة من قلقه، كأن يدفع التوتر الطالب إلى المذاكرة لتحقيق أفضل النتائج، أو يؤدي خوض الإنسان للتجارب المثيرة كتسلق الجبال إلى إفراز الأدرينالين بدرجة تتسبب في السعادة وليس العكس.

علاج الضغط النفسي

تعريف الضغوط النفسية
علاج الضغط النفسي

بالرغم من أن تعريف الضغوط النفسية يبدو قاتمًا للغاية، وبينما يؤدي هذا الإجهاد النفسي في العادة للكثير من الأزمات الصحية، سواء كانت نفسية أو عضوية، فإن علاج الضغط النفسي يعتبر ممكنًا عند اتباع الخطوات التالية:

زيارة الطبيب

هي الخطوة الأكثر إيجابية لكنها الأكثر صعوبة للأسف على الكثيرين، حيث تتطلب تحلي الشخص بشجاعة الاعتراف بأزمته، قبل طلب المساعدة من الطبيب النفسي القادر دون شك على تحليل المشكلة، ومن ثم علاجها بجلسات عدة مثل العلاج المعرفي السلوكي، أو بأدوية قادرة على تهدئة النفس ومحاربة الاكتئاب ومقاومة الأرق.

التوازن

سواء قام ضحية الإجهاد النفسي بزيارة الطبيب أو لم يأخذ تلك الخطوة الحاسمة، فإنه يحتاج إلى إيجاد التوازن المطلوب، والمتمثل في إبقاء نفسه مشغولًا أو مهتمًا بالعمل بدرجة مفيدة وغير مزعجة، علمًا بأن كثرة ساعات العمل وعدم الحصول على الراحة تؤدي دومًا إلى تراجع الأداء وليس العكس.

الود مع النفس

يرى الطبيب وخبير علم النفس الأمريكي جاري بروان، أن الكثير من الأزمات النفسية تنتج عن انتقاد النفس بحدة، ليتضح أن المطلوب هو إقناع النفس بأن المعاناة من الضغوط النفسية لا تعبر بأي حال من الأحوال عن الضعف، بقدر ما هي تكشف عن رد فعل طبيعي تجاه تجارب الحياة الصعبة أحيانًا.

طلب المساعدة

إن كان طلب المساعدة من المتخصصين هو أفضل ما يمكن فعله، عند المعاناة من الضغوط النفسية القاسية، فإن التواصل مع أفراد عائلة أو أصدقاء مقربين يمكن الوثوق بهم، يعتبر أيضًا من الحلول الممكنة للتخلص من التوتر والإجهاد النفسي، فيما يفضل اللجوء لهؤلاء الأشخاص دومًا من البداية وقبل أن تتصاعد المشاعر السلبية بداخل عقولنا.

كتابة الأفكار

يشير الطبيب جاري براون كذلك إلى أهمية كتابة الأفكار السلبية أو الأسباب وراء الضغوط بأشكالها المختلفة يومًا تلو الآخر، إذ لا يؤدي ذلك فقط إلى زيادة مشاعر الراحة عقب تفريغ بعض من الغضب بالكتابة، بل كذلك يساهم في تحديد الأشياء التي تؤرق النفس بدرجة كبيرة، ليبدو تجنبها أو ربما مواجهتها بحسم أكثر سهولة.

ممارسة الرياضة

يدرك الكثيرون أهمية الرياضة على الصعيد العضوي والنفسي، فبداية من تحسين شكل الجسم ومرورًا بتقليل فرص الإصابة بالأمراض ووصولًا إلى تحسين المزاج عبر إفراز الإندورفين رائع التأثير، تبدو الرياضة من بين أفضل الأسلحة التي يمكن استغلالها من أجل مقاومة تعريف الضغط النفسي بشكله الشامل.

تناول الطعام الصحي

الأمر نفسه ينطبق على اتباع العادات الغذائية الصحية القادرة على تحسين الحالة العضوية والجسدية من ناحية، ورفع الحالة المعنوية من ناحية أخرى، فبينما يتسبب تخطي الوجبات في خفض مستويات السكر في الدم، فإن النتيجة المؤكدة حينها تتمثل في المعاناة من سوء المزاج، وربما الغضب الشديد والانفعال غير المبرر.

الراحة

يرى خبراء علم النفس أن التعامل مع الإجهاد النفسي يصبح أكثر صعوبة حينما يعاني الإنسان في الأصل من الإجهاد الجسدي والذهني، لذا يتبين أن الحصول على ساعات النوم الكافية ليلًا من عوامل مقاومة الضغوطات النفسية، ما يتطلب الحرص على الذهاب للفراش في مواعيد ثابتة من أجل مقاومة الأرق، مع الانتباه لضرورة الاستيقاظ المبكر.

في الختام، يبدو تعريف الضغوط النفسية شديد السلبية في أغلب الأحيان دون شك، إلا أن علاج الأمر قد لا يتطلب إلا اتخاذ خطوات صغيرة للأمام، من شأنها أن تحفز المرء على استكمال رحلة الإفلات من براثن القلق المرضي قبل ترويضه بنجاح.

الكاتب
  • كيف تبدو الضغوط النفسية سلبية أحيانا وإيجابية في أخرى؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications